منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع مجموعه من القصص القصيره

  1. بواسطة ابن العمارة

    حكاية النسر



    يُحكى أن نسراً كان يعيش في إحدى الجبال ويضع عشه على قمة إحدى الأشجار،
    وكان عش النسر يحتوي على 4 بيضات، ثم حدث أن هز زلزال عنيف الأرض
    فسقطت بيضة من عش النسر وتدحرجت إلى أن استقرت في قن للدجاج،
    فتطوعت دجاجة كبيرة في السن للعناية بالبيضة إلى أن تفقس
    ومن ثم فقست البيضة وخرج منها نسر صغير جميل،
    ولكن هذا النسر بدأ يتربى على أنه دجاجة، وأصبح يعرف أنه ليس إلا دجاجة،
    وفي أحد الأيام وفيما كان يلعب في ساحة قن الدجاج
    شاهد مجموعة من النسور تحلق عالياً في السماء،
    تمنى هذا النسر لو يستطيع التحليق عالياً مثل هؤلاء النسور
    لكنه قوبل بضحكات الاستهزاء من الدجاج قائلين له
    ما أنت سوى دجاجة ولن تستطيع التحليق عالياً مثل النسور،
    وبعدها توقف النسر عن حلم التحليق في الأعالي ، وآلمه اليأس ولم يلبث
    أن مات بعد أن عاش حياة طويلة مثل الدجاج

    العبرة
    إنك إن ركنت إلى واقع سلبي تصبح أسيراً له
    فإذا كنت تحلم بأن تكون نسراً فحلق عالياً في سماء الطموح ولا تستمع لكلمات الدجاج

    ذاتك هي السبيل لنجاحك ، وكيفية نظرتك لها ستحدد نجاحك من فشلك

    رافق من يؤمن بقدراتك ويقوي عزيمتك
  2. بواسطة ابن العمارة

    ...يحكى عن رجل مسن خرج في سفر مع ابنه إلى مدينة تبعد عنه قرابة اليومين، وكان معهما حمار وضعا عليه الأمتعة، وكان الرجل دائما ما يردد قول: ماحجبه الله عنا كان أعظم!!

    وبينما هبعد..ما يسيران في طريقهما؛ كُسرت ساق الحمار في منتصف الطريق، فقال الرجل: ما حجبه الله عنا كان أعظم!!فأخذ كل منهما متاعه على ظهره، وتابعا الطريق، وبعد مدة كُسرت قدم الرجل، فما عاد يقدر على حمل شيء، وأصبح يجر رجله جرًّا، فقال: ما حجبه الله عنا كان أعظم!!

    فقام الابن وحمل متاعه ومتاع أبيه على ظهره وانطلقا يكملان مسيرهما، وفي الطريق لدغت أفعى الابن، فوقع على الأرض وهو يتألم، فقال الرجل: ما حجبه الله عنا كان أعظم!!

    وهنا غضب الابن وقال لأبيه: أهناك ما هو أعظم مما أصابنا؟؟ وعندما شفي الابن أكملا سيرهما ووصلا إلى المدينة، فإذا بها قد أزيلت عن بكرة أبيها، فقد جاءها زلزال أبادها بمن فيها.

    فنظر الرجل لابنه وقال له: انظر يا بني، لو لم يُصبنا ما أصابنا في رحلتنا لكنا وصلنا في ذلك اليوم ولأصابنا ما هو أعظم، وكنا مع من هلك..

    ليكن هذا منهاج حياتنا اليومية لكي تستريح القلوب من الوجل والقلق والتوتر ولنحسن دائما الظن بالله العظيـم ولنتوكّل عليه في كل مسائلنا ونكون على يقين كامل بأن الله هو أحكم الحاكمين وهو أرحم الراحمين..دوما دوما... حسن الظن بالله يا مسلمين ...اللّهم لك الحمد ملء الأرض والسماوات ولك الحمد ملء ما شئت من شيء
  3. بواسطة ابن العمارة

    قصه مؤثرة
    طفل .. عمره لم يتجاوز الثمانية اشهر و شقيقته في الخامسة من عمرها مات ابوهما .. و لحقت به الام بعد فترة قصيرة من الزمن
    اخذهم العم شقيق الوالد ليشرف على تربيتهما و رعايتهما
    فلم يكن لديهما قريب غيره ..
    لم تتحمل زوجة العم عبء الرعاية و التربية و المسئولية
    فطلبت من زوجها الطلاق او إبعاد الأطفال عنهم ..
    وقف الزوج في حيرة من أمره فعليه أن يقرر بقاء زوجته او الأطفال
    و هداه تفكيره الشيطاني الى حمل اطفال اخيه
    و تركهما بمقبرة العائلة
    التي يرقد فيها جثمان امهما وابيهما
    نعم تركهم احياء الى جوار الأموات
    اقـــــــفل القبـــــــــر
    و لكن القدرة الالهية جعلته لا ينتبه الى تلك الفتحةالصغيرة
    التي تركها في غفلة منه .. فكانت لهما حياة و هواء للتنفس
    من تلك الفجوة المتروكة عفوا
    ومضت اربعة ايام قبل ان يكتشف احد امرهما
    حتى قدمت جنازة في مقبرة مجاورة و بعد انتهاء مراسم الدفن
    سمع الناس اصوات اطفال يتحدثون و يلهوون
    بحثوا عن مصدر الصوت حتى وجدوا الطفلين في القبر
    و اخرجوهما و تولت الجهات المسؤولة العناية بهما
    ثم تم القبض على العم المجرم و سألوه عن سبب جريمته
    و لماذا لم يضعهما بملجأ او ميتم فلم يجب !
    سألوا الطفله كيف عاشت و اخوها اربعة ايام دون طعام او شراب
    فقــــالت قــــولا عجيــــبا

    شعرت بقشعريرة القدرة الالهية تعتريني كالكهرباء
    تسري في عروقي و تجمد دمي
    قالــــــــت الطفـــــــــلة:
    كانت هناك شجرة مثمرة من جميع انواع الفاكهة
    و كنت اقطف منها حين اجوع ..
    أما اخي فكان يبكي حين يجوع
    فيحضر إلينا شيخ كبير ذو لحية بيضاء يحمله بين ذراعيه
    و يضعه على ثدي امي ليرضع حتي ينام
    ظللت اردد الشهادة و انطقها ساعات و ساعات في رجفة قلبي
    كانت هذه قدرة الرحمن و جلاله و معجزاته و عظمته
    ارسل جنوده و ملائكته الى القبر لإنقاذ أرواح بريئة لا تعرف الشر ..
    لإنقاذ الانسان من ظلم الإنسان
    فسبحان الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيزالجبار
    المتكبر القادر على كل شئ سبحانه ...
    سبحان الله العظيم
    ****************
  4. بواسطة ابن العمارة

    ملصق في الشارع .. مكتوب عليه :
    فقدتُ 20 دينار، على منيجدها - يرجى ارجاعھا إلى (العنوان ..... شقة رقم ....)
    معاشي صغير واحتاجها، ﻻ يوجد ما يكفي لشراء الخبز ..
    فقرر الشخص الذي قرأ الملصق اﻻدعاء بأنه وجد ذلك المال المفقود ...
    فأخرج 20 دينار وصعد إلى حيث مكان إقامتھا ..
    بكت المراة العجوز حينما اعطاھا المال..
    وقالت ” انت الشخص الثاني عشرالذي يأتي إلي بالمال ويقول إنه وجده!..
    ابتسم الرجل واتجه بالفعل إلى المصعد،
    فنادته العجوز وقالت له :
    ” لو سمحت يابنى قم بتمزيق اﻻعﻼن، فأنا اصﻼ ﻻ اعرف الكتابه ولم اكتبه”
    وبكت قائلة له : تعاطفكم معى هو ما يعطيني اﻻمل ، ويجعلنى اشعر
    بأن الدنيا مازالت بخير ...
    وقـــفـــة :
    صديقي العزيز ...
    عندما تكون عند اﻻشارة المرورية ورأيت طفﻼً يبيع علكة
    أو ماء .او اي شئ اخر..اشتري منه حتى لو لم تكن محتاجاً له ..
    ﻻتدري ظروفه وظروف عائلته التي احوجته ليبيع في قارعة الطريق ...
    ..تصدقوا فليس للكفن جيوب ....
  5. بواسطة ابن العمارة

    يحكى أن عصفورا رأى فخا في التراب.
    فقال له: من أنت؟
    فقال الفخ: أنا عبد من عبيد الله.
    قال العصفور: فلم جلست على التراب؟
    قال الفخ: تواضعا لله.
    قال العصفور: فلم انحنى ظهرك؟
    قال الفخ: من خشية الله.
    قال العصفور: فلم شددت وسطك؟
    قال الفخ: للخدمة.
    قال العصفور: وما هذه القصبة؟
    قال الفخ: هذه عصاي أتوكأ عليها.
    قال العصفور: فما هذه الحبة؟
    قال الفخ: أتصدّق بها.
    قال العصفور: أيجوز أن ألتقطها؟
    قال الفخ: إن احتجت فافعل.
    فدنا العصفور من الحبة فانطبق عليه الفخ فصاح العصفور ألما.
    فقال الفخ: قل ما شئت فما لخلاصك من سبيل.
    فقال العصفور: اللهم أعوذ بك من شخص ذلك قوله وهذا فعله!!

    اتعرف يا أخي و يا أختي من هو الفخ ؟؟!!.... الفخ هو الدنيا ... التى تعمى من أعمى الله ابصارهم ... تلك الدنيا الحقيرة ... الفانية...تخدعنا بمظهرها وتجعلنا نتوهم بأنها تحمل لنا كل الخير..لكن نهاية النتيجة؟؟؟؟؟؟؟ أما العصفور فهو أنا و أنت.... أيها الإنسان .

    فإياكم والوقوع في هذا الفخ


    [صورة]
  6. بواسطة ذٌكريّٱتُ ٱلمٱضيّ

    شكراااااااااااااااا