منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع طفلك بدين انت المسؤولة

  1. بواسطة امل

    السلام عليكم و رحمة الله

    إن كان طفلك يعاني من مرض البدانة، فهذه مسؤوليتك. لا يزيد وزن أبنائنا لأنّهم ولدوا من بطون أمهاتهم شرهين، بل بسبب تعوّدهم على نمط حياة غير صحي.

    [صورة]

    مشكلة البدانة عند الأطفال بلغت معدلات خطيرة في الكثير من الدول العربيّة. هل تعلمين مثلاً، أنّ 12 في المئة من أطفال الإمارات العربيّة المتحدة، يعانون من مرض السمنة؟
    في أحد مطاعم المأكولات الجاهزة في بيروت، كان محمد (9 أعوام) يجلس إلى جانب والده. ينتظره الأب لينهي شطيرته الثانية من الهمبرغر! كانت هذه وسيلة الوالد للترفيه عن ابنه في يوم العطلة. يبدو أنّها عادة رائجة في العائلة، خصوصاً أنّ محمد يعاني بشكل واضح من الوزن الزائد.
    أسباب البدانة عند الأطفال والمراهقين، تعود بشكل أساسي إلى هذا النوع المؤذي من اهتمام الأهل. بالنسبة إلى الكثير من العائلات، يكون إطعام الأولاد طريقة للتعبير عن الحب. لكنّ هذا النوع من الإهتمام، قد يكون مميتاً.
    فكما هي الحال مع الراشدين، يعود السبب في بدانة أطفالنا، إلى عدم وجود توازن بين ما يدخل إلى جسمهم من سعرات حراريّة، وما يستهلكونه من طاقة. نمط الحياة العصريّة، يجعل الأهل يستسهلون اصطحاب أطفالهم إلى مطاعم الوجبات الجاهزة. من جهة أخرى، يمضي الأطفال الكثير من وقتهم أمام التلفزيون وألعاب الفيديو، ولا يقومون بنشاط جسدي يساعدهم على إحراق ما تناولوه من طعام.
    لا تقتصر نتائج البدانة عند الأطفال، على المشاكل الصحيّة الآنية. فهناك أمراض مزمنة كثيرة، قد يتعرّض لها المراهق، ومنها السكري. من دون أن ننسى أنّ الأطفال البدناء يعانون أثناء النوم من انقطاع موقت في التنفّس.
    أمّا المعضلة الأكبر، فتكمن في الأزمات النفسية والاجتماعيّة الناتجة عن بدانة الطفل. فعادةً ما يكون الأطفال البدناء عرضةً للسخرية من قبل زملائهم في المدرسة، ما يؤدي إلى تدني معدلاتهم. كما أنّ التمييز الذي يتعرّض له المراهقون، يسبب خللاً في ثقتهم بأنفسهم، وهو أمر قد يرافقهم لاحقاً حين يصبحون راشدين، ويؤثر على نجاحهم المهني والإجتماعي والعاطفي.
    ما العمل؟
    1- إن لاحظت أنّ وزن ابنك أو ابنتك يزيد بشكل مقلق، استشيري الطبيب المتخصص. لا تجبري طفلك على اتباع حمية من اختراعك، لأنّ ذلك قد ينعكس سلباً على نموّه المتوازن.
    2 - لا تؤنبيه بكلامٍ مؤذٍ، ولا توجهي له انتقادات جارحة. أظهري دعمك وتشجعيك له، لكي يفهم أنّك ستحبينه مهما كان شكله. وهذا أمر أساسي وجوهري، خصوصاً أنّ معظم الأطفال البدناء يأكلون كتعويض عن نقص عاطفي.
    3- غيري نظام حياتك. فابنك أو ابنتك لن يصلا إلى معدل مرتفع من الوزن الزائد، إن لم تكن الظروف المنزليّة مهيأة لذلك. غالباً ما يطعم الأهل والأقارب الأولاد الكثير من السكريات كدليل على المحبة. انزعي هذه العادة من حياتك. وعوضاً عن تدليلهم بالطعام، والمأكولات الغير صحيّة، شجعيهم على لعب كرة القدم، أو السباحة، مثلاً.
    4- ضعي علامة × كبيرة على جميع أنواع الأطعمة الجاهزة. عوِّدي أولادك على الطبخ، وحاولي التخفيف من استهلاكهم لرقائق البطاطا، والشوكولا، والمشروبات الغازية. عوِّديهم على شرب الحليب، وأكل السمك، والأجبان، والفاكهة
  2. بواسطة Ali Al-misana

    شكرااا اختي امل ع الموضوع الجميل

    لازم يكون بهذا الشكل النحيف ههع
    [صورة]
  3. بواسطة امل

    هههههه هذا زين
    شكرا اخي ع المرور
  4. بواسطة Reem

    ،’

    عَطَآء بَآذخَ اَلَجَمَآلَ وًّتَمَيَزَّ بَلَآ حَدَوًّدَ
    سَلَمَتَ يَدَآكَِ غَاَلَيَتَيَ ..~
    عَلَىَّ اَلَطَرَحَ اَلَقَيَمَ
    وًّدَيَ
    ~

    ،’