منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع قصائد و أشعار في ذكرى إستشهاد الإمام المظلوم موسى بن جعفر الكاظم (ع).

  1. بواسطة مـيـــلاد

    [صورة]

    قصائد و أشعار في ذكرى إستشهاد الإمام المسموم و المظلوم موسى بن جعفر الكاظم (ع).

    إعطِفْ عَلى الكَرْخِ من بغدادَ وابْكِ بها

    كَنْزاً لعِلْمِ رسولِ اللهِ مَخزونا

    مُوسى بنَ جعفرَ سِرَّ اللهِ والعَلَمَ المبيــنَ

    في الدِّينِ مَفْروضاً ومَسْنوناً

    بابَ الحوائجِ عند اللهِ والسّــــــــَبَبَ

    الـموصولَ باللهِ غوثَ المُستغيثينا

    الكاظمَ الغَيْظَ عمّن كانَ مُقْتـَرِفاً

    ذَنْباً.. وَمَنْ عَمَّ بالحُسنى المُسيئينا

    يا ابنَ النّبيّينَ كَمْ أظهَرْتَ مُعْجِزَةً

    في السّجنِ أزْعَجْتَ فيها الرِّجْسَ هارونا

    وكَمْ بكَ اللهُ عافى مُبتلـىً وَلَكَمْ

    شَافى مريضاً، وأغنى فيك مِسكينا

    لم يُلهِكَ السِّجنُ عن هدْيٍ وعن نُسُكٍ

    إذْ لا تَـزالُ بذكرِ اللهِ مَفتونا

    وكم أسرّوا بزادٍ أطعموكَ بهِ

    سُمّاً.. فأخبرتَهُمْ عَمّا يُسِرّونا

    وللطّبيبِ بَسَطتَ الكفَّ تـُخْبُرِهُ

    لمّا تمكّنَ مِنْها السُّمُّ تمكينا

    بَكَتْ على نَعْشِكَ الأعداءُ قاطبةً

    مَا حَالُ نَعْشٍ لَهُ الأعداءُ بَاكونا

    رامُوا البراءةَ عندَ النّاسِ مِنْ دَمِهِ

    واللهُ يَشْهَدُ ما كانوا بَريئينا

    كَمْ جرَّعَتْكَ بنو العبّاس من غُصَصٍ

    تُذيبُ أحشاءنا ذِكْراً وتُشْجينا

    قاسَيْتَ ما لمْ تُقاسِ الأنبياءُ وَقَدْ

    لاقَيْتَ أضْعافَ ما كانوا يُلاقونا

    أبْكَيْتَ جَدَّك والزّهراءَ أمّكَ

    والأطهارَ آباءَكَ الغُرَّ المَيامينا

    طالتْ لطولِ سُجودٍ منه ثَفْنَتُهُ

    فَقَرَّحَتْ جَبْهَةً مِنْهُ وَعِرْنينا

    رأى فراغَتَهُ في السّجنِ مُنيتَهُ

    ونِعْمةً.. شَكَرَ الباري بها حينا

    يا ويلَ هارونَ لم تَربحْ تجارتُهُ

    بصَفقةٍ كان فيها الدّهرَ مَغبونا

    ليس الرشيدُ رشيداً في سياستهِ

    كلاّ، وليسَ آبنُهُ المأمونُ مأمونا

    تاللهِ ما كان مِن قُربى ولا رَحِمٍ

    بين المصلّينَ ليلاً والمغنّينا

    لهفي لموسى بهم طالَتْ بليّتُهُ

    وقد أقامَ بهم خَمساً وخمسينا

    يَزيدُهم معجزاتٍ كلَّ آونَةٍ

    ونائلاً .. وله ظُلماً يَزيدونا

    لم يحفظوا من رسولِ الله منزلةً

    ولا لحُسناه بالحسنى يُكافونا

    باعوا لَعمري بدنيا الغيرِ دينَهُمُ

    جَهلاً، فما ربِحوا دُنياً ولا دِينا

    في كلِّ يومٍ يُقاسي مِنْهُمُ حَزَناً

    حتّى قضى في سبيلِ الله مَحزونا

    أصبح الناعي ينـادي.


    أصبح الناعي ينـادي مـات امـام الرافضـه

    وشيعته بقلوبهـا نـار الحـزن شبـت لظـى

    واصبحـت بغـداد علـى الجسـر متجمعـه

    ذاك متشمـت وهـذا فـوق خـده مدمـعـه

    ويل قلبي والجنـازة علـى حماميـل اربعـه

    وفوق ذاك الجسر مدوا مهجتك يـا مرتضـى

    وقف يم جنازته ابـن سويـد ويـاه الطبيـب

    شال جف إيده وشمه وارتفـع منـه النحيـب

    وقال هذا من عشيـره لـو اببلدتكـم غريـب

    جان تسأل عن سبـب موتـه بالسـم قضـى

    صفق جفيـه وزفـر والجيـب منـه مزقـه

    وقال أهو شيخ العشيـره والعشيـره إمفرقـه

    اتشتتـوا واضحـت منازلهـم خليـه امغلقـه

    ريت حاضر له ويشيل اجنازته اعزيزة الرضا

    يـا خلـق شفتـوا جنـازه بالحديـد امقيـده

    اعلى الحماميل اربعه تبجـي الحالتهـا العـدا

    حول اسليمان صارخ من سمع عـذاك النـدا

    وقال خبروني اشصاير ضاق بي رحب الفضا

    قالوا اللي على الجسر صوبين كلهم ينظـرون

    عدهم اجنازه حجـازي اممـدده ويتفرجـون

    قال جيبوها بعجل ليه تـرى اتزلـزل الكـون

    هذا من بيـت النبـوه وبيدهـم حتـم القضـا

    جهزوا شيـخ العشيـره بالمعـزه وغسلـوه

    وابرده بعشرين ألف جسم ابن جعفـر جفنـوه

    وصاح لمحشم يشيعه إمامكم قومـوا احملـوه

    طلعت الشيعـه ابضجـه للسريـر امعرضـه

    يا عظم مشية الشيعه مـن ورا نعـش الإمـام

    كاشفين الروس جمله امنشره سـود الاعـلام

    والنسا نشرت شعرهـا والزلـم تلطـم الهـام

    على إمام بالسجـن ميـت ولا حـد غمضـه

    وعن غريب الغاضرية ويـن غابـت شيعتـه

    ليت حضروا قبل متـدوس العـوادي جثتـه

    وعاينوا زينب تنخـي مـن يشيـل اجنازتـه

    جثته ظلت علـى حـر الصعيـد امرضضـه


    تأليف الخطيب الملا عطيه بن علي الجمري

    نقلا من كتاب الجمرات الودية.
    يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر.

    [صورة]

    وما لعيني لا تبكي وقد نظرت

    باب الحوائج موسى فخر عدنان

    لهفي عليه سجينا طول مدته

    مازال ينقل من سجن إلى ثاني

    إلك يا موسى بـن جعفـر

    لهيـب الـروح يتـوجـر

    حزينة الشيعة لمصابـك

    وتـذرف دمعـة أحبابك

    إلك يا موسى بـن جعفـر

    إلك يـا سابـع الأطهار

    آنـه وكـل هلـي ننحـب

    نعـزي الهـادي والكـرار

    يل عمرك سجـن غيهـب

    ووين الزهرة والمختـار

    ماتـم بالحـزن ننـصـب

    وانطـوف بسـواد الليـل

    نشيـع نعشـك بتمثـيـل

    بكل شبـر وارض نفتـر

    إلك يا موسى بـن جعفـر

    آنه من الصغـر مـولاي

    شفت دمعة أبوي عليـك

    وحق موسى بن جعفر هاي

    اسمع صوته مـن ينخيـك

    ويـاه أصبحت رجـواي

    عشقتك بالكلـب أفديك

    مـولاي وإلك هالـيـوم

    اذرف دمعـه يـا مظلـوم

    تشفـع والـدي وتحضـر

    إلك يا موسى بـن جعفـر

    يسابع نور مـن عدنـان

    يا حامـل سـراج الديـن

    للحـق والعـدل عنـوان

    شخصـك علـة التكويـن

    حـار بشانـك السـجـان

    يل نورك سطـع صوبيـن

    من سجن لسجـن خلـوك

    اطــاوع للظـلـم رادوك

    وانته لكل عـزم مصـدر

    إلك يا موسى بـن جعفـر

    يم (جسر الائيمه ) اليـوم

    زحـفـت شيعـتـك زوار

    يـا مسجـون يامسمـوم

    تنعـاك بـدمـع مــدرار

    يــدرون التشـيـع دوم

    ثـوره اتزلـزل الاشـرار

    يم جسـر الائيمـه ارواح

    يمـك هـومـت تـرتـاح

    والمـاي الصبـح احمـر

    الك يا موسى بن جعفـر

    ضريحـك مكصـد الوفـاد

    وشخصك قبلـة العرفـان

    وبيـك أتنورت بـغـداد

    ونورك شع على الأكوان

    الكل حاجه وطلـب تنـراد

    أصبح قبـرك العنـوان

    سمـوك بـابـو طلـبـه

    تكشف كل محـن صعبـه

    ابن حنبل شهد مـن قـر

    إلك يا موسى بـن جعفـر

    يسـر يمفسـر الآيات

    يل جفـك طفـح بالجـود

    طورك بالسجـن سجـدات

    طويلة أتسبح المعبـود

    ونارك تكشـف الأزمات

    وسجانـك صبـح نمـرود

    نعـاك بحسرتـه التأويـل

    وبصوته اتنحـب جبريـل

    واسرافـيـل والمحـشـر

    إلك يا موسى بـن جعفـر.
    بشهادة ألكاظم.

    [صورة]


    بشهادة ألكاظم أليزوره بحضرته يضيفه ألتهز كل شيعي من يذكره يشرفه
    تحل ذكراك وألدمع فوك ألعين مايخفه ومن نبجي ألدمع مولاي شينشفه

    بالعقيده أليتبع أل ألبيت بيهم فــــــاز وعقيدتنه ألأيمه تاج مايخفــــــــــه
    ألوحي عدهم نزل وهمه أهل ألدين ألينقذنه همه من لجة ألوسواس عالضفه

    ألأمام أعبد أهل وكته وزاهد بهاألكون وأعلم واحد بعد ابوه ألأمه أتعرفه
    عالج كل قضايه ألأمه بالعقيده سنيــن وألأمه جانت منها عالحكام ملتفه

    نظمها ألشريعه وعدل ألأحكـــــام وأحاديث ألنبي ألمدسوسه ألها أطفه
    أبعصره ظهرت كل ألأتجاهـــــات وعقايد كلها منحرفــــــــــــــــــــــه

    نهض مثل ألأسد أوحارب هذي ألأفكار وجانت بيها مذاهب دين متطرفه
    وعقد حلقات فكريه وناضر ألعلام وخلاها محطة علم محترفـــــــــــه

    كصد كل ألمدينه رواة وألطــلاب وبعصره ألفقيه حضنه وأكتنفــــه
    وبيهم حسد علم ألأمام وأل أهل ألبيت حيث ألأمه جانت كلها متخلفـــــه

    صبر صبر ألجبال بالحق ثابت وميحيد وصمد جدام ألطغاة وجفنه مارفه
    من سيرة ألمختار أخذ منها دروس ومن ألصادق علم ماخذ منه بلهفـه

    للأسلام خط واحد مايصير أثنين خط ألنبي ماخذ والده محلفــــــــــه
    من كثر ألمحن ماضعف من ألموت ألموت جدامه ضعف من جاه ديخطفه

    هارون ألرشيد قرر بالسجن يرميه كل عقله ألأمامه بهذي توكفــــــــه
    وعجز عقل ألطغاة أوحارو بهاألحال من شافو ألكاظم ماضعف نتفــــــه

    خلوه بالسجن أوعذبوه هــــــــواي وكل من عذبه مو طاهر ألنطفــــه
    ألأمام ألحيد أبن ألحيد مجتفيه بالقيد وبيه نار ألموجره ويمسح دمعته بجفه

    خلوه بالسجن سنين بالظلمــــــــات وماأجاه حاكم للسجن مره وينصفه
    ومن كثر ألولم ماشكه لرب الكون جان يشكره صبر أنطاه من لطفــه

    ومامره جزع من ألعذاب ألبيـــــه ومن ألعطش جانت تيبس عنده ألشفه
    ومن هذا ألألم أتحمل ألشـــــــدات وتفرغ يعبد ربه وعينه ماتغفــــــه

    متعمدين حكام عصره بمحنته يخلوه ماأخذتهم عله أبن ألمصطفه ألرأفه
    ورغم كل ألظلم بالسجن وألتعذيـب يعبد ربه جان بكل وكت ويكلفــه

    هارون ألرشيد من ألأمام جان يخاف ومن خوفه منه تأخذه ألرجفــــه
    يدري همه أهل ألعلم وألعلم منهم صارويهتز من يذكره جن طرف سعفه

    خلاه بسجن وألسجان جان يشوف نور من ألآله بسجنه يخوفـــــــه
    ماحن قلبه للسجان من يرعـــاه جان ألأمام يحن عله ألسجان بالمنفه

    ولاحن قلب هارون ألرشيد ومال ولاأصدر قرار أوعنه يوم أعفــه
    خلاه بالحديد بأيده وألرجليــــــن وحز ركبته ألقيد أووجعه ألجتفه

    كل عقل ألطغاة يطفون نور ألآل ونور ألأل مايطفــــــــــــــــــــــه
    كبل جان ألناس تروح للكاظم أوتتعناه بسكوت وعلن أوقسم يتخفـــــه

    وهسه ألوضع أتغير وألعراق جديد بعد هذا ألمحب ياناس شيوكفـه
    من ينذر تشوفه يرخص ألــروح وطبع ألشيعي لأمامه بخدمته تعرفه

    جسر ألأيمه من طاحت عليه ألناس جانت للشهادة مصممه وتكفــــه
    مايدري ألأرهابي ألنسله من هارون ألشيعي من أرهابه ميخوفـــــــه

    ألأمام ألكاظم أبو ألشـــــــــــــــدات أنت بس أطلب منه وكلفـــــــــه
    من جان بسجن ألسجن كله يصيح يالله وألملايك كلها تحفه وبصفــــــه

    أبيت ألسندي جان يطيع رب ألكون وبكل وكت جان يصلي بخفـــــه
    شافته أخت ألسندي تشيعت بالحال وحفيد ألسندي صبح بالعلم شيوصفه

    من هذا ألخلق وألزهد عند ألآل تزحف ألهم ألوادم بالزياره وكلها تتحفه
    من نور ألأمام ألنفس كلها تنور وتهيج ألمشاعر لأن بحبهم ألمرفــه

    مشهور ألأمام بالكرم وينطي كل ألناس وبهذا ألكرم كل أمته تنصفــه
    معروف ألأمام من تنخاه بالشدات ينطي مراد أوللمريض بساعته يشفـه

    ألأمام يقظه وفكر أومدرسة أجيال أوقلعة علم من علومه تتدفــــه
    كاظم للغضب أوسموه كاظم ألغيظ وأليسيئ لشخصه يسامحه ويعفه.
    [صورة]

    تجري المدامع يا سجين لجل المصارع يا سجين

    طوال دهري الحزن يسري يـــــا سجين

    يشهد التاريخ عنه ويروي ما عاش بحياته

    صابر وزاهد وعالم ذني كلهن من صفاتـــه

    بالعلم بحر ألمعرفه وبصبــــر خاتم مماتـــه

    عابد وزاهد يا سجين ** والله شاهد يا سجين

    دمعاتي تجري والحزن يسري يـــا سجين

    سيدي بيومك تجدد عاشر ألطف ومصابــــه

    وعادت أحزان الزچية وظلــع بسمارة صابــــه

    وهاشم انجمعت تعزي وتنحب بصوت ألصحابه

    تلك الرزايا يا سجين ** أعظم بلايا يا سجين

    أحنيت ظهري والحزن يسري يـــــا سجين

    حالته السجان يروي يحچي أهات ومحن

    تنقله الزمرة الخبيثة من سجن عاش بسجن

    موسى بن جعفر أمامي والده محيي السنــــن

    ماذا جنيته يا سجين ** يوم اعتقلته يا سجين

    للاه أمري والحزن يسري يـــــا سجين

    ما يهم بالموت موسى ويدري ما عدهم رحم

    قارع بصبره وتحده ونـــــاده كلا للحكـم

    يشبه حسين بو كفته مـــــن تحــده لظلــم

    صوتاً تجلا يا سجين بالحق علا يا سجين

    أفديت عمري والحزن يسري يـــــا سجين

    أخر أيـــــام بحياته نـــاده أنصاره ويكلـه

    نلتقي باجر يشيعـــه على جسر موسى وعده

    وشيعته طلعت تتأني يخرج وتنظـــر أملـه

    چثه رموها يا سجين قد سمموها يا سجين

    قد ضاق صدري والحزن يسري يـــــا سجين

    هذا الغريب من انين وين اهله راحوا وين

    مات بسجن مظلوم و بيا ذنب مسموم.

    [صورة]

    عادت الميت يا شيعة لمن ايسكن ونينه

    تحضر اولاده و اخوته عن يساره و عن يمينه

    هذا اليوسده و يجبله و ذاك اليغمض له عينه

    احنه ما شاهدنه ميت بالحديد مقيدينه

    من شدة التقييد

    ينزف دمه من القيد

    باقي الاثر لليوم و بيا ذنب مسموم

    موسى بن جعفر تميز كاظم الغيط بصفاته

    و لا سجون الطاغي ساعة بدلت سيرة حياته

    دمعته و لهجت دعائه و بقلب خاشع صلاته

    للفرج يحسب ليالي و بالفرج يدري مماته


    طامورة الاشرار

    ظلمتها ليل انهار

    من الشمس محروم و بيا ذنب مسموم


    مرت اعوام اعلى سجنه للفرج معقودة ظنة

    شيعته المنتظره تنشد يا هو اليخبرها عنه

    ساعة السمعت اجاها طارش يبشرها منه

    الموعد الجمعة يقلها بشوفة الوالي انتهنه


    يا شيعة و الميعاد

    قلهم جسر بغداد

    نستقبل المظلوم و بيا ذنب مسموم


    طلعت الشيعة تشوفه موسى بن جعفر أملها

    من بعد غيبة طويلة بالسلامة يرجع الها

    و عاينوا لاحت جنازة اربعة اتولوا حملها

    و سمعوا الناعي المنية ينعى و دموعه يهلها


    صاحوا يا ناعي اشصار

    وشعندك من اخبار

    تنعي بحزن و اتحوم و بيا ذنب مسموم


    عل الجسر ناده المنادي هذا امام الرافضية

    الطيب ابن الطيب اصله من صلب حامي الحمية

    من رحم بضعة محمد فاطمة الزهرة الزجية

    و جانت اطباعه السماحة و الحلم عنده سجية


    ليش بسجن هارون

    قضه العمر مسجون

    بلوعة و جبد مالوم و بيا ذنب مسموم


    ساعة الشخص طبيبه سم غدر و بجبده صابه

    يا خلق اردن اناشد اخوة ما عنده و قرابه

    ياللي تسأل هذا اهله بالمدينة اهل النجابة

    و خيرة الله اعلى البرية نزل اعليهم كتابه


    من اطهر الاصلاب

    من اشرف الانجاب

    تقوه و فخر وعلوم و بيا ذنب مسموم


    يالتسأل شنهي ذنبه الكاظم بسجن الخليفة

    البايعوا جده الصميدة بعية سودة مو نظيفة

    و للظلم وضعوا اساسه من عهد يوم السقيفة

    و فاطمة كسروا ضلعها بضعة الهادي الشريفة


    الشاعر سيد سعي
    [صورة]

    بعد ايام قلائل تمر علينا ذكرى وفاة الامام الكاظم عليه السلام

    وهذا ماوفقنا لله في هذه المناسبه الاليمه

    -----

    تجليبه

    ----

    يسجان السجن لا لا تسد بابه

    اجتي امواجهه للكاظم احبابه

    ------

    يسجان السجن فك بابه وتأنه

    عزيز وغاب لارد كل خبر منه

    دورنه السجون ابكل كتر عنه

    مدري بياسجن وينام بترابه

    --------

    مدري ابيا سجن بالبصره لو بغداد

    وبقيد الحديد وقسوة الجلاد

    هذا ابن النبي وللناس باب امراد

    والوادم الداره أتقبل اعتابه

    ---------

    ياسجان عدنه امواجهه و ياه

    غالي الكاظم وبلچن صدگ نلگاه

    هاي اسنين غاب وما بعد شفناه

    وصعبه اعله العزيز ايطول اغيابه

    ------

    بلچن نطمئن لو ننظر الوضعه

    صدگ محروم حتى من ضوه الشمعه

    ياسجان يشتم الهوه طلعه

    جبنه افراش اله ويبدل اثيابه

    ----------

    ياسجان خاف ابسجنه يتألم

    وبساگه الحديد او يجري منها الدم

    صبر امينن ظل بالكاظم اتهدم

    ذنبه اشچان خصمه للسجن جابه

    -------------

    ياسجان ذنبه اشچان مترحمه

    مو هذا الزجيه فاطمه امه

    حجبته شلون هاي اسنين وتظمه

    شمسوي ذنب ينحبس وطلابه

    ----------

    شمسوي ذنب كل ذنب ماعنده

    مو هذا غريب ابغربته وحده

    بس لتگول بالسم مردَو چبده

    مو هالدنيه كلها الكاظم اتهابه

    -------

    ------

    ---

    القصيده الثانيه

    ----

    المستهل

    ---

    وين اهله وين اهله -- هالنعش وين اهله

    عالجسر محد شيعه -- هالنعش وين اهله

    -----

    تنشد الوادم هالنعش هذا امنين -- وگفت تنظره

    لايمه من اهله وعليه تبچي العين -- ولالجله عبره

    وين الهواشم عن ابن جعفر وين -- محد يحضره

    غايب ومانشدوا عليه صار اسنين -- غيبَوا بدره

    موسهله موسهله -- فاجعه موسهله

    الغُربه عليه متجمعه -- هالنعش وين اهله

    -----

    خل تبچي عين النايبه وعين الكون -- والسمه ينعاه

    هذا الغريب ابغربته ايموت اشلون -- لاأهله وياه

    عالجسر نعشه الكاظم ايظل مرهون -- من عگب بلواه

    ابرهبة سجن يختم حياته مسجون -- ودع الدنياه

    شيحمله شيحمله -- هالامر شيحمله

    محد حضرله او ودعه -- هالنعش وين اهله

    -----

    محد حضرله شكثر صار اهلاله -- عالامه غايب

    طاموره ظلمه والمنيه اگباله -- وفوگه النوايب

    اخمسطعش عام الممتحن دلاله -- يجرع مصايب

    هذا الذي يرهب الدنيه اخياله -- ابن الاطايب

    منذهله منذهله -- هالناس منذهله

    ينشد الطيب مرضعه -- هالنعش وين اهله

    -------------

    راد الرضا ابنه يحضره يمه -- ايعاين الوضعه

    ابلهفة أبو لاابنه يشبگه ايظمه -- لمن يودعه

    وقيد الحديد النزف منه دمه -- بيده ينزعه

    ويشوف چبده اللي يگطعه سمه -- السم اشيجرعه

    شيوصله شيوصله -- للسجن شيوصله

    امن السجن خصمه طلعه -- هالنعش وين اهله

    --------

    اربع حماميل ابن جعفر حملوه -- من غفت عينه

    من عگب بسجون الرهيبه ايغيبوه -- يختم اسنينه

    وصوت الحزن اهله شعجب ماسمعوه -- برض المدينه

    وللكاظم بهيبه يجون ايشيعوه -- ليظل رهينه

    ترسمله ترسمله -- ياصوره ترسمله

    بالنعش چبده امگطعه -- هالنعش وين اهله

    -----

    ياهو الذي الهذا الغريب ايحضره -- ابن الاماجد

    امن المصطفى باچر يحصل اجره -- لو أجر رايد

    هذا الامام الممتحن كل عمره -- زاهد وعابد

    ابروح الصبر جاهد ابعلمه وصبره -- ابصبره يجاهد

    ويكمله ويكمله -- للمنهج ايكمله

    للعدل صبره ايشرعه -- هالنعش وين اهله

    ---

    --

    -
    -----------------


    القصيده الثالثه مستهل وابوذيات

    --------

    -----

    ---

    المستهل

    ----

    نصبتله عالزجيه -- للكاظم عزيه

    -----

    سجين وظيم صبره سالمنه

    وچفوف ام المنايا سالمنه

    سلسله ومنها دمه سالمنه

    من ساگه وينازع بالمنيه

    ------

    اريد اعلن حزن گلبي وشيعه

    غريب ولاهله يمه وشيعه

    يمسلم گوم للكاظم وشيعيه

    ليش اعله الجسر نعشه رميه

    ------

    شفاعه ايريد من منكم ويجره

    على الكاظم يهل دمعه ويجره

    عليه اشصار ماندري ويجره

    بسجن اظلم او وناته خفيه

    -----

    رمش عيني يرف اعليك وشراف

    يااسمى واجل الناس واشراف

    يبن جعفر دناك الموت وشراف

    عليك بغربتك هاي المسيه

    -------


    بهل بيت النبي حُبنه ولعنه

    فدوه كل جهد الهم ولعنه

    الغدر بالكاظم اجهنم ولعنه

    على كلمن رضا بهاي الرزيه

    -----

    يبن جعفر دليل هاك نعشه

    وكتنه صعب بالحسرات نعشه

    انته العلجسر مطروح نعشه

    ونته چبد للزهره الزجيه

    ------

    لعد ثغري الدهر مايوم بسام

    على الغالي وعدوه ارخيص بسام

    سجين الكاظم وينتچتل بسام

    وهو باب الحوايج للبريه

    -------

    -----

    ---

    --

    ----القصيده الرابعه -----


    المستهل

    ----

    بينه اجروح -- ونه ونوح -- عالكاظم بواچينه

    ------

    يادمع النواظر سيل -- لاتبخل على الكاظم

    وياجرح الگلب انزف -- واترك لومة اللا يم

    هذا ابن النبي المختار -- طاح ابولية الظالم

    من سجن السجن بالقيد -- بتراب السجن نايم

    ابسجن هارون -- بيه يقسون -- محرومه الوسن عينه

    --------

    نبچي اعله الگضه مسموم -- ابطاموره وسجن مظلم

    ماغير الهوه ايمر بيه -- ولاينشد عليه مسلم

    ابمحراب السجن خاشع -- ساجد راكع او مكظم

    غيضه كاظمه وصابر -- وصبره يرهب المجرم

    غاب اسنين -- عن العين -- ابطاموره گضه اسنينه

    ---------

    گضه اسنينه ابسجن وقيود -- تحت الارض طاموره

    وهارون بطرب وبكيف -- جواري وخمره بقصوره

    منه خاف عالسلطان -- وعالكاظم يصب جوره

    راد ايحجبه عن الناس -- راد ايغيبه النوره

    اشكبره الهم -- ابسجن مظلم -- ابصبره ايجاهد الدينه

    ---------

    ابصبره ايجاهد وصابر -- وقيده ابساگه شيفصمه

    محد واجهه محد -- ابسجنه ولا اهل يمه

    ماحضروا واجوا شافوه -- من ساگه جره دمه

    چان ايضمدوله اصواب -- وعنه خففوا همه

    ظيمه اچبير -- شلون ايصير -- وحده ولا من ايعينه

    -------

    وحده بالسجن وحده -- ومن فوگه المنيه اتحوم

    ياهو اللي يخبَر اهله -- ومن طيبه يجوه هاليوم

    راد ابنه الرضا ايودعه -- ويشوفه شكثر مهموم

    الكاظم يدري بس هاليل -- وباچر بالسجن مسموم

    عگب صبره -- ختم عمره -- وين ابنه الرضا وينه

    --------

    وين ابنه الرضا ايحضره -- وللكاظم يجي ايودعه

    وقيد القَيد الكاظم -- من ايده الرضا اينزعه

    وبيده ايغمض اعيونه -- ولمصابه يهل دمعه

    ايغسله ايچفنه وينعاه -- ويحمل نعشه ويشيعه

    يجي ينعاه -- وكلنه اوياه -- ويظل الحزن بينه

    ----

    سيد عدنان الحمامي.د الصافي.
    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرّحِيمِ

    [صورة]

    أَنَا ابْنُ مِنَى وَالْمَشْعَرَيْنِ وَزَمْزَمِ
    وَمَكَّةَ وَالْبَيْتَ الْعَتِيقِ الْمُعَظَّمِ
    وَجَدِّي النَّبِيُّ الْمُصْطَفَى وَأَبِي
    الَّذِي وَلاَيَتَهُ فَرْضٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمِ
    وَأُمِّي الْبَتُولَ الْمُسْتَضَاءُ بِنُورِهَا
    إِذَا مَا عَدْدْنَاهَا عَدِيلَةُ مَرْيَمِ
    وَسِبْطَا رَسُولِ اللهِ عَمِّي وَوَالِدِي
    وَاَوْلاَدَهُ الأَطْهَارِ تِسْعَةَ أَنْجُمِ
    مَتَى تَعْتَلِقْ مِنْهُمْ بِحَبْلِ وَلاَيَـةٍ
    تَفُزْ يَوْمَ يَجْزِي الْفَائِزُونَ وَتَنْعَمِ
    أَئِمَّـةُ هَـذَا الْخَلْقِ بَعْـدَ نَبِيِّهِــمْ
    وَإِنْ كُنْتَ لَمْ تَعْلَمْ فَذَالِـكَ فَاعْلَمِ
    أَنَا الْعَلَوِيُّ الْفَاطِمِيُّ الَّذِي ارْتَمَى
    بِهِ الْخَـوْفُ وَالأَيَّامِ بِالْمـَرْءِ تَـرْتَمِي
    فَضَاقَتْ بِيَ الأَرْضُ الْفَضَاءُ بِرَحْبِهَا
    وَلَـمْ أَسْتَطِـعْ نَيْلَ السَّمَاءِ بِسُـلَّـمِ
    فَأَلْمَمْتُ بِالـدَّارِ الَّتِي أَنَا كَاتِـبٌ
    عَلَيْهَا بِشِعْـرِي فَاقْرَأْ إِنْ شِئْتَ وَالْمَـمِ
    وَسَلـِّمْ لأَمْرِ اللهِ فِي كُلِّ حَالَـةٍ
    فَلَيْسَ أَخـُو الإسْـلاَمِ مَنْ لَمْ يُسَلِّـمِ.

    للامانه منقول ونسألكم الدعاء
  2. بواسطة Alforati

    مشكورة والله يوفقكم
    وعظم الله لكم الاجر
    ابداع لامثيل له
    ولو ماقريته كله بس عاشت الايادي
    تقييمي البسيط
  3. بواسطة Fantasy

    يسلموووووووو حبي

    حلووووووة كتير الابيات

    بارك الله فيك ومثابة ان شاء الله
  4. بواسطة نسيم العراق

    قصائد وأبيات رائعة

    بارك الله فيك أختي ميلاد وعظم الله لك الأجر

    تقييمي البسيط
  5. بواسطة وفاء

    عظم الله اجرك اختي الغالية وبارك الله بك لهذا المجهود المبارك
  6. بواسطة مـيـــلاد

    عظم الله اجورنا واجوركم شكرا
    اخي الفراتي ع المرور الرائع ربي يوفقكم
  7. بواسطة مـيـــلاد

    ​شكرا ع المرور ملوكه
  8. بواسطة مـيـــلاد

    ​اجورنا واجوركم يارب شكرا اخي نسيم ع المرور الرائع
  9. بواسطة مـيـــلاد

    ​شكرا اختي وفاء ربي يوفقكم
  10. بواسطة احمد ابو سجاد

    الله على الطرح الرائع
    اثابك الله الاجر والثواب
    وجعله في ميزان حسناتك
  11. بواسطة مـيـــلاد

    ​شكرا اخي ابو سجاد ع المرور الرائع
  12. بواسطة حسين علي

    شكرا ع الموضوع الرائع