منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع منوعات دينية

  1. بواسطة حكايا الورد

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    منوعات دينية


    *وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ *



    (*قال الإمام** **علي** **عليه السلام**): **جالس العلماء يزدد علمك** **ويحسن أدبك وتزك نفسك


    *حــكــمــة هذا الــيــوم *


    *كان أمير المؤمنين (ع) بالكوفة إذا صلّى العشاء الآخرة ، ينادي الناس - ثلاث مرّات - حتى يُسمع أهل المسجد : أيّهاالناس !..تجهّزوا رحمكم الله فقد نودي فيكم بالرحيل ، فما التعرّج على الدنيابعد نداءٍ فيها بالرحيل ؟!.. تجهّزوا رحمكم الله ، انتقلوا بأفضل ما بحضرتكم من الزاد وهو التقوى ، واعلموا أنّ طريقكم إلى المعاد ، وممرّكم على الصراط ،والهول الأعظم أمامكم ، وعلى طريقكم عقبة كؤد ، ومنازل مهولة مخوفة ، لا بدّلكم من الممر عليها والوقوف بها ، فإمّا برحمة من الله فنجاة من هولها ، وعِظَم خطرها ، وفظاعة منظرها ، وشدّة مختبرها ، وإمّا بهلكة ليس بعدها انجبار


    *في رحاب الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) *


    *عن** **الامام** أبي جعفر(عليه السلام) أنه سمعه يقول: " لا تزالون تنتظرون حتى تكونوا كالمعزالمهولة التي لا يبالي الجازر أين يضع يده منها، ليس لكم شرف تشرفونه، ولا سند تسندون إليه أموركم
    *بستان العقائد : *


    *إن الوضوء والأذان والإقامة بمثابة البرزخ بين النشاط اليومي ، وبين
    الإقبال على الحيّ القيوم ..فإن الذي يتدرج في دخول حرم كبرياء الحق ، من
    مقدمات وضوئه إلى أدعية ما قبل تكبيرة إحرامه ، لهو أقرب إلى أدب الورود على العظيم من غيره ..وأما الذي يدخل الصلاة من دون الإتيان بهذه المراحل ، فكأنه دخل على السلطان مباشرة غير ( متهيبٍ ) من الدخول عليه ، ولاشك أن هذه الكيفية من الدخول ، من موجبات الحرمان أو عدم الإقبال*

    *ولائيات *


    *قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : (( إن أربعة آلاف ملك عند قبرالحسين
    صلوات الله عليه شعثا غبرا يبكونه إلى يوم القيامة ، رئيسهم ملك يقال له :
    منصور ، فلا يزوره زائر إلا استقبلوه ، ولا يودعه مودع إلا شيعوه ،ولا يمرض
    إلا عادوه ، ولا يموت إلا صلوا على جنازته واستغفروا له بعد موته*


    *فوائد ومجربات*


    *روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) انه قال * **من أشدّما فرض الله تعالى
    على خلقه ذكر الله كثيراً ، ثم قال (ع) : أما لا أعني سبحان الله ، والحمد لله
    ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر - وإن كان منه - ولكن ذكرالله تعالى عندما أحلّ وحرّم ، فإن كان طاعة عمل بها ، وإن كان معصية تركها.*



    دمتم باطيب الود
  2. بواسطة احمد ابو سجاد

    شكرا لك أختي
  3. بواسطة حكايا الورد

    الشكر لك اخي ابو سجاد على مرورك الجميل وتعطيرك صفحتي
    تحياتي
  4. بواسطة Alforati

    احسنت اخت حكايا وبارك الله فيكم
  5. بواسطة حكايا الورد

    احسن الله اليكم سيدنا
    كل الشكر لك على مرورك الجميل وتعطيرك صفحتي
    لك ارق التحايا