منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع لا تفتح فمك و تتقدم !!!

  1. بواسطة بهلول الرشيد

    لا تفتح فمك و تتقدم
    هذا نوع من الطيور البرية التي تعيش كمجموعات.... حياة فوق تكافلية....فوق إنسانية..... و فوق اسرية غريبة وعجيبة .....تبني اعشاشها و تتزاوج في المنحدرات الجبلية ......الكل يبني للكل ....و الكل يساعد الكل في اطعام الصغار ..... لا وجود لآب او ام محددين ....الام ام للكل و الاب ابا للكل ......و ليست العلاقة فقط.... أنا اكسب و انت تكسب....و انما الكل يكسب و الكل ينجح و الكل يعيش......الكاميرا كانت تنقل مشهدا عن عش يحتوي على ثلاثة أفراخ .....كل فترة... يأتي احد الطيور و يضع الطعام فقط في فم الفرخ المفتوح و المتقدم..... فيتنقل الطير بمنقاره المليء بين الافواه المفتوحة الثلاثة ....تكررت العملية عدة مرات ذهابا و ايابا..... و لكن شهوة الطمع و الانانية و حب التحكم و السيطرة و النمو.....جعلت الفرخ الاوسط يقوم بمهاجمة الفرخين عن اليمين و عن الشمال بمنقاره بعدوانية ليست من فطرته......... يقول فيها بمنقاره للفرخين الاخرين...." لا تفتح فمك و تتقدم " ...... اهملت الطيور الافراخ التي لا تفتح فمها و تتقدم ظنن منها انها لا تريد الطعام ....فكبر حجم الفرخ الاوسط سريعا و زادت قوته و جبروته .....بينما بقي الايمن يصارع الموت و يفتح فمه تارة.... و تارة يتقدم و يقاوم ظلم الفرخ الاوسط ونقراته.... و ام الاخير فقد اصبح جثه ميته مغلقا فمه بدون حراك ....لم تكن العلاقة علاقة....الكل يكسب ....الكل ينجح ....الكل يعيش.....و تقدم الفرخ الاوسط خارج العش في ذروة النصر و الهيمنة ..... فاتحا فاه ....مفتخرا بريشه يريد ان يطير به ..... فاتاه امر الله و لم يسمع الا صيحة الموت من فاه ....صيحة واحده واخيره ما لها من قرار.....لم يكن يعلم ان حياته كانت طعم لنسرا ينتظره .....سبحان الله.......لقد عاش الفرخ الايمن و نجا ......تلك سنة الله لن تجد لسنة الله تبديلا و لا تحويلا ......هكذا علاقة الدول ببعضها و المجتمعات و الاسر .....اليوم دول تموت فقرا و قتلا وحصارا ....و دول كالفرخ الاوسط تفتح فاهها و تتقدم و تتطور و تنهب الثروات ....معتقدتا ان هذا ريش التقوى و طوق النجاة ....ريش الحضارة و طوق التقدم المادي البحت ...المتدني اخلاقيا و انسانيا .....بل هو ريش الدمار لها و لشعوبها ......و في الاخير سيرث المستضعفين من الافراخ الارض!!!....و ما لظالمين من انصار.......صدق الله العظيم...
  2. بواسطة Alforati

    احسنت التعبير والوصف اخي ابو زهراء الغالي
    والله كلهم على هذه الشاكلة
  3. بواسطة وفاء

    هي الحياة اصبحت هكذا ولا حول ولا قوة الا بالله

    احسنتم ابو زهراء
  4. بواسطة حكايا الورد

    احسنت اخي ابو زهراء على هذا الطرح القيم

    للاسف هذا هو مجتمع الغاب ياكل القوي فيه الضعيف