منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع كي تبقى مرفوع الرأس يا صديقي

  1. بواسطة امير الحب

    فقــدَ بلال كل امواله بصفقة خاسرة حتى أضطر الى ان يبيع فانوس الدار
    ليجلب لعياله ارغفة من خبز ، كان صاحب حظوة عند الملك لكن
    صحارٍ واسعة تحول بينهما ، وفي ليل مظلم طـُـرق الباب ، فخرج بلال
    وهو لا يرى الا شبحا من شدة الظلام ، فقال له القادم يا بلال :
    خذ هذا الكيس ، قال بلال وما بداخله؟
    قال خذه ولا تسأل ، فعرف بلال ان فيه اموالا ،قال ياهذا اريد
    ان اسألك عن اسمك فبحق هذا المعروف اجبني ، فقال القادم:
    ان كان ولا بد فأنا ادعى (مُخلِص الوفي ).
    استطاع بلال من خلال هذه الاموال ان يسد دينه ويرجع بعض من
    مكانته التجارية ، وبعدها قرر ان يسافر الى الملك وبعد ما قص
    على الملك احواله امر الملك ان يصبح بلال واليا على بلدته
    فرجع بلال وهو يحمل كتاب الولاية الذي اعطاه للوالي المعزول
    (عثمان) الذي كان تربط بلال به صداقة جميله ،ولكن هذا هو الملك لا
    يعرف صديق ولا صداقة الا ما ندر ، فقال عثمان سمعا وطاعة
    ثم سلمه مقاليد الحكم لكن بعد تفحُص اموال خزينة الدولة وجد بلال ان
    هناك اربعة الاف دينار ذهب مصروفة ولا يعرف بأي شئ
    فقال بلال لعثمان اين هذه الاموال ؟ قال صرفتها في اعمال
    الخير ، ولم يزد على ذلك ، فأحس بلال ان عثمان سارق
    ويريد ان يضحك عليه بهذه العبارة ، فقرر ان يزجه بالسجن
    ويذيقه الوان العذاب حتى يعترف بجريمته ، فأمسى عثمان تحت
    سقف مظلم تحيطه سلاسل السجانين ومقامع الضاربين وانين المسجونين
    وبعد ثلاثة ايام من لهوات جحيم السجن ، جاء ت امرأة عثمان لتقابل
    بلال فقالت له ( اهذا جزاء مخلص الوفي؟) قال بلال ومن هو مخلص ؟
    قالت صديقك عثمان ، فضرب بلال جبهته و اسرع الى السجن
    ليجد صديقه عثمان يلفظ انفاسه الاخيرة وهو يقول يا بلال:
    اعلم ان هذه الاموال هي ملكي جعلتها في خزانة المسلمين
    ثم اعطيتها لك ولم اخبرك لاني انفقتها بأسم الصداقة
    ولم احب ان ارى في وجهك ذلة السائل و ارى في نفسي

    عزة المسؤول لان الصداقة اكبر من ان اشعرك
    بالذل حين اقول لك اني اعطيتها لك
    فأقسمت ان لا ارى في عينيك بريق حاجة لي
    او ان ارى في وجهك خجل مني
    كي تبقى دائما مرفوع الرأس يا صديقي
    ولو خسرت من اجل ذلك حياتي
    قال عثمان هذه الكلمات وفاضت روحه بين قيود السجن ويدي بلال
  2. بواسطة ابن الفرقدين

    كلمة شكر لاتكفي لنقلك هذه القصه الرووووووووعه
    انت دائما مبدع في اطروحاتك
    جزاك الله خيرا ووفقك لما هو خير لك
  3. بواسطة احمد ابو سجاد

    مشكور اخي على الطرح الرائع ..... والابداع
    وبانتظار جديدك ... المميز

    وتقبل مروري
  4. بواسطة امير الحب

    شكرررررررررررررا على المرررووركم الرائع