منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع کلـآم جميل

  1. بواسطة مـيـــلاد

    [صورة]



    في عهد الـأمام علي بن أبي طالب عليه السلام
    جاء ثلـآثة أشخآص ممسگين بشآب وقالوا يا أمير المؤمنين نريد منگ أن تقتص لنا من هذا الرجل فقد قتل والدنا..
    قال علي بن أبي طالب: لماذا قتلته؟
    قال الرجل:
    أني راعي إبل وماعز..
    وأحد جمالي أكل شجرة
    من أرض ابوهم فضربه أبوهم بحجر فمآت. فأمسگت نفس الحجر وضربت أبوهم به فمآت.
    قال علي بن أبي طالب: أذن سأقيم عليك الحد.
    قال الرجل: أمهلني ثلـآثة أيام فقد مات أبي وترك لي گنزاً أنا وأخي الصغير فإذا قتلتني ضاع الگنز و ضاع أخي من بعدي..
    فقال علي بن أبي طالب: ومن يضمنگ؟
    فنظر الرجل في وجوة الناس فقال هذا الرجل..
    فقال علي بن أبي طالب: يا أبا ذر.. هل تضمن هذا الرجل؟
    فقال أبا ذر: نعم يا أمير المؤمنين
    فقال علي بن أبي طالب: أنگ لـآ تعرفه .. وأن هرب أقمت عليك الحد.
    فقال ابا ذر: انا اضمنه يا أمير المؤمنين
    ورحل الرجل.
    ومر اليوم الأول..
    والثاني..
    والثالث..
    والناس قلقه على ابا ذر
    حتى لـا يقام عليه الحد
    وقبل صلاة المغرب بقليل
    جاء رجل وهو يلهث
    وقد أشتد عليه التعب والارهاق ووقف بين يدي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب
    قال الرجل: لقد سلمت الگنز واخي لأخواله وانا تحت يديك لتقيم علي الحد..
    فاستغرب علي بن أبي طالب وقال: ما الذي ارجعك؟ وكان يمكنك الهرب؟؟
    فقال الرجل: خشيت ان يقال. لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس.
    فقال علي بن أبي طالب: أبا ذر لماذا ضمنته؟
    فقال ابا ذر: خشيت ان يقال لقد ذهب الخير من الناس
    فتأثر اولاد القتيل
    فقالوا: لقد عفونا عنه..!!
    فقال علي بن أبي طالب: لماذا؟
    فقالوا نخشى ان يقال لقد ذهب العفو من الناس..
    وأما أنا فكتبتها لگم كي لـا يقال ذهبت دعوة الخير من الناس
    من أجمل ما قرأت
    منقول ويستحق القراءه والنشر
  2. بواسطة ذٌكريّٱتُ ٱلمٱضيّ

    شكرااااااااااااا على القصة الرائعه
    سلمت يمناكي
  3. بواسطة امل

    عاشت ايدج ع القصه
  4. بواسطة مـيـــلاد

    شكرا ع المرور الرائع