منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع لصوص الشرق الصغار بلا أخلاق !.. قصص حقيقيه ومواعظ لكبار المسؤولين

  1. بواسطة Alforati

    السلام عليكم



    قام لص في السويد بتحميل محتويات لابتوب ـ كان قد سرقه ـ على فلاش ميموري "usb" وإرساله لصاحب الجهاز، تعود القصة عندما ترك أستاذ جامعي سويدي حقيبته دون رقابة وبداخلها كمبيوتره ليسرق، الأمر الذي أحزن الأستاذ لأن الكمبيوتر يحتوي على أبحاثه ومحاضراته خلال 10 سنوات، لكنه فوجئ بأن اللص أرسل إليه فلاش ميموري يحتوي على الأبحاث والمحاضرات.



    أحداث هذه القصة تمت في ألمانيا عندما اقتحم لص بيتا من أجل سرقته، ليجد بداخلة جليسة أطفال أرغمها على السكوت مستخدما سلاحه، لكنه انسحب من البيت فور رؤيته طفلين في البيت يعرضان عليه مصروفهما حتي لا يؤذيهما، الأمر الذي جعله خجولا من نفسة لينسحب من البيت دون ارتكاب السرقة.


    قام لص في أستراليا بسرقة سيارة مفتوحة النوافذ، وكانت غنيمته عبارة عن هاتف جوال ومحفظة. عندما فتح اللص الهاتف الجوال وجد به صور تحرش بأطفال الأمر الذي أثار غضبه، وهو ما دفعه إلى تسليم نفسه معترفا بسرقة هذا الجوال فقط من أجل القبض على صاحبه الذي تبين أنه في الـ46 من عمره. صاحب الهاتف انتهى به الأمر في السجن بعد التحقيقات.


    قام لص في أستراليا بسرقة سيارة لكنه سرعان ما أعادها بعد اكتشافه أن هناك طفلا بداخلها، فقد عاد بالسيارة إلى المكان الذي سرقها منه ليجد الوالدين مذعورين فوبخهما على ترك طفلهما دون رقابة، ثم هرب

    قام لص في الولايات المتحدة الأمريكية بسرقة كاميرا من سيارة، لكنه أعادها بعد أن عرف أن صاحبتها مريضة بالسرطان وهي تقوم بأخذ صور لنفسها بهذه الكاميرا لأطفالها حتى يتذكروها بعد مماتها





    معايير أخلاقية يتصرفون وفقا لها ،ويراعون ظروف ضحاياهمكما في القصص التي تجدونها أعلاه ، و كلها من الغرب ، ولكن هذا لا يعنيأن كل لصوص الشرق الصغار بلا أخلاق ! حدثني سائق سيارة أجرة عن خال له كان عملهالسطو على البيوت في غياب أهلها وسرقة ما يعثر عليهفي إحدى الليالي اقتحم اللصأحد البيوت عن طريق المطبخ ووقع نظره في الظلام على كيس يحوي مادة بيضاء ظنها سكرافذاقه ووجد أنه ملح ، فغادر البيت على الفور دون أن يمس شيئا من محتوياته ! ومع أنه لم يأكل مع الملح خبزا لتكون بينه وبين أهل الدار حرمة " خبز وملح "تجب مراعاتها لكنه اكتفى بحرمة الملحلقد ذاق ملح أهل الدار فحرم عليه مايملكون ! المشكلة في اللصوص الكبار .. أنهم لا " يذوقون " ملح الشعوب ولكنهم يستولون على أقواتهاويعبثون بكل مقدراتها دون أن يحسوا ولو للحظة واحدة بما أحس به اللص العراقي ، خالسائق التاكسي الذي حدثتم عنه ، والمصيبة أنهم لا يشبعون
  2. بواسطة tHe ShArKe

    الكلمات الاخيرة لم افهمها جيدا.....ولكن اساليب الغرب رغم مساوئهم ادهشتني...مشكووور عمو
  3. بواسطة احمد ابو سجاد

    يسلمو ع الموضوع الرائع والطرح الجميل

    دووووم الابداااع والتمييز

    تقبل مروري
  4. بواسطة Alforati

    الخبز معروف
    والملح معروف

    من ياكل منك اي اكل فمعناه صار بينكم زاد وملح يعني حرمة
    وهذا هو المقصود




    شكرا للمرور اخي ابو سجاد
  5. بواسطة امير الحب

    [صورة]
  6. بواسطة زهراء 91

    شكرا على الموضوع وعلى طرح المشكلة بطريقة راقيه
  7. بواسطة Alforati

    اشكر تواجدك ياطيب



    شكرا جزيلا لك اخت زهراء
  8. بواسطة سرى علي

    اي والله لايشبعون عاشت يداك موضوع رائع
  9. بواسطة Alforati

    اي والله ام حسن
    مشكورة اختي عالمرور
  10. بواسطة ابن الفرقدين

    [صورة]القصة جميلة جدااااااااااا
    اللة يعطيك العافية
    خالص مودتي واحترامي
  11. بواسطة Alforati

    شكرا لك اختي نورتينا