منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ميلاد الامام الحسن ع كريم اهل البيت

  1. بواسطة Alforati

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مباركين بميلاد الامام الحسن كريم اهل البيت ع

    [صورة]




    نشأة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام

    [صورة]

    تاريخ ولادته:
    أصحّ ما قيل في ولادته أنّه ولد بالمدينة في النصف من شهر رمضان سنة ثلاث من الهجرة، وكان والده عليه السلام قد بنى بالزهراء فاطمة عليها السلام وتزوّجها في ذي الحجة من السنة الثانية، وكان الحسن المجتبى عليه السلام أوّل أولادها.

    كيفية ولادته:
    عن جابر: لمّا حملت فاطمة عليها السلام بالحسن فولدت كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد أمرهم أن يلفّوه في خرقة بيضاء، فلفّوه في صفراء، وقالت فاطمة عليها السلام: يا عليّ سمّه، فقال: ما كنت لأسبق بإسمه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فجاء النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم فأخذه وقبّله، وأدخل لسانه في فمه، فجعل الحسن عليه السلام يمصّه، ثم قال لهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ألم أتقدّم اليكم أن لا تلفّوه في خرقة صفراء؟! فدعا صلى الله عليه وآله وسلم بخرقة بيضاء فلفّه فيها ورمى الصفراء، وأذّن في اُذنه اليمنى وأقام في اليسرى، ثم قال لعلىّ عليه السلام: ما سمّيته؟ قال: ما كنت لأسبقك بإسمه، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ما كنت لأسبق ربّي بإسمه، قال: فأوحى الله عزّ ذكره الى جبرئيل عليه السلام أنّه قد ولد لمحمد ابن، فاهبط اليه فاقرأه السلام وهنّئه منيّ ومنك، وقل له: إنّ عليّاً منك بمنزلة هارون من موسى فسمّه باسم ابن هارون، فهبط جبرئيل على النبي وهنّأه من الله عزّوجلّ ومنه، ثم قال له: إنّ الله عزّوجل يأمرك أن تسمّيه باسم ابن هارون، قال: وما كان اسمه؟ قال: شبّر، قال: لساني عربي، قال: سمّه الحسن، فسمّاه الحسن.

    وعن جابر عن النبي: أنّه سمّى الحسن حسناً لأنّ بإحسان الله قامت السماوات والأرضون.

    سنن الولادة:
    وعقّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بيده عن الحسن بكبش في اليوم السابع من ولادته، وقال: "بسم الله، عقيقة عن الحسن، اللهمّ عظمها بعظمه ولحمها بلحمه ودمها بدمه وشعرها بشعره، اللهمّ اجعلها وقاءً لمحمد وآله، وأعطى القابلة شيئ، وقيل: رجل شاة، وأهدوا منها الى الجيران، وحلق رأسه ووزن شعره فتصدّق بوزنه فضة ورقاً".

    رضاعه:
    وجاء عن اُمّ الفضل زوجة العباس ـ عمّ النبىّ صلى الله عليه وآله وسلم ـ أنّها قالت: قلت: يا رسول الله! رأيت في المنام كأنَّ عضواً من أعضائك في حجري، فقال صلى الله عليه وآله وسلم: خيراً رأيتِ، تلد فاطمة غلاماً فتكفلينه، فوضعت فاطمة الحسن عليه السلام فدفعه اليها النبىّ صلى الله عليه وآله وسلم فرضعته بلبن قُثَم بن العبّاس.

    كنيته وألقابه:
    أما كنيته فهي: "أبو محمّد" لا غير.
    وأما ألقابه فكثيرة، وهي: التقيّ والطيّب والزكيّ والسيّد والسبط والوليّ، كلّ ذلك كان يقال له ويطلق عليه، وأكثر هذه الألقاب شهرة "التقيّ" لكن أعلاها رتبة وأولاها به ما لقّبه به رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، حيث وصفه به وخصّه بأن جعله نعتاً له، فإنّه صحّ النقل عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم فيما أورده الأئمة الأثبات والرواة الثقات أنّه قال: "إبني هذا سيّد"، فيكون اُولى ألقابه "السيّد".

    نقش خاتمه:
    عن أبي عبدالله الصادق عليه السلام: ثم كان في خاتم الحسن والحسين عليهما السلام: "حسبي الله".
    وعن الرضا عليه السلام: كان نقش خاتم الحسن عليه السلام "العزّة لله".

    حليته وشمائله:
    عن جحيفة أنّه قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكان الحسن بن علي يشبهه.
    وعن أنس أنّه قال: لم يكن أحد أشبه برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الحسن بن علىّ عليه السلام.

    ومن هنا وُصِف الإمام الحسن بن علي بأنه كان أبيض مشرّباً حمرةً، أدعج العينين، سهل الخدّين، دقيق المسرُبَةِ، كثّ اللحية، ذا وفرة كأنّ عنقه إبريق فضّة، عظيم الكراديس، بعيد ما بين المنكبين، ربعة ليس بالطويل ولا القصير، مليح، من أحسن الناس وجه، وكان يخضب بالسواد، وكان جعد الشعر، حسن البدن.

    لقد كان الحسن بن عليّ عليهما السلام خير الناس أباً واُمّاً وجدّاً وجدّة وعمّاً وعمّة وخالاً وخالةً، وتوفّرت له جميع عناصر التربية المثلى، وانطبعت حياته منذ ولادته ببصمات الوحي الإلهي والإعداد الربّاني على يدي خاتم الأنبياء وسيّد الأوصياء وسيدة النساء.

    فالحسن ابن رسول الله جسماً ومعنىً، وتلميذه الفذّ، وربيب مدرسة الوحي التي شعّت على الناس هدىً ورحمة.


    ----------------------------------

    * موسوعة اعلام الهداية / سيرة الامام الحسن المجتبى عليه السلام.

    سيماء الصالحين



    [صورة]
  2. بواسطة امل

    مباركيييييييييين بمولد الامام الحسن
    شكرا اخي ع الموضوع
  3. بواسطة حسين علي

    ان شاء الله مباركين
  4. بواسطة احمد ابو سجاد

    متباركين بمولد الإمام الحسن المجتبى ( عليه السلام )
    احسنتم واحسن الله اليكم

    ربي ايبارك في جهودكم

    احسنتم كثيرا