منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع مقتدى الصدر يقرر اعتزال الحياة السياسية ويغلق مكتبه الخاص

  1. بواسطة امل

    السومرية نيوز/ بغداد
    كشف مصدر مقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاحد، ان الاخير قرر اعتزال الحياة السياسية واغلق مكتبه الخاص، مبينا انه عزا سبب ذلك الى تردي الوضع الامني وتصرفات بعض العناصر المحسوبة عليه من تحكيم السلاح غير ابهين للمصالح والمفاسد.


    وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قرر اعتزال الحياة السياسية والابتعاد عن الساحة العراقية بكل تفاصيلها"، مبينا ان "الصدر عزا سبب ذلك الى ما يحدث من بعض العناصر المحسوبة عليه من تحكيم السلاح غير آبهين للمصالح والمفاسد، ولا لما يراق من دم عراقي ليزيدوا من ذلك بكل وقاحة".

    واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان "الصدر يعيش حالة من الاحباط جراء الاوضاع الامنية الراهنة في ظل صمت السياسيين وصراعاتهم التي تعد سكوتا عن مصالح الشعب"، مشيرا الى انه "عزز هذا القرار باغلاق مكتبه الخاص احتجاجا على الوضع المتردي، وما آلت اليه الاوضاع برغم التضحيات الكبيرة التي قدمها للشعب العراقي المظلوم".

    ونفى المصدر "وجود اسباب اخرى قد تعلن مستقبلا دعت الصدر الى ان يتخذ مثل هذا القرار".


    يذكر ان العراق يشهد وبشكل مستمر، عمليات تفجير بسيارات مفخخة وعبوات واحزمة ناسفة اضافة الى هجمات مسلحة تستهدف المدنيين وعناصر الاجهزة الامنية في اغلب المحافظات العراقية، فضلا عن تهريب نحو 1000 سجين من اخطر المعتقلين من سجن أبو غريب، وتأتي هذه الخروق بالتزامن مع ازمة سياسية كبيرة يشهدها الب
  2. بواسطة Alforati

    بس الخبر اللي وصلني انه السيد اعتكف بالعشرة الاواخر من شهر رمضان لاغير

    وماقيل ليس له صحه

    ويبقى الخبر اليقين حين نزول اي بيان من مكتبه الخاص
  3. بواسطة امل

    لااخي هو كال اعتزلت بس اللي ميفيده الاعتزال كام يفسرها غير تفسيرات
    هو رجل دين وماكو رجل دين يحتفظ بمعتقداته اذا دخل السياسه اكيد الاعتزال له احسن
    حتى يبقى له احترامه من الجميع
    هذا رأيي
  4. بواسطة Reem

    لا تعليق يبقى السيد حر بحياته احنا شكو
  5. بواسطة Alforati

    اخت امل الكثير يعاني من موضوع السياسة واعتزال السيد مقتدى لها
    والبعض يعااني من خلل في رؤية وتحليل دمج السياسه بالدين
    كان امير المؤمنين هو الحاكم الشرعي وال(( تشريعي واداري )) بنفس الوقت
    السياسه من صلب الدين تخرج ولكن للاسف البعض تسيس على حساب الدين
    والكثير اثقلوا الدين باخطاء السياسه
    وصار الاثنان معابين في العراق
    رجل الدين والسياسي

    ولكل شخص رأيه

    الاخبار متضاربة وننتظر الخبر اليقين