منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ألقيادة ألعسكرية لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)

  1. بواسطة امل

    ألقيادة ألعسكرية لرسول الله (صلى الله عليه وآله)




    كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) قائدا عسكريا محنكا حيث كان يقود ألمعارك بنفسه ويضع الخطط ألعسكرية ويوجه ألمقاتلين وكان يبوئ المؤمنين اماكنهم من القتال قال تعالى:


    (وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوِّئُ الْمُؤْمِنِينَ مَقَاعِدَ لِلْقِتَالِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)121 أل عمران.


    وكان يعطي القائد ألعسكري الكتاب ويامره ان لايفتحه الا في أرض ألمعركة لكي لايطلع ألعدو على أسرار جيش ألمسلمين, فحين يفتحه ألقائد يجد فيه خطة عسكرية متكاملة قد اعدها رسول الله (صلى الله عليه وآله) فيكون ألنصر حليف ألمسلمين , وكان من أهم أسباب أنتصار ألمسلمين هو ثقتهم وتسليمهم لرسول الله (صلى الله عليه وآله) فقد أنتصروا في جميع غزواتهم , فكلما أطاعوا رسول الله (صلى الله عليه وآله) انتصروا وكلما خالفوا أمره أنكسروا وفشلوا, كما حصل في معركة احّد , حيث ورد في سيرة رسول الله (صلى الله عليه وآله) :


    (صلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يوم الجمعة فلما فرغ منها استشار الناس: (أيخرج إليهم أم يمكث بالمدينة)؟ فأشار عبد اللّه بن أُبي بالمقام بالمدينة، فإن أقاموا بشر محبس، وإن دخلوها قاتلهم الرجال في وجوههم، ورماهم النساء والصبيان بالحجارة من فوقهم، وإن رجعوا رجعوا خائبين، وأشار آخرون من الصحابة ممن لم يشهد بدراً بالخروح إليهم. فدخل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فلبس لامته وخرج عليهم، وقد ندم بعضهم، وقالوا: لعلنا استكرهنا رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، فقالوا: يا رسول اللّه إن شئت أن نمكث، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : (ما ينبغي لنبي إذا لبس لامته أن يرجع حتى يحكم اللّه له) وألحال أن ألصحابه لايصح أن يبدوا رئيا في حظره رسول الله (صلى الله عليه وآله) بل يقول وينفذون , فكان ما كان من واقعة أحّد حيث خالف ألمسلمون كلام رسول الله (صلى الله عليه وآله) فستشهد ما يقارب سبعين صحابيا وحمزة(رضي الله عنه) وشجت رباعية رسول الله (صلى الله عليه وآله) واصيب أمير ألمؤمنين (عليه ألسلام) فلولا توفيق الله سبحانه وحكمة رسول الله (صلى الله عليه وآله) لنكسر ألمسلمون فسدد الله ألرسول (صلى الله عليه وآله) فقال تعالى:


    (··فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى) ألانفال اية 17.


    وألحمد لله رب ألعالمين

    _______

    منقول
  2. بواسطة ابن الفرقدين

    موضوع رائع مشكوره
  3. بواسطة احمد ابو سجاد

    شكرا أختي على الموضوع
  4. بواسطة امل

    عفوا
    شكرا للمرور
    نورتوا
  5. بواسطة حسين علي

    شكرا على الطرح الرائع
  6. بواسطة امل

    عفوا اخي
    شكرا للمرور
    نورت
  7. بواسطة ابن العمارة

    رررررووووعه


    شكررررااااااااااا
  8. بواسطة Alforati

    ولكم في رسول الله ص اسوة حسنة

    شكرا لك اخت امل على الموضوع الرائع
  9. بواسطة امل

    عفوا
    نورتوا