منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع من هم أصحاب الامام المهدي ( عجَّل الله فرَجَه ) ، و ما هي خصوصياتهم ؟

  1. بواسطة صفاء العامري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف

    من هم أصحاب الامام المهدي ( عجَّل الله فرَجَه ) ، و ما هي خصوصياتهم ؟
    المتفق عليه هو أن أصحاب الامام المهدي المنتظر ( عجَّل الله فرَجَه ) هم ثلاثمائة و ثلاثة عشر صحابياً عددهم كعدد أصحاب بدر ، و قد وردت روايات كثيرة بشأنهم تُبيِّن خصوصياتهم و أوصافهم و حتى أسماءهم و أسماء بلادهم ، إلا أن بعضها لاتخلو من الغموض ، و بعضاً منها يوجد في سندها بعض الضعف ، لكن المواصفات الأولية المتفق عليها في أكثر الروايات المعتمدة هي التي إخترناها ، و هي المذكورة في الأحاديث التالية :
    1. عن المفضل بن عمر قال : قال أبو عبد الله ( عليه السَّلام ) :
    " إذا أذن الإمام دعا الله باسمه العبراني فأتيحت له صحابته الثلاثمائة و ثلاثة عشر قزع كقزع الخريف ، فهم أصحاب الألوية ، منهم من يفقد من فراشه ليلا فيصبح بمكة ، و منهم من يرى يسير في السحاب نهارا ، يعرف باسمه و اسم أبيه و حليته و نسبه " .
    قلت : جعلت فداك أيهم أعظم إيمانا ؟
    قال : " الذي يسير في السحاب نهارا ، و هم المفقودون ، و فيهم نزلت هذه الآية : ﴿ ... أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعًا ... ﴾ " .
    2. عن أبي خالد الكابلي عن علي بن الحسين أو عن محمد بن علي ( عليه السَّلام ) أنه قال :
    " الفُقَدَاءُ قوم يفقدون من فرشهم فيصبحون بمكة ، و هو قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ ... أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعًا ... ﴾ ، و هم أصحاب القائم ( عليه السَّلام ) " .
    3. عن أبي الجارود عن أبي جعفر الباقر ( عليه السَّلام ) :
    " قال أصحاب القائم ثلاثمائة و ثلاثة عشر رجلا ، أولاد العجم ، بعضهم يحمل في السحاب نهارا يعرف باسمه و اسم أبيه و نسبه و حليته ، و بعضهم نائم على فراشه فيوافيه في مكة على غير ميعاد " .
    4. عن أبي تحيى حكيم بن سعد قال سمعت عليا ( عليه السَّلام ) يقول :
    " إن أصحاب القائم شباب لا كهول فيهم إلا كالكحل في العين أو كالملح في الزاد ، و أقل الزاد الملح " .
    5. عن سليمان بن هارون العجلي قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السَّلام ) يقول :
    " إن صاحب هذا الأمر محفوظة له أصحابه ، لو ذهب الناس جميعا أتى الله له بأصحابه ، و هم الذين قال الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ ... فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاء فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَّيْسُواْ بِهَا بِكَافِرِينَ ﴾ ، و هم الذين قال الله فيهم : ﴿ ... فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ ... ﴾ " .
    ====
    المصدر:
    القَزَع : قطع السحاب المتفرقة .
    القران الكريم : سورة البقرة ( 2 ) ، الآية : 148 ، الصفحة : 23 .
    الغيبة : 313 ، لمحمد بن ابراهيم النعماني ، طبعة مكتبة الصدوق ، 1397 هجرية ، طهران / إيران .
    القران الكريم : سورة البقرة ( 2 ) ، الآية : 148 ، الصفحة : 23 .
    الغيبة : 314 .
    الغيبة : 315 .
    الغيبة : 315 .
    القران الكريم : سورة الأنعام ( 6 ) ، الآية : 89 ، الصفحة : 138 .
    القران الكريم : سورة المائدة ( 5 ) ، الآية : 54 ، الصفحة : 117 .
    ومع السلامة.
  2. بواسطة امل

    جلعلنا الله من اصحابه
    شكرا اخي ع الطرح
  3. بواسطة ابن الفرقدين

    مواضيعك سهل على القلوب هضمها

    و على الأرواح تشربها

    تألفها المشاعر بسهولة

    و يستسيغها وجداننا كالشهد

    كذاك كان موضوعك

    لك خالص إحترامى
  4. بواسطة صفاء العامري

    يسلموووووووووو للمرور