منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع شيخ القرية -- قصة كردية

  1. بواسطة الناقل

    شيخ القرية -- قصة كردية

    يلتف حوله الأطفال من كل حدبا وصوب..!!

    فهذا الطفل يريد أن يبدأ درس قراءة القرآن الكريم الأن .

    و طفل أخر يريد أن يستمع لقصة قصيرة .

    و طفل أخر يمسك بثوبه فهو بدأ حديثا الوقوف و المشي..!!

    أنه شيخ القرية الضرير و الذي يحبه الجميع فهو يعلمنا القرآن الكريم و الحديث الشريف و هو شيخ جامعنا الصغير و هو يحل مشاكلنا و كل شيء في القرية هو مرتبطا به .

    يقترب أحد المزارعين مسرعا إلى شيخ القرية و يقول بصوتا مرتفع : يا شيخنا أن القوات العسكرية قادمة و الحرب قد اقتربت.

    يرفع الشيخ عصاه و يقول : يا بني أرجوك نبه كل سكان القرية ولا تنسى أحد.

    يتقدم الشيخ بخطوات بطيئة نحو مسجد القرية و يقول للأطفال الملتفين حوله : يا احبائي اذهبوا إلى بيوتكم على الفور هيا هيا.

    يبتعد الأطفال من حول الشيخ و يصل هو إلى جامع القرية و يبدأ بالتكبير من على المنبر بأعلى صوته محذرا الناس .

    يهرب أهل القرية إلى قرية أخرى قريبة منهم بعد سماعهم إلى تكبير الشيخ ما عدا أمراة واحدة تبحث عن طفلها الصغير .

    يخرج شيخ القرية من الجامع و إذ يستمع لبكاء طفل...؟؟

    فيقترب منه و يتلمس وجهه بيده لكي يتعرف عليه .

    لقد عرف شيخ القرية من هو الطفل أنه الطفل الصغير الذي كان يمسك بثوبه .

    حمل شيخ القرية الطفل و بدأ يتعكز على عصاه لكي يخرج من القرية لكي يوصل الطفل إلى أمه.

    تلتفت الأم المسكينة هنا و هناك عسى أن تجد طفلها الصغير ..؟؟

    يصل الجنود إلى القرية و يرى أحد الجنود شيخ القرية و هو مبتعد عن القرية .

    يوجه الجندي بندقيته نحو شيخ القرية و يطلق رصاصتين بأتجاهه .

    يحتضن شيخ القرية الطفل و هو يبكي و يرتمي على الأرض لأنه اصيب برصاصتين .

    ينظر الجنود إلى بيوت القرية عن قرب فلم يجدوا أحدا به فيقوموا بحرق بعضها .

    تنظر المرأة المسكينة إلى الجنود من بعيد فتختبأ بين الأشجار .

    يبتعد الجنود عن القرية فالقرية ليس فيها أحد و قد قاموا بحرق بعض بيوتها و هنا ينتهي دورهم.

    تقترب المرأة من شيخ القرية الغارق بدمه لكي تعرف ما الذي حل به .

    تجد الأم أبنه الضاع و هو بين أحضان شيخ القرية و لم يصب بسوء أما الشيخ المسكين فقد فارق الحياة و يا له من مشهدا بطولي فلقد حمى شيخ القرية الطفل بجسده .

    حسين علي غالب
  2. بواسطة امل

    رحم الله موتى المؤمنين والمؤمنات
    شكرا اخي ع القصه
  3. بواسطة Alforati

    قصة حلوة
    شكرا لك اخي الناقل
  4. بواسطة حسين علي

    شكرا ع القصه الرائع
  5. بواسطة امير الحب

    شكرررررررررررررررررررررررررررررررررا
  6. بواسطة مهدي حسب

    شكرا اخي