منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع سجل دخولك باسم شاعر

  1. بواسطة علي الجيزاني

    السـلام عليكمـ ورح ـمه الله وبركـاته

    كـــيف حــالكـــــــــــم؟؟ إن شاء الله بخيررر..




    الفكره واضحــــــــه وســهله سجل حضورك بإسم






    ●●شــــــــــآعر●●




    واذا امكن فيك تجيب لنا من قصائده بيت او بيتين بس




    اتمنى التفآعل يالغوآلي





    تحياتي و ودي...|
  2. بواسطة علي الجيزاني

    المتنبي
    انا اللذي نظر الاعمى الى ادبي و اسمعت كلماتي من به صمم
    الخيل و الليل و ابيداء تعرفتي و السيف الرمح و القرطاس و القلم
  3. بواسطة علي الجيزاني

    نزار قباني
    إغضب!

    فأنت رائعٌ حقاً متى تثور

    إغضب!

    فلولا الموج ما تكونت بحور..

    كن عاصفاً.. كن ممطراً..

    فإن قلبي دائماً غفور
  4. بواسطة علي الجيزاني

    محمد مهدي الجواهري

    فِدَاءً لمثواكَ من مَضْــجَعِ.......................تَنَـوَّرَ بالأبلَـجِ الأروَعِ

    بأعبقَ من نَفحاتِ الجِنـانِ.......................رُوْحَاً ومن مِسْكِها أَضْـوَعِ

    وَرَعْيَاً ليومِكَ يومِ "الطُّفوف".......................وسَقْيَاً لأرضِكَ مِن مَصْـرَعِ

    وحُزْناً عليكَ بِحَبْسِ النفوس.......................على نَهْجِكَ النَّيِّـرِ المَهْيَـعِ

    وصَوْنَاً لمجدِكَ مِنْ أَنْ يُذَال.......................بما أنتَ تأبـاهُ مِنْ مُبْـدَعِ

    فيا أيُّها الوِتْرُ في الخالدِينَ.......................فَـذَّاً ، إلى الآنَ لم يُشْفَـعِ

    ويا عِظَةَ الطامحينَ العِظامِ .......................للاهينَ عن غَـدِهِمْ قُنَّـعِ

    تعاليتَ من مُفْزِعٍ للحُتوفِ .......................وبُـورِكَ قبـرُكَ من مَفْـزَعِ

    تلوذُ الدُّهورُ فَمِنْ سُجَّدٍ.......................على جانبيـه ومـن رُكَّـعِ

    شَمَمْتُ ثَرَاكَ فَهَبَّ النَّسِيمُ .......................نَسِيـمُ الكَرَامَـةِ مِنْ بَلْقَـعِ

    وعَفَّرْتُ خَدِّي بحيثُ استراحَ.......................خَـدٌّ تَفَرَّى ولم يَضْـرَعِ

    وحيثُ سنابِكُ خيلِ الطُّغَاةِ.......................جالتْ عليـهِ ولم يَخْشَـعِ

    وَخِلْتُ وقد طارتِ الذكرياتُ .......................بِروحي إلى عَالَـمٍ أرْفَـعِ

    وطُفْتُ بقبرِكَ طَوْفَ الخَيَالِ ....................... بصومعـةِ المُلْهَـمِ المُبْـدِعِ

    كأنَّ يَدَاً مِنْ وَرَاءِ الضَّرِيحِ ....................... حمراءَ " مَبْتُـورَةَ الإصْبَـعِ"

    تَمُدُّ إلى عَالَـمٍ بالخُنُـوعِ ....................... وَالضَّيْـمِ ذي شَرَقٍ مُتْـرَعِ

    تَخَبَّطَ في غابـةٍ أطْبَقَـتْ .......................على مُذْئِبٍ منـه أو مُسْبِـعِ

    لِتُبْدِلَ منهُ جَدِيـبَ الضَّمِيرِ....................... بآخَـرَ مُعْشَوْشِـبٍ مُمْـرِعِ

    وتدفعَ هذي النفوسَ الصغارَ....................... خوفـاً إلى حَـرَمٍ أَمْنَـعِ



    تعاليتَ من صاعِقٍ يلتظي....................... فَإنْ تَـدْجُ داجِيَـةٌ يَلْمَـعِ

    تأرّمُ حِقداً على الصاعقاتِ....................... لم تُنْءِ ضَيْـراً ولم تَنْفَـعِ

    ولم تَبْذُرِ الحَبَّ إثرَ الهشيمِ.......................وقـد حَرَّقَتْـهُ ولم تَـزْرَعِ

    ولم تُخْلِ أبراجَها في السماء.......................ولم تأتِ أرضـاً ولم تُدْقِـعِ

    ولم تَقْطَعِ الشَّرَّ من جِذْمِـهِ.......................وغِـلَّ الضمائـرِ لم تَنْـزعِ

    ولم تَصْدِمِ الناسَ فيما هُـمُ .......................عليهِ مِنَ الخُلُـقِ الأوْضَـعِ

    تعاليتَ من "فَلَـكٍ" قُطْـرُهُ.......................يَدُورُ على المِحْـوَرِ الأوْسَـعِ

    فيابنَ البتـولِ وحَسْبِي بِهَا.......................ضَمَاناً على كُلِّ ما أَدَّعِـي

    ويابنَ التي لم يَضَعْ مِثْلُها.......................كمِثْلِكِ حَمْـلاً ولم تُرْضِـعِ

    ويابنَ البَطِيـنِ بلا بِطْنَـةٍ .......................ويابنَ الفتى الحاسـرِ الأنْـزَعِ

    ويا غُصْنَ "هاشِـمَ" لم يَنْفَتِحْ....................... بأزْهَـرَ منـكَ ولم يُفْـرِعِ

    ويا واصِلاً من نشيدِ الخُلود....................... خِتَـامَ القصيـدةِ بالمَطْلَـعِ

    يَسِيرُ الوَرَى بركابِ الزمانِ.......................مِنْ مُسْتَقِيـمٍ ومن أظْلَـعِ

    وأنتَ تُسَيِّرُ رَكْبَ الخلـودِ....................... مـا تَسْتَجِـدُّ لـهُ يَتْبَـعِ



    تَمَثَّلْتُ يومَكَ في خاطـرِي .......................ورَدَّدْتُ صوتَكَ في مَسْمَعِـي

    وَمَحَّصْتُ أمْرَكَ لم أرْتَهِـبْ....................... بِنَقْلِ " الرُّوَاةِ " ولم أُُخْـدَعِ

    وقُلْتُ: لعـلَّ دَوِيَّ السنين....................... بأصـداءِ حادثِـكَ المُفْجِـعِ

    وَمَا رَتَّلَ المُخْلِصُونَ الدُّعَاةُ.......................من " مُرْسِلِينَ " ومنْ "سُجَّـعِ"

    ومِنْ "ناثراتٍ" عليكَ المساءَ.......................والصُّبْحَ بالشَّعْـرِ والأدْمُـعِ

    لعلَّ السياسةَ فيما جَنَـتْ .......................على لاصِـقٍ بِكَ أو مُدَّعِـي

    وتشريدَهَا كُلَّ مَنْ يَدَّلِي....................... بِحَبْلٍ لأهْلِيـكَ أو مَقْطَـعِ

    لعلَّ لِذاكَ و"كَوْنِ" الشَّجِيّ ....................... وَلُوعَاً بكُـلِّ شَـجٍ مُوْلـعِ

    يداً في اصطباغِ حديثِ الحُسَيْن....................... بلونٍ أُُرِيـدَ لَـهُ مُمْتِـعِ

    وكانتْ وَلَمّا تَزَلْ بَـــرْزَةً .......................يدُ الواثِـقِ المُلْجَأ الألمعـي

    صَناعَاً متى ما تُرِدْ خُطَّةً.......................وكيفَ ومهما تُـرِدْ تَصْنَـعِ

    ولما أَزَحْتُ طِلاءَ القُرُونِ....................... وسِتْرَ الخِدَاعِ عَنِ المخْـدَعِ

    أريدُ "الحقيقةَ" في ذاتِهَـا .......................بغيرِ الطبيعـةِ لم تُطْبَـعِ

    وجَدْتُكَ في صورةٍ لـم أُرَعْ ....................... بِأَعْظَـمَ منهـا ولا أرْوَعِ

    وماذا! أأرْوَعُ مِنْ أنْ يَكُون....................... لَحْمُكَ وَقْفَاً على المِبْضَـعِ

    وأنْ تَتَّقِي - دونَ ما تَرْتَئـِي-....................... ضميرَكَ بالأُسَّـلِ الشُّـرَّعِ

    وأن تُطْعِمَ الموتَ خيرَ البنينَ ....................... مِنَ "الأَكْهَلِيـنَ" إلى الرُّضَّـعِ

    وخيرَ بني "الأمِّ" مِن هاشِمٍ....................... وخيرَ بني " الأب " مِنْ تُبَّـعِ

    وخيرَ الصِّحابِ بخيرِ الصُّدُورِ ....................... كَانُـوا وِقَـاءَكُ ، والأذْرَعِ

    وقَدَّسْتُ ذِكراكَ لم انتحِـلْ .......................ثِيَـابَ التُّقَـاةِ ولم أَدَّعِ

    تَقَحَّمْتَ صَدْرِي ورَيْبُ الشُّكُوكِ .......................يِضِـجُّ بِجُدْرَانِـهِ الأَرْبَـعِ

    وَرَانَ سَحَابٌ صَفِيقُ الحِجَاب .......................عَلَيَّ مِنَ القَلَـقِ المُفْـزِعِ

    وَهَبَّتْ رِياحٌ من الطَّيِّبَـاتِ .......................و" الطَّيِّبِيـنَ " ولم يُقْشَـعِ

    إذا ما تَزَحْزَحَ عَنْ مَوْضِعٍ ....................... تَأَبَّى وعـادَ إلى مَوْضِـعِ

    وجَازَ بِيَ الشَّـكُّ فيما مَعَ ....................... " الجدودِ " إلى الشَّكِّ فيما معي

    إلى أن أَقَمْتُ عَلَيْهِ الدَّلِيـلَ....................... مِنْ " مبدأٍ " بِدَمٍ مُشْبَـعِ

    فأسْلَمَ طَوْعَا ً إليكَ القِيَـادَ....................... وَأَعْطَاكَ إذْعَانَـةَ المُهْطِـعِ

    فَنَوَّرْتَ ما اظْلَمَّ مِنْ فِكْرَتِي ....................... وقَوَّمْتَ ما اعْوَجَّ من أضْلُعِـي

    وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى....................... سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ

    بأنَّ (الإباءَ) ووحيَ السَّمَاءِ.......................وفَيْضَ النُّبُوَّةِ ، مِـنْ مَنْبَـعِ

    تَجَمَّعُ في (جوهرٍ) خالِصٍ....................... تَنَزَّهَ عن ( عَرَضِ ) المَطْمَـعِ
  5. بواسطة علي الجيزاني

    الاصمعي
    هذا موقف مرة بة
    يحكي الأصمعي أنه بينما كان يسير في بادية الحجاز مر بحجر كتب عليه هذا البيت


    يامعشر العشاق بالله خبروا **********إذا حل عشق بالفتى كيف يصنع
    فكتب الأصمعي تحت ذلك البيت




    يداري هواه ثم يكتم سره **********ويخشع في كل الأمور ويخضع



    ثم عاد في اليوم التالي إلى نفس المكان فوجد تحت البيت الذي كتبه هذا البيت

    وكيف يداري والهوى قاتل الفتى *********وفي كل يوم قلبه يتقطع




    فكتب الأصمعي تحت ذلك البيت




    إذ لم يجد صبراً لكتمان سره *********فليس له شيء سوى الموت ينفع




    ولم يعرف الأصمعي ماذا سوف يحدثه بكتابة هذا البيت حيث مر في اليوم الثالث على الصخرة فوجد شاباً ملقى بجانبها وقد فارق الحياة وكتب في رقعة من الجلد هذين البيتين:


    سمعنا أطعنا ثم متنا فبلغوا **********سلامي الى من كان للوصل يمنع
    هنيئاً لأرباب النعيم نعيمهم ***********وللعاشق المسكين ما يتجرع
  6. بواسطة علي الجيزاني

    الشاعر معروف الرصافي
    انا بالحكومة والسياسة جاهلُ
    عما يدور من المكائد ِغافل ُ
    لكنني هيهات افـْقهُ كوننا
    شعبا ً يتامى جـُلـّه ُ وأرامل ُ
    في كل ّ يوم ٍ فتنة ٌ ودسيسة ٌ
    حربٌ يفجّرُها زعيم ٌ قاتل ُ
    هذا العراقُ سفينة ٌ مسروقة ٌ


    حاقت براكينٌ بها وزلازل ُ
    هو منذ تموز المشاعل ظلمة ٌ
    سوداءُ ، ليل ٌ دامس ٌ متواصلُ
    شعبٌ اذا حَدّقـْتَ ، كلّ ُ جذوره
    اقتـُلِعـَتْ ، وان دققتَ شعبٌ راحلُ
    اما قتيلٌ شعبـُنا او هاربٌ
    متشردٌ او ارملٌ او ثاكلُ
    هذا هو الأمل المرجى صفقة ٌ
    أثرى بها الوغدُ العميلُ السافل ُ
    هذي شعارات الطوائف كلها


    وهم ٌ، سراب ٌ ، بل جديب ٌ قاحل ُ
    والقادة " الأفذاذ "! سرب ٌ خائب ٌ
    هم في الجهالةِ لو نظرتَ فطاحل ُ
    هذا هو الوطنُ الجميلُ مسالخ ٌ


    ومدافن ٌ وخرائب ٌومزابل
    سحقا لكم يا من عمائِمكم كما


    بـِزّاتكم ، شكل ٌ بليدٌ باطل ُ
    سحقا كفى حِزبية ً ممقوتة ً
    راحت تـُمايز دينـَها وتفاضلُ
    ما الحزبُ الاّ سرّ ُ فـُرقة ِ رُوحِنا
    فقبائلٌ هو شعبُنا وعوائلُ
    في كل حزب ٍمصحف ٌ مُوحى به
    وبغار حـَرّاء ٍ ملاك ٌ نازل ُ
    في الثأر أوطانُ التطرفّ مسلخ ٌ


    متوارث ٌ او مذبح ٌ متبادلُ


    في كلِّ حزبٍ للنواح منابرٌ


    وبكل قبو ٍللسلاح معاملُ
    ولدق رأس العبقريّ ِ مطارقٌ ولقطع عنق اللوذعي ّ ِمناجلُ انتم بديباج الكلام أماجدٌ
    وبنكث آصرةِ الوفاء أراذل ُ
    لا لم تعد نجفٌ تفاخرُ باسمكم


    لا كوفة ٌ لا كربلا لا بابلُ
    ما انتمُ الا بناءٌ ساقط ٌ
    نتنٌ مليءٌ ارضة ً متآكلُ
    انتم كأندلس الطوائفِ اُجهضتْ
    والموت اما عاجلٌ او آجلُ
    هجرت عباقرة ٌ مساقط َ رأسِها
    وخلافها ، لم يبق إلا الجاهل ُ
    لم يبق الا الجرح ُ قد خدعوه اذ
    قالوا لنزفه انت جرحٌ باسلُ
    لا ياعراقُ ثراك نهرٌ للدما
    وعلى ضفافِه للدموع خمائلُ
    الأرض كل الأرض من دم شعبنا
    اتقـّدَتْ مصابيح ٌ بها ومشاعلُ
    الارض نبع الحُبّ لولا شلة ٌ
    هي حابلٌ للاجنبيّ ونابلُ
    يتآمرون على العراق وأهلِهِ

    زمرٌ على وطن الإبا تتطاولُ

    فهنا عميلٌ ضالع ٌ متآمرٌ


    وهناك وغد ٌحاقدٌ مُتحاملُ
    "شايلوكْ " جذلانٌ بكون بلاده فيها مآس ٍ جمة ٌ ومهازلُ ومتى العراقُ مضى ليرفعَ رأسَهُ
    دارت فؤوسٌ فوقـَهُ ومعاولُ
    تـُجـّارنا اوطانـُهُمْ صفقاتـُهُمْ
    هم في الخيانة والرياء اوائل ُ
    لكن برغم صليبنا ونجيعنا
    فيسوع جلجلة العذاب يواصل
    يحيا العراق برغم شائكة الدما

    للنور نبعٌ للحياة مناهلُ


    لا تبك ِ قافلة ً تموت ، فإثرها ازدحمت على درب الفداء قوافل ُ ما أعظم الوطن الفخور بحتفه ِ
    متشائم ٌ بحياته ، وبموته متفائل
  7. بواسطة علي الجيزاني

    الشاعر الكبير بدر شاكر السياب
    من قاع قبري أصيح
    حتى تئن القبور
    من رجع صوتي و هو رمل و ريح
    من عالم في حفرتي يستريح
    مركومة في جانبيه القصور
    و فيه ما في سواه
    إلا دبيب الحياه
    حتى الأغاني فيه حتى الزّهور
    و الشمس إلا أنها لا تدور
    و الدّود نخار بها في ضريح
    من عالم قي قاع قبري أصيح
  8. بواسطة علي الجيزاني

    الفرزدق
    فإن اِ مرأ يسعى يخبٌب زوجتي *** كساع الى أسد الشرى يستبليها
    فاني كما قالت نوار,ان اِجتلت *** على رجل ,ما سدٌ كفٌي خليلها
  9. بواسطة علي الجيزاني

    سمير صبيح شاعر متميز
    منو مثلي ....الثلج أمّنه ابجف الصيف...؟؟؟
    وكله ايدير باله اتلوحه الحروره....!!!
    ومنو مثلي اعله نيته شلون طير الهور...
    إجّه ابلهفة وحنين ...وما حضّه ابهوره..؟؟؟
    ومنو مثلي سكت...شاف الزرع مبيوك....
    ودره البوكات كلهه ابّيت ناطوره....
    ولو روحي ابنفسهه ....أتريد كلشي اتكول...
    أعضّ شفتي واكول ( الكاع محضوره)....
    على بختج يروحي مالي حيل الروج......
    وشراعي تعب والدفّه مكسوره...
    ولا ساحل بقه ...وأدري الصخر ما ايطوف...
    حتى اتعب وادوّر ....صخرة مشموره....
    وعتبنه اعله الصبر....يا روحي مو عالعين...
    إذا ما ايصير سدّ....الدمعه معذوره...!!!
  10. بواسطة علي الجيزاني

    مظفر النواب
    حبيبتي...
    أشم زنديك العروسين
    وعقم الليل في فراشنا
    والهمس
    أنا أرى باللمس
    ما عاد غير اللمس
    مدينة يكذب فيها الناس على أنفسهم
    تقول في أسوأ أوضاع لها
    لا بآس
    تموت فيها الشمس
    حبيبتي...
  11. بواسطة علي الجيزاني

    امل دنقل
    على جناح طائر
    مسافر..
    مسافر..
    تأتيك خمس أغنيات حب
    تأتيك كالمشاعر الضريرة
    من غربة المصب
    إليك: يا حبيبتي الاميره
    الأغنية الأولى
    مازلت أنت.....أنت
    تأتلقين يا وسام الليل في ابتهال صمت
    لكن أنا ،

    أنا هنـــــــا:
    بلا (( أنا ))
    سألت أمس طفلة عن اسم شارع
    فأجفلت..........ولم ترد
    بلا هدى أسير في شوارع تمتد
    وينتهي الطريق إذا بآخـر يطل
    تقاطعُ ،
    تقاطع
    مدينتي طريقها بلا مصير
    فأين أنت يا حبيبتي
    لكي نسير
    معا......،
    فلا نعود،
    لانصل.
    الأغنية الثانية
    تشاجرت امرأتان عند باب بيتنا
    قولهما علي الجدران صفرة انفعال
    لكن لفظا واحدا حيرني مدلوله
    قالته إحداهن للأخرى
    قالته فارتعشت كابتسامة الأسرى
    تري حبيبتي تخونني
    أنا الذي ارش الدموع ..نجم شوقنا
    ولتغفري حبيبتي
    فأنت تعرفين أن زمرة النساء حولنا
    قد انهدلت في مزلق اللهيب المزمنة
    وانت يا حبيبتي بشر
    في قرننا العشرين تعشقين أمسياته الملونة
    قد دار حبيبتي بخاطري هذا الكدر
    لكني بلا بصر:
    أبصرت في حقيبتي تذكارك العريق
    يضمنا هناك في بحيرة القمر
    عيناك فيهما يصل ألف رب
    وجبهة ماسية تفنى في بشرتها سماحة المحب
    أحسست أني فوق فوق أن اشك
    وأنت فوق كل شك
    وإني أثمت حينما قرأت اسم ذلك الطريق
    لذا كتبت لك
    لتغفري
    الأغنية الثالثة
    ماذا لديك يا هوى
    اكثر مما سقيتني
    اقمت بها بلا ارتحال
    حبيبتي: قد جاءني هذا الهوى
    بكلمة من فمك لذا تركته يقيم
    وظل ياحبيبتي يشب
    حتى يفع
    حتى غدا في عنفوان رب
    ولم يعد في غرفتي مكان
    ما عادت الجدران تتسع
    حطمت يا حبيبتي الجدران
    حملته ، يحملني ،
    الى مدائن هناك خلف الزمن
    اسكرته ، اسكرني
    من خمرة أكوابها قليلة التوازن
    لم افلت
    من قبضة تطير بي الى مدى الحقيقة
    بأنني أصبت،....اشتاق يا حبيبتي
  12. بواسطة علي الجيزاني

    ايليا ابو ماضي
    “قال: الليالي جرعتني علقما
    قلت: ابتسم ولئن جرعت العلقما!

    فلعل غيرك إن رآك مرنما
    طرح الكآبة جانبا وترنما

    أتراك تغنم بالتبرم درهما
    أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما؟!

    يا صاح لا خطر على شفتيك أن
    تتثلما والوجه أن يتحطما

    فاضحك فإن الشهب تضحك والدجى
    متلاطم ولذا نحب الأنجما
  13. بواسطة علي الجيزاني

    الشريف الرضي


    ابكيك لو نقع الغليل بكائي
    وَأقُولُ لَوْ ذَهَبَ المَقالُ بِدائي


    وَأعُوذُ بالصّبْرِ الجَميلِ تَعَزّياً
    لَوْ كَانَ بالصّبْرِ الجَميلِ عَزائي


    طوراً تكاثرني الدموع وتارة
    آوي الى اكرومتي وحيائي


    كم عبرة موهتها باناملي
    وسترتها متجملاً بردائي


    ابدي التجلد للعدو ولو درى
    بتَمَلْمُلي لَقَدِ اشتَفَى أعدائي


    ما كنت اذخر في فداك رغيبة
    لو كان يرجع ميت بفداءِ


    لو كان يدفع ذا الحمام بقوة
    لتكدست عصب وراءَ لوائي


    بِمُدَرَّبِينَ عَلى القِرَاعِ تَفَيَّأُوا
    ظِلَّ الرّمَاحِ لكُلّ يَوْمِ لِقَاءِ


    قَوْمٌ إذا مَرِهُوا بِأغبابِ السُّرَى
    كَحَلُوا العُيُونَ بإثمِدِ الظّلْمَاءِ


    يَمشُونَ في حَلَقِ الدّرُوعِ كأنّهُمْ
    صم الجلامد في غدير الماءِ


    ببروق ادراع ورعد صوارم
    وغمام قسطلة ووبل دماءِ


    فَارَقْتُ فِيكِ تَماسُكي وَتَجَمّلي
    ونسيت فيك تعززي وابائي


    وَصَنَعْتُ مَا ثَلَمَ الوَقَارَ صَنيعُهُ
    مما عراني من جوى البرحاءِ


    كم زفرة ضعفت فصارت انة
    تَمّمْتُهَا بِتَنَفّسِ الصُّعَداءِ


    لَهفَانَ أنْزُو في حَبَائِلِ كُرْبَة ٍ
    مَلَكَتْ عَليّ جَلادَتي وَغَنَائي


    وجرى الزمان على عوائد كيده
    في قلب آمالي وعكس رجائي


    قَدْ كُنتُ آمُلُ أنْ أكونَ لكِ الفِدا
    مِمّا ألَمّ، فكُنتِ أنْتِ فِدائي


    وَتَفَرُّقُ البُعَداءِ بَعْدَ مَوَدَّة ٍ
    صعب فكيف تفرق القرباءِ


    وَخَلائِقُ الدّنْيَا خَلائِقُ مُومِسٍ
    للمنع آونة وللاعطاءِ


    طوراً تبادلك الصفاء وتارة
    تَلْقَاكَ تُنكِرُهَا مِنَ البَغضَاءِ


    وَتَداوُلُ الأيّامِ يُبْلِينَا كَمَا
    يُبلي الرّشَاءَ تَطاوُحُ الأرْجَاءِ


    وَكَأنّ طُولَ العُمْرِ روحَة ُ رَاكِبٍ
    قضى اللغوب وجد في الاسراءِ


    أنْضَيتِ عَيشَكِ عِفّة ً وَزَهَادَة ً
    وَطُرِحْتِ مُثْقَلَة ً مِنَ الأعْبَاءِ


    بصِيَامِ يَوْمِ القَيظِ تَلْهَبُ شَمْسُهُ
    وقيام طول الليلة الليلاءِ


    ما كان يوما بالغبين من اشترى
    رغد الجنان بعيشة خشناءِ


    لَوْ كَانَ مِثلَكِ كُلُّ أُمٍّ بَرّة ٍ
    غني البنون بها عن الآباءِ


    كيف السلو وكل موقع لحظة
    اثر لفضلك خالد بازائي


    فَعَلاتُ مَعرُوفٍ تُقِرّ نَوَاظِرِي
    فَتَكُونُ أجْلَبَ جالِبٍ لبُكائي


    مَا مَاتَ مَنْ نَزَعَ البَقَاءَ، وَذِكْرُهُ
    بالصّالحاتِ يُعَدّ في الأحْيَاءِ


    فبأي كف استجن واتقي
    صَرْفَ النّوَائِبِ أمْ بِأيّ دُعَاءِ


    ومن الممول لي اذا ضاقت يدي
    ومن المعلل لي من الادواءِ


    ومن الذي ان ساورتني نكبة
    كَانَ المُوَقّي لي مِنَ الأسْوَاءِ


    أمْ مَنْ يَلِطّ عَليّ سِتْرَ دُعَائِهِ
    حَرَماً مِنَ البَأسَاءِ وَالضّرّاءِ


    رُزءانِ يَزْدادانِ طُولَ تَجَدّدٍ
    أبَدَ الزّمَانِ: فَناؤها وَبَقائي


    شهد الخلائق انها لنجيبة
    بدَليلِ مَنْ وَلَدَتْ مِنَ النُّجَبَاءِ


    في كل مظلم ازمة أو ضيقة
    يَبْدُو لهَا أثَرُ اليَدِ البَيْضَاءِ


    ذَخَرَتْ لَنا الذّكرَ الجَميلَ إذا انقضَى
    ما يذخر الآباء للابناءِ


    قَدْ كُنْتُ آمُلُ أنْ يَكُونَ أمامَها
    يومي وتشفق ان تكون ورائي


    آوي الى برد الظلال كأنني
    لِتَحَرّقي آوِي إلى الرّمضَاءِ


    واهب من طيب المنام تفزعاً
    فزع اللديغ نبا عن الاغفاءٍِ


    آبَاؤكِ الغُرّ الّذِينَ تَفَجّرَتْ
    بِهِمُ يَنَابيعٌ مِنَ النّعْمَاءِ


    مِنْ نَاصِرٍ للحَقّ أوْ داعٍ إلى
    سبل الهدى أو كاشف الغماءِ


    نزلوا بعرعرة السنام من العلى
    وَعَلَوا عَلى الأثْبَاجِ وَالأمْطَاءِ


    من كل مستبق اليدين الى الندى
    وَمُسَدِّدِ الأقْوَالِ وَالآرَاءِ


    يُرْجَى عَلى النّظَرِ الحَدِيدِ تَكَرّماً
    ويخاف في الاطراق والاغضاءِ


    دَرَجُوا عَلى أثَرِ القُرُونِ وَخَلّفُوا
    طُرُقاً مُعَبَّدَة ً مِنَ العَلْيَاءِ


    يا قبر امنحه الهوى واود لو
    نزفت عليه دموع كل سماءِ


    لا زَالَ مُرْتَجِزُ الرّعُودِ مُجَلْجِلٌ
    هَزِجُ البَوَارِقِ مُجلِبُ الضّوْضَاءِ


    يرغو رغاء العود جعجعه السرى
    وَيَنُوءُ نَوْءَ المُقرِبِ العُشَرَاءِ


    يقتاد مثقلة الغمام كانما
    ينهضن بالعقدات والانقاءِ


    يهفو بها جنح الدجى ويسوقها
    سوقَ البِطَاءِ بِعاصِفٍ هَوْجَاءِ


    يرميك بارقها بافلاذ الحيا
    وَيَفُضّ فِيكَ لَطائِمَ الأنْداءِ


    متحلياً عذراء كل سحابة
    تَغْذُو الجَمِيمَ برَوْضَة ٍ عَذْرَاءِ


    للومت ان لم اسقها بمدامعي
    وَوَكلْتُ سُقْيَاهَا إلى الأنْوَاءِ


    لهفي على القوم الالى غادرتهم
    وعليهم طبق من البيداءِ


    مُتَوَسّدِينَ عَلى الخُدُودِ كَأنّمَا
    كرعوا على ظمأ من الصهباءِ


    صور ضننت على العيون بلحظها
    أمْسَيْتُ أُوقِرُها مِنَ البَوْغَاءِ


    وَنَوَاظِرٌ كَحَلَ التُّرَابُ جُفُونَها
    قد كنت احرسها من الاقذاءِ


    قربت ضرائحهم على زوارها
    ونأوا عن الطلاب اي تنائي


    وابئس ما تلقى بعقر ديارهم
    أُذْنُ المُصِيخِ بِهَا وَعَينُ الرّائي


    معروفك السامي انيسك كلما
    وَرَدَ الظّلامُ بوَحشَة ِ الغَبْرَاءِ


    وضياءُ ما قدمته من صالح
    لك في الدجى بدل من الاضواءِ


    إنّ الذي أرْضَاهُ فِعلُكِ لا يَزَلْ
    تُرْضِيكِ رَحْمَتُهُ صَبَاحَ مَسَاءِ


    صَلّى عَلَيكِ، وَما فَقَدْتِ صَلاتَهُ
    قَبلَ الرّدَى ، وَجَزاكِ أيّ جَزَاءِ


    لَوْ كَانَ يُبلِغُكِ الصّفيحُ رَسَائِلي
    او كان يسمعك التراب ندائي


    لَسَمِعتِ طُولَ تَأوّهي وَتَفَجّعي
    وعلمت حسن رعايتي ووفائي


    كَانَ ارْتِكاضِي في حَشاكِ مُسَبِّباً
    رَكضَ الغَليلِ عَلَيكِ في أحشائي
  14. بواسطة علي الجيزاني

    الشاعر ايهاب المالكي
    سولفلي بعد محتاجك هواي
    محتاجك ابكد ما فاركتني
    رحت جم يوم عني وتعرف اشصار
    عشر سنين يمكن كبرتني
  15. بواسطة علي الجيزاني

    بديع الزمان
    أَتَاكَ دِيَنارُ صِـدْقٍ *** يِنْقُصُ سِتِّيَن فَلْسَـامَنْ أَكُرَمِ النَّاسِ إِلاَّ *** أَصْلاً وَفَرْعاً وَنَفْساً
  16. بواسطة علي الجيزاني

    ابو نؤاس
    دَعْ عَنْكَ لَوْمي فإنّ اللّوْمَ إغْرَاءُ ........... ودَاوني بالّتي كانَتْ هيَ الدّاءُصَفراءُ لا تَنْزلُ الأحزانُ سَاحَتها ........... لَوْ مَسّها حَجَرٌ مَسّتْهُ سَرّاءُمِنْ كَفّ ذات حِرٍ في زيّ ذي ذكرٍ ........... لَها مُحِبّانِ لُوطيٌّ وَزَنّاءُقامَتْ بإبْريقِها، وَاللّيْلُ مُعتَكِرٌ ........... فَلاحَ مِنْ وَجْهِها في البَيتِ لألاءُفأرْسلَتْ مِنْ فَم الإبْريق صافيَةً ........... كأنّما أخْذُها بالعَين إغْفاءُرَقّتْ عَن الماء حَتّى ما يُلائِمَها ........... لَطافَةً، وَجَفا عَنْ شَكلِها الماءُفلَوْ مَزَجْتَ بها نُوراً لَمَازَجَها ........... حَتّى تَوَلّدُ أنْوَارٌ وأضْواءُدارَتْ على فِتْيَةٍ دانَ الزّمانُ لَهُمْ، ........... فَما يُصيبُهُمُ إلاّ بِما شاؤوالِتِلْكَ أبْكي، وَلا أبْكي لِمَنزلَةٍ ........... كانَتْ تَحُلّ بِها هِنْدٌ وَأسماءُحاشا لِدُرّةَ أنْ تُبْنَى الخيامُ لها ........... وَأنْ تَرُوحَ عَلَيْها الإبْلُ وَالشّاءُفَقُلْ لِمَنْ يَدّعي في العِلْمِ فَلسَفَةً ........... حَفِظْتَ شَيئاً، وَغابَتْ عَنكَ أشياءُلا تَحظُر العَفوَ إنْ كنتَ امرَأً حَرِجاً ........... فَإنّ حَظْرَكَهُ في الدّين إزْراءُ
  17. بواسطة علي الجيزاني

    امرؤ القيس
    وليل كموج الليل أرخى سدوله
    علي بأنواع الهموم ليبتلي
    فقلت له لما تمطى بصلبه
    وأردف إعجازا وناء بكلكل
    ألا أيها الليل الطويل ألا انجلي
    بصبح وما الاصباح منك بأمثل
    ‏*‏**
    كذلك حظي ما أصاحب صاحبا
    من الناس إلا خانني وتغيرا
    ‏*‏**
    بكى صاحبي لما رأى الدرب دونه
    وأيقن أنا لاحقان بقيصرا
    فقلت له لا تبك عينك إنما
    نحاول ملكا أو نموت فنعذرا
    ‏*‏**
    ولو أنني أسعى لأدنى معيشة
    رضيت-ولم أطلب-قليل من المال

    ولكنني أسعى لمجد مؤثل
    وقد يدرك المجد المؤثّل أمثالي
    ‏*‏**
    والله خير ما طلبت به
    والبر خير حقيبة الرحل
    *‏**
    أجارتنا إنا غريبان هاهنا
    وكل غريب للغريب نسيب
    أجارتنا ما فات ليس يؤوب
    وما هو آت في الزمان قريب
    وليس غريبا من تناءت دياره
    ولكن من وارى التراب غريب
    *‏**
    فلو أنها نفس تموت جميعة
    ولكنها نفس تساقط أنفسا
    ‏ ‏ *‏**

    تلك الأماني يتركن الفتى ملكا
    دون السماء ولم ترفع له راسا
    ‏ ‏*‏**
    ألم أخبرك أن الدهر غول
    ختور العهد يلتهم الرجالا
    *‏**
    الحرب أول ما تكون فتية
    تبدو بزينتها لكل جهول
    حتى إذا حميت وشب ضرامها
    عادت عجوزا غير ذات حليل
    *‏**
    وإذا أذيت ببلدة ودعتها
    ولا أقيم بغير دار مقام
    *‏**
    يضيء الفراش وجهها لضجيعها
    كمصباح زيت في قناديل ذبال
    سموت إليها بعدما نام أهلها
    سمو حباب الماء حالا على حال
    حلفت لها بالله حلفة فاجر
    لناموا فما إن من حديث ولا صالي
    كأني لم أركب جوادا للذة
    ولم أتبطن كاعبا ذات خلخال
    *‏**
    لها مقلة لو أنها نظرت بها
    إلى راهب قد صام لله وابتهل
    لأصبح مفتونا معنى بحبها
    كأن لم يصم لله ولم يصل
    وقبلتها تسعا وتسعين قبلة
    وواحدة أخرى وكنت على عجل
    *‏**

    وفي في وفي في ثم في في وفي وفي
    وفي وجنتي سلمى أقبل لا أمل
    وعن عن وعن عن ثم عن عن وعن وعن
    وعن أهل سلمى والديار فكم اسل
    *‏**
    فقالت أنا كندية عربية
    فقلت لها كلا وحاشا وهل وبل
    فقالت أنا رومية عجمية
    فقلت لها "ورخيز بياخوش من قزل"
    ‏(فارسية)
    *‏**
    أفاطم مهلا بعض هذا التدلل
    وإن كنت قد أزمعتي صرمي فأجملي
    *‏**
    فقالت يمين الله مالك حيلة
    وما إن أرى عنك الغواية تنجلي
  18. بواسطة علي الجيزاني

    امام المتقين ويعسوب الدين امير المؤمنين الامام علي علية السلام
    النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت ** أن السعادة فيها ترك ما فيها


    لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنهـا ** إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها


    فإن بناها بخير طاب مسكنُـه ** وإن بناها بشر خاب بانيها


    أموالنا لذوي الميراث نجمعُها ** ودورنا لخراب الدهر نبنيها


    أين الملوك التي كانت مسلطــنةً ** حتى سقاها بكأس الموت ساقيها


    فكم مدائنٍ في الآفاق قـــد بنيت ** أمست خرابا وأفنى الموتُ أهليها


    لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيهـا ** فالموت لا شك يُفنينا ويُفنيها


    لكل نفس وان كانت على وجــلٍ ** من المَنِيَّةِ آمـــالٌ تقويهـــا


    المرء يبسطها والدهر يقبضُهــا ** والنفس تنشرها والموت يطويها


    إنما المكارم أخلاقٌ مطهـرةٌ ** الـدين أولها والعقل ثانيها


    والعلم ثالثها والحلم رابعهــــا ** والجود خامسها والفضل سادسها


    والبر سابعها والشكر ثامنها ** والصبر تاسعها واللين باقيها


    والنفس تعلم أنى لا أصادقها ** ولست ارشدُ إلا حين اعصيها


    واعمل لدار ٍغداً رضوانُ خازنها ** والجــار احمد والرحمن ناشيها


    قصورها ذهب والمسك طينتها ** والزعفـران حشيشٌ نابتٌ فيها


    أنهارها لبنٌ محضٌ ومن عسـل ** والخمر يجري رحيقاً في مجاريها


    والطيرتجري على الأغصان عاكفةً ** تسبـحُ الله جهراً في مغانيها


    من يشتري الدار في الفردوس يعمرها** بركعةٍ في ظــلام الليـل يحييها
  19. بواسطة علي الجيزاني

    الشاعر العراقي الكبير احمد مطر
    [صورة]
  20. بواسطة احمد ابو سجاد

    موضوع اكثر من رائع وانتقاء مميز

    وسلمت يداك
  21. بواسطة علي الجيزاني

    شكرا ابو سجاد الورد على مرورك الرائع وعلى هذا الاطراء
  22. بواسطة Ali Al-misana

    الشاعرعلي محمود طه المهندس

    أيّها الملاح قم و اطو الشّراعا لم نطوي لجّة اللّيل سراعا

    جدّف الآن بنا في هينة و جهة الشّاطئ سيرا و اتّباعا

    فغدا يا صاحبي تأخذنا موجة الأيّام قذفا و اندفاعا

    عبثا تقفو خطا الماضي الذي خلت أنّ البحر واراه ابتلاعا

    لم يكن غير أويقات هوى وقفت عن دورة الدّهر انقطاعا

    فتمهّل تسعد الرّوح بما وهمت أو تطرب النّفس سماعا

    ودع اللّيلة تمضي إنّها لم تكن أوّل ما ولّى وضاعا

    سوف يبدو الفجر في آثارها ثمّ يمضي في دواليك تباعا

    هذه الأرض انتشت ممّا بها فغّفت تحلم بالخلد خداعا

    قد طواها اللّيل حتى أوشكت من عميق الصّمت فيه أن تراعا

    إنه الصّمت الذي في طيّه أسفر المجهول و المستور ذاعا

    سمعت فيه هتاف المنتهى من وراء الغيب يقريها الوداعا

    أيّها الأحياء غنّوا و اطربوا و انهبوا من غفلات الدّهر ساعا

    آه ما أروعها من ليلة فاض في أرجائها السّحر و شاعا

    نفخ الحبّ بها من روحه و رمى عن سرّها الخافي القناعا

    و جلا من صور الحسن لنا عبقريّا لبق الفنّ صناعا

    نفحات رقص البحر لها و هفا النّجم خفوقا و التماعا

    و سرى من جانب الأرض صدى حرّك العشب حنانا و اليراعا

    بعث الأحلام من هجتها كسرايا الطّير نفّرن ارتياعا

    قمن بالشّاطئ من وادي الهوى بنشيد الحبّ يهتفن ابتداعا

    أيّها الهاجر عزّ الملتقى وأذبت القلب صدّا و امتناعا

    أدرك التائه في بحر الهوى قبل أن يقتله الموج صراعا

    وارع في الدّنيا طريدا شاردا عنه ضاقت رقعة الأرض اتّساعا

    ضلّ في اللّيل سراه ، و مضى لا يرى في أفق منه شعاعا

    يجتوي اللاّفح من حرقته و عذاب يشعل الرّوح التياعا

    و الأسى الخالد من ماض عفا و الهوى الثّائر في قلب تداعى

    فاجعل البحر أمانا حوله و املأ السّهل سلاما و اليفاعا

    و امسح الآن على آلامه بيد الرّفق التي تمحو الدّماعا

    و قد الفلك إلى برّ الرّضى و انشر الحبّ على الفلك شراعا

    **************
    شكرااا غلاي ع الموضوع الرائع سلمت يداك
  23. بواسطة Rain

    اهلا وسهلا خيو العزيز
    فكرة الموضوع كولش حلوه
    واقترح تثبيت الموضوع
    ولكن اتمنى منك ان المشاركات متكون هوايه بهذا الموضوع متخلي اكثر من 3 مشاركات باليوم
    حتى تنطي المجال لبقية الاعضاء يشاركون بالاضافه الى ذلك تعطي مجال لقراءة الشعر

    ومشاركتي لهذا اليوم هي لمحمود درويش



    و أعشق عمري لأني


    إذا متّ،


    أخجل من دمع أمي!


    خذيني ،إذا عدت يوما


    وشاحا لهدبك


    و غطّي عظامي بعشب


    تعمّد من طهر كعبك


    و شدّي وثاقي..


    بخصلة شعر


    بخيط يلوّح في ذيل ثوبك..

    تحياتي
    ولي عوده ان شاء الله
  24. بواسطة العلوية الهاشمية

    النابغة الذبياني

    يَـا دَارَ مَيَّـةَ بالعَليْـاءِ ، فالسَّنَـدِ = أَقْوَتْ ، وطَالَ عَلَيهَا سَالِـفُ الأَبَـدِ
    وقَفـتُ فِيـهَا أُصَيلا كي أُسائِلُهـا = عَيَّتْ جَوَاباً ، ومَا بالرَّبـعِ مِنْ أَحَـدِ

    موضوع رائع اخ علي ..كل التحيه:rose:
  25. بواسطة علي الجيزاني

    منوررين الموضوع والله
  26. بواسطة علي الجيزاني

    واسجل مرة ثانية الدخول باسم الشاعر معروف الرصافي
    يـا قـومُ لا تتكلمـوا إن الكـلامَ محَـرّمُ !



    ناموا ولا تستيقظـوا مـا فـاز إلا النـوّم !



    وتأخروا عن كل ما يقضي بـأن تتقدمـوا



    ودعوا التفهم جانبًا فالخيـرُ أن لا تفهمـوا



    وتثّبتوا فـي جهلكـم فالشـر أن تتعلمـوا



    أما السياسة فاتركـوا أبـدًا وإلا تندمـوا



    ان السياسة سرها لـو تعلمـون مُطَلسـم



    واذا أفضتم في المباح من الحديث فجَمْجموا



    والعدلَ لا تتوسمـوا والظلـمَ لا تتجهمـوا



    من شاء منكم أن يعيش اليوم وهو مكـرّم



    فليُمْسِ لا سمعٌ ولا بصـرٌ لديـه ولا فـم



    لا يستحـق كرامـةً إلا الأصـمُّ الأبـكـم



    ودعوا السعادة إنما هي في الحيـاة توهّـم



    فالعيش وهو منعّمٌ كالعيـش وهـو مذمّـم



    فارضَوا بحكم الدهر مهما كان فيـه تحكّـم



    واذا ظُلمتم فاضحكوا طربًـا ولا تتظلمـوا



    وإذا أُهنتم فاشكروا وإذا لُطمتـم فابسمـوا



    إن قيل هذا شهدُكـم مـرٌّ فقولـوا علقـم



    أو قيـل إن نهاركـم ليـلٌ فقولـوا مظلـم



    أو قيل إن ثِمادَكـم سيـلٌ فقولـوا مُفعَـم

    أو قيل إن بلادكم يا قـوم سـوف تُقسَّـم

    فتحمّـدوا وتشكّـروا وترنّحـوا وترنّمـوا !!
  27. بواسطة Rain

    الشاعر ادونيس

    ما هذا الإنسان
    الذي لا نعثر على اللاإنساني
    إلاّ فيه?
    أهواء الحكم
    تفتح الأبواب واسعة
    لحكم الأهواء.
    بقدر ما تضيق رقعة القول
    تضيق رقعة الوجود.
  28. بواسطة Rain

    اسجل دخولي لهذا اليوم بأسم الشاعر احمد مطر...




    حدّث الصياد أسراب الحمام


    قال: عندي قفصٌ أسلاكه ريش نعام


    سقفه من ذهب


    و الأرض شمعٌ و رخام.


    فيه أرجوحة ضوء مذهلة و زهورٌ بالندى مغتسلة.


    فيه ماءٌ و طعامٌ و منام


    فادخلي فيه و عيشي في سلام .


    قالت الأسراب : لكن به حرية معتقلة.


    أيها الصياد شكراً…


    تصبح الجنة ناراً حين تغدو مقفلة !


    ثم طارت حرةً ،


    لكن أسراب الأنام حينما حدثها بالسوء صياد النظام


    دخلت في قفص الإذعان حتى الموت…


    من أجل وسام !
  29. بواسطة Rain

    محمود درويش:

    أنا للطريق... هناك من تمشي خطاه



    على خطاي، ومن سيتبعني إلى رؤيايَ.



    من سيقول شعراً في مديح حدائق المنفى،



    أمام البيت، حراً من عبارة أمس،



    حراً من كناياتي ومن لغتي، فأشهد



    أنني حيّ



    وحرّ



    حين أُنسى
  30. بواسطة علي الجيزاني

    علي الجيزاني هع هع
    على طاري العباده بليس هم صام
    وعشر تالاف عام لربه صلى
    يعني مو عجيب تصادف انسان
    يطعنك بالظهر بس يعرف الله
  31. بواسطة Rain

    صدك؟هذا انت كتبته؟
  32. بواسطة علي الجيزاني

    اي انا ليش؟
  33. بواسطة Fantasy

    عاااشت ايدك موضوع راائع جدا ويستحق التثبيت

    اختيار موفق .. وارجو لك التوفيق بقلمك ايضا

    تحياتي
  34. بواسطة Fantasy

    الاديب كمال الدين


    المـوتْ!
    ضيفٌ مهذارْ
    ضيفٌ لم يدعَ إلى شيءٍ، لكنّي الليلةَ أدعوه
    لبقايا جسدٍ معطوبٍ، أدعوهْ
    لزمان ماعَرفتْ أشجارُ الروح ِ به إلّا
    أوراق دمٍ وزعانف من ألمٍ أزرق
    عرفتْ عيناي به، عبثاً، ثوبَ الملكوتْ.
    فأغمغمُ محموماً من كأسٍ..
    تتحدّثُ عن أزهارٍ تطلعُ صابرةً من بين القضبانْ
    ويعربدُ في قلبي الجوع.


    ..
  35. بواسطة Rain

    كولش حلوووو ماشاء الله عليك:t2025:
  36. بواسطة علي الجيزاني

    هع جا شلون
  37. بواسطة ايام الوداع

    عادل محسن
  38. بواسطة مرتجى العامري

    ايهاب المالكي