منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع خفايا أوائل الحروف -بقلمي-

  1. بواسطة أنـــــير

    #‏خفايا_أوائل_الحروف ‬‫#‏ رسالة_ذات_طابع_ينتمي_لفلسفة_الحياة ‬‫#‏اقرأ‬ ‫#‏أقصوصة_بقلمي‬‫ #‏احترموا_فحواها_فهو_لكم‬‫


    أظن أني حلمت يقظة أني عدت لمكتبة "خفايا السواد" أخبرتكم عنها في خاطرة ماضية ... بصراحة، لم يتغير فيها شيئ، نفس الغيار المتناثر في جل الأمكنة وخفتان الضوء والتيارات الريحية المرعبة كذلك... يريد محمد من هذا الرجوع قراءة كتاب آخر لأنه محتاج لذلك فعلا ولهذا جلتُ رفوف المكتبة واحدا تلو الآخر، أرى هنا وأمر هناك إلى أن دخلت أحد الرفوف أخدت كتابا منه بطريقة عشوائية شبيهة بالطريقة التي أخذت بها الكتاب في زيارتي الأولى، لون الكتاب الجديد أزرق سماوي ومؤلف من آلاف الصفحات جعلت منه كتابا ضخما وثقيلا جدا، أخدته ونفضت عنه الغبار وتمكنت من قراءة عنوانه أسود اللون المسمى ب "ميتافيزيقا الأحداث الطبيعية"، عنوان راااائع، لطالما راقتني الميتافيزيقا التي تكشف خبايا كل شيئ نعرفه... وكعنوان كامل، فرحت لكونه سيتكلم عن خبايا الأحداث الطبيعية التي يجدها الآخرون شيئا عاديا لكنه ليس كذلك عن الإطلاق.
    هممت بالقراءة بعدما أخدت مقعدا في زاية منعزلة، فاكتشفت أشيائا خطيرة جدا وسرية للغاية، والأغرب من ذلك أنه عند قرائتي لسطر ما إلا ومحي بسرعة البرق، لم أعي سبب ذلك ولكن ربما الغرض كان الاطلاع السطحي لهذه الأفكار دون إمكانية التعمق فيها + انعدام إمكانية الرجوع للتفسير، وكملحوظة أريد تفسيرها كون هذه الأشياء التي اعتبرتها خطيرة هي كذلك بالنسبة لي فقطن أما أنت عزيزي القارئ فهي عبارة أحداث يومية روتينية تمر عليها مرور الكرام ولا تعيرها أي اهتمام.
    أتممت قراءة الكتاب وماجاء فيه من معلومات، وبعد مسح جميع سطوره، تحولت صفحاته من الفراغ إلى أرقام عديدة جدا، أظنها شفرات لنتائج ما.
    لطالما عبثت بالأرقام، لذلك لم أعر هذا التحول أي أهمية ، لأني سئمت من تحليل رموز رسالة الأرقام التي غالبا ما تعطي أشيائا غريبة لكنها عادية طبيعية، يمكن لأي شخص الوصول إليها... وعند إتمامي إغلاق هذا الكتاب وأعدته لرفه حدثت المفاجأة،،،، الغبار زال عن الرفوف، والإضاءة تغلغلت في جل الزوايا، ولم يعد هناك أي صوت للرياح،،، رمشت عيني للحظات وفتحتها فوجدت المكتبة تغيرت من مكان ميت لا حياة فيه إلى مكتبة حية نشيطة تعج بأصوات الناس والقراء المثقفين الذين يناقشون معلوماتهم، هؤلاء المثقفين الذين انضموا لهذه المكتبة المنتهية في الممر المنعزل عن شوارع مخيلتي،،،
    أظن أنكم تتذكرون أن إسم المكتبة كان "مكتبة خفايا السواد"، لكنها اليوم حملت اسما جديدا معنون ب "دار إنجازات لمثقفين"،،،، الممر الصغير المنعزل لم يعد كذلك بل أصبح عبارة عن محج ضخم واسع يتهافت عليه الناس في جميع الأوقات.شيئ جميل أن تعج مخيلتي بملايين المعلومات التي أنفرد بها أنا كذات، وشيئ جميل أن كتاب "ميتافيزيقا الأحداث الطبيعية" غير مجرى مكتبتي،،، أريد أن أنوه كون كلماتي وحروفي هذه لا تمثل محمد رضا أو أنير فقط، بل كل قارئ له مخيلة بشوارع ومكتبة ميتة، بإمكانه إحيائها وإرجاع الحياة لها بقراءة كتاب ميتافيزيقا الأحداث الطبيعية الخاص به، لأن إحياء مكتبتك أنت سيثبت لك شخصيتك وقيمة مخيلتك النائمة التي بنشاطها ستمكنك من اختراع قصص وخواطر ورسائل نخفية ومباشرة لك ولغيرك يمكن أن تغير للأفضل طبعا...
    أيها القارئ المحب، الرسالة لك، فهل لك بكشف خفايا أوائل الحروف؟
  2. بواسطة احمد ابو سجاد

    الف شكراااا على الموضوع الجميل