منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الاستـغفــار

  1. بواسطة وفاء

    [صورة]

    اللهم صل على محمد وآل محمد


    (( الاستـغفــار))



    الاستغفار مفهوم اسلامي ينتقل بالانسان من مرحلة الوقوع في الانحراف إلى مرحلة تجاوزه والعودة إلى الهداية والاستقامة
    ، وهو نقلة نوعية في مسيرته وحركته الفردية والاجتماعية ، فالنفس الانسانية حين ترتكب الخطيئة يختل توازنها وتماسكها ، وتصبح عرضة للوساوس والهواجس ، فيجد الشيطان طريقه إلى هذه النفس فيقودها الى الانحراف تلو الانحراف ، ولكن الاستغفار يردها إلى الاستقامة ويقوي صلتها بالله تعالى.


    والاستغفار علاج واقعي للانحراف ويسهم في اجتثاث آثاره السلبية على القلب والارادة ، وهو الدواء كما جاء في عبارات أهل البيت عليهم‌السلام.



    قال أمير المؤمنين عليه‌السلام : « الاستغفار دواء الذنوب ».


    وقال عليه‌السلام : « الذنوب الداء ، والدواء الاستغفار ، والشفاء أن لا تعود » .


    وقال الامام جعفر الصادق عليه‌السلام : « من أذنب من المؤمنين ذنباً ، أجّل منغدوة إلى الليل ، فإن استغفر لم يكتب له ».


    وقال عليه‌ السلام : « إذا أكثر العبد من الاستغفار ، رفعت صحيفته وهي تتلألأ » .


    وقال عليه‌السلام : « لا صغيرة مع الاصرار ، ولا كبيرة مع الاستغفار » .



    والاستغفار الحقيقي هو العمل الايجابي المتسلسل لاقتلاع جميع جذور وآثار الانحراف ، وهو يمرّ بمراحل وخطوات عملية.

    سمع أمير المؤمنين عليه‌السلام رجلاً يقول : استغفر الله ، فقال : « ثكلتك اُمّك أو تدري ما حدّ الاستغفار ؟ الاستغفار درجة العلّيين ، وهو اسم واقع على ستّة معان :


    أولها : الندم على ما مضى.


    والثاني : العزم على ترك العود إليه أبداً.


    والثالث : أن تؤدي إلى المخلوقين حقوقهم حتى تلقى الله عزّوجلّ أملس ليس عليك تبعة.


    والرابع : أن تعمد إلى كل فريضة ضيّعتها فتؤدي حقّها.


    والخامس : أن تعمد إلى اللحم الذي نبت على السحت والمعاصي فتذيبه بالأحزان حتى تلصق الجلد بالعظم وينشأ بينهما لحم جديد.


    والسادس : أن تذيق الجسم ألم الطاعة كما أذقته حلاوة المعصية.


    فعند ذلك تقول : أستغفر الله » .





    والاستغفار عموماً فرصة جديدة لاصلاح النفس والعودة إلى الاستقامة ، بعد التغلب على اليأس والقنوط من الاصلاح والتهذيب ، وبهذه الفرصة يجد الانسان الأمل والتفاؤل لكي يسمو ويتكامل ضمن التعاليم والارشادات الصالحة.
  2. بواسطة Fantasy

    عليه افضل الصلاة والسلام

    يسلموووو حبي وربي يجعله في ميزان اعمالك

    استغفرك اللهم عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك
  3. بواسطة Alforati

    بسمه تعالى

    ( ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا ) )

    صدق الله العلي العظيم

    في ميزان اعمالكم

    الاية تفي بالغرض
  4. بواسطة امير الحب

    يسلمووووووووووووووووووووووووووو