منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع من مناجاة التائبين للسجاد (ع)

  1. بواسطة صفاء العامري

    إلهي ألبستني الخطايا ثوب مذلتي " وجللني التباعد منك لباس مسكنتي " وأمات قلبي عظيم جنايتي " فأحييه بتوبة منك يا أملي ويا بغيتي " فو عزتك ما أجد لذنوبي سواك غافرا " ولا أرى لكسري غيرك جابرا " وقد خضعت بالانابة إليك " وعنوت بالاستكانة لديك " اللهم أسالك يا غافر الذنب الكبير " ويا جابر العظم الكسير " أن تستر علي فاضحات السرائر"
  2. بواسطة امل

    اميييييييييين
    شكرا اخي ع الموضوع في ميزان حسناتك
  3. بواسطة Thoulfaqar Mohammed

    شكرااا صفاوي ... في ميزان حسناتك أن شاء الله
  4. بواسطة Alforati

    اخ صفاء
    ارجوا ان تنقل بدقة وتتاكد من الموضوع
    قبل نقله للمنتدى

    مناجاة التائبين

    اِلـهي اَلْبَسَتْنِى الْخَطايا ثَوْبَ مَذَلَّتي، وَجَلَّلَنِى التَّباعُدُ مِنْكَ لِباسَ مَسْكَنَتي، وَاَماتَ قَلْبي عَظيمُ جِنايَتي، فَاَحْيِهِ بِتَوْبَة مِنْكَ يا اَمَلي وَبُغْيَتي وَيا سُؤْلي وَمُنْيَتي، فَوَ عِزَّتِكَ ما اَجِدُ لِذُنوُبي سِواكَ غافِراً، وَلا اَرى لِكَسْري غَيْرَكَ جابِراً، وَقَدْ خَضعُت بِالاِْنابَةِ اِلَيْكَ، وَعَنَوْتُ بِالاِْسْتِكانَةِ لَدَيْكَ، فَاِنْ طَرَدْتَني مِنْ بابِكَ فَبِمَنْ اَلُوذُ، وَاِنْ رَدَدْتَني عَنْ جَنابِكَ فَبِمَنْ اَعُوذُ، فَوا اَسَفاهُ مِنْ خَجْلَتي وَافْتِضاحي، وَوا لَهْفاهُ مِنْ سُوءِ عَمَلي وَاجْتِراحي، اَسْاَلُكَ يا غافِرَ الذَّنْبِ الْكَبيرِ، وَيا جابِرَ الْعَظْمِ الْكَسيرِ، اَنْ تَهَبَ لي مُوبِقاتِ الْجَرائِرِ، وَتَسْتُرَ عَلَيَّ فاضِحاتِ السَّرائِرِ
  5. بواسطة يوسف الموسوي

    أمين رب العالمين
  6. بواسطة يوسف الموسوي

    أحسنت الفراتي على التصحيح
  7. بواسطة Fantasy

    اللهم امين مشكووور جميلة ورووعة

    وشكرا لك اخي الفراتي
  8. بواسطة صفاء العامري

    شكرا ست امل للمرور
  9. بواسطة صفاء العامري

    حبيبي فقوري الامبراطور شكرا
  10. بواسطة صفاء العامري

    شكرا لك اخي الفراتي للتصحيح
  11. بواسطة صفاء العامري

    شكرا ملكة الاحساس
  12. بواسطة وفاء

    سلام الله على سيد الساجدين زين العابدين عليه السلام
    الله يوفقكم اخي صفاء شكرا لكم
  13. بواسطة Shadow

    اللهم صل على محمد وال محمد
    آمين يارب
  14. بواسطة صفاء العامري

    شكرا ست وفاء
  15. بواسطة حسين علي

    مناجاة التائبين

    اِلـهي اَلْبَسَتْنِى الْخَطايا ثَوْبَ مَذَلَّتي، وَجَلَّلَنِى التَّباعُدُ مِنْكَ لِباسَ مَسْكَنَتي، وَاَماتَ قَلْبي عَظيمُ جِنايَتي، فَاَحْيِهِ بِتَوْبَة مِنْكَ يا اَمَلي وَبُغْيَتي وَيا سُؤْلي وَمُنْيَتي، فَوَ عِزَّتِكَ ما اَجِدُ لِذُنوُبي سِواكَ غافِراً، وَلا اَرى لِكَسْري غَيْرَكَ جابِراً، وَقَدْ خَضعُت بِالاِْنابَةِ اِلَيْكَ، وَعَنَوْتُ بِالاِْسْتِكانَةِ لَدَيْكَ، فَاِنْ طَرَدْتَني مِنْ بابِكَ فَبِمَنْ اَلُوذُ، وَاِنْ رَدَدْتَني عَنْ جَنابِكَ فَبِمَنْ اَعُوذُ، فَوا اَسَفاهُ مِنْ خَجْلَتي وَافْتِضاحي، وَوا لَهْفاهُ مِنْ سُوءِ عَمَلي وَاجْتِراحي، اَسْاَلُكَ يا غافِرَ الذَّنْبِ الْكَبيرِ، وَيا جابِرَ الْعَظْمِ الْكَسيرِ، اَنْ تَهَبَ لي مُوبِقاتِ الْجَرائِرِ، وَتَسْتُرَ عَلَيَّ فاضِحاتِ السَّرائِرِ
  16. بواسطة صفاء العامري

    شكرا اخي