منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع السلحفاة ,, حياتها وانواعها

  1. بواسطة Fantasy

    [صورة]



    السلحفاة ,, حياتها وانواعها




    السلاحف (بالإنجليزية: Turtle) هي زواحف من ذوات الدم البارد ، جسمها محمي بدرقة صلبة ، هناك نوعين من السلاحف الأول بري وبعضها مائي والأنواع البحرية تسمى الترسة البحرية.

    [صورة]

    وتشترك السلاحف في نفص الخصائص التي تتميز بها كل الزواحف ومن بينها.

    - تتنفس برئتين ( السلاحف البرية والمائية أيضا).
    - لها قلب مؤلف من أذينين اثنين وبطين واحد.
    - تتكيف حرارة جسمها مع الوسط الخارجي.
    - لها جلد مقوى بحراشيف قرنية.
    - تضع بيضها في مكان جاف تقريبا ولا تحضنه.
    - يتألف هيكلها من أنسجة عظمية.

    [صورة]



    ورأس السلحفاة اشبه ما يكون برأس الحية وفيه عينان لا جفن لهما، بل ينسدل عليهما غشاء جلدي.



    ومن اسماء السلاحف: السلحفاة والسلحفاء، والسلحفية، وأم طبق وبنت طبق. وتجمع السلحفاة، سلاحف، اما ولد السلحفاة فيسمى الفرخ، والنقف والهرهير، في حين يسمى صوت السلحفاة الكعيص. ويضرب المثل في السلاحف في البلادة فيقال “ابلد من السلحفاة”.


    وفي الشعر العربي جاء ذكر السلحفاة على لسان أبي بكر الخوارزمي حيث قال:
    “بنتُ ماءٍ بَدَتْ لنا من بعيد
    مثلما قد طوى النُجاريُ سُفْرَه
    رأسها رأس حيّةٍ وقراها
    ظهْرُ تُرْسٍ وجِلْدُها جِلْدُ صَخْرَة
    مِثلُ فِهْرِ العطّار دُق بهِ العطرُ
    فَحلّتْ طرائِقُ الطيب ظَهْرَه


    [صورة]

    ليس للسلحفاة أسنان لكن شبه منقار قوي تطحن به الطعام. على الأرض تتنقل السلحفاة ببطء بسبب قصر أطرافها وثقل درقتها ولذلك ضرب بها المثل في البطء وكما يضرب المثل بالأرنب في العدو السريع ولذلك تواترت الحكايات العالمية التي تروي عن سباق بينهما تفوز به السلحفاة رغم بطئها بسبب اصرارها. و عند السلحفاة البرية تكون الدرقة مثل القبة أما في الترسة البحرية تكون أكثر تسطيحاً وانسيابا لتناسب السباحة في الماء. أكبر السلاحف تعيش في جزر جالاباغوس في المحيط الهلناتادي, البعض يصل إلى مترين في الطول.بعض السلاحف المائية تعيش في الماء العذب للأنهار ومعظمها يعيش في البحار والمحيطات.



    [صورة]


    ونظراً لطول رقبة السلحفاة فإنها تتمكن من تحريك رأسها مع العينين في كل اتجاه بحثاً عن الطعام ودرءاً للأخطار. ويمكن للسلاحف ان تشم وتتذوق، ولكنها ضعيفة السمع الى درجة تجعل البعض يعتقد انها صماء

    [صورة]



    التغذيه
    السلحفـاة حيوان نباتي تحب كل ما هو أخضر اللون لذلك وفر لها كل يوم بعض أوراق الخس أو شرائح رقيقة من الخيار و القثاء أو غيرها . و هي لا تتناول الطعام كل يوم بنفس الكمية فلا يقلقك هذا خاصة عندما تعرف أن السلاحف تستطيع البقاء بلا طعاما أياما طويلة قد تضل إلى عشرين يوما و لكن لا تعتمد على ذلك فالسلحفـاة تصوم عن الطعام برغبتها فقط فلا تفرض عليها الصوم
    و لأنها تعشق أي نوع من أنواع النبات الأخضر فاحذر إذا أطلقتها في حديقتك لأنها قد تتغذى على ما بها من نبات .
    أما عن الماء فيجب عليك توفير إناء مناسب مملوء بالماء لتشرب منه السلحفـاة و في الجو الحار تحب الغوص في الماء لترطيب جسدها .

    [صورة]



    البيات الشتوي

    تدخل السلحفـاة البرية في البيات خلال شهور الشتاء ونادراً ما تُشاهد خلال شهور الشتاء.
    حيث لا تأكل شيئا طول هده الفترة.

    [صورة]


    التكاثر

    السلاحف سواء البرية والبحرية شأنها شأن بقية الزواحف تضع البيض ولذلك فالسلاحف البحرية تبحث عن الجزر غير المأهولة فتحفر حفرة لتضع فيها البيض ليحظى بالدفء وحين تفقس البيوض تنطلق الصغار بشكل غريزي إلى الماء لتستكمل دورة حياتها وهي لا تخرج من البحر إلا عند وضع البيض.

    بعض الخصائص

    ليس للسلحفـاة أسنان لكن شبه منقار قوي قد يصل قوة ضغطه إلى 80 كيلو جرام تطحن به الطعام على الأرض تتنقل السلحفـاة ببطء بسبب قصر أطرافها وثقل درقتها ولذلك ضرب بها المثل في البطء وكما يضرب المثل بالأرنب في العدو السريع ولذلك تواترت الحكايات العالمية التي تروي عن سباق بينهما تفوز به السلحفـاة رغم بطئها بسبب اصرارها وعند السلحفـاة البرية تكون الدرقة مثل القبة أما في الترسة البحرية تكون أكثر تسطيحاً وانسيابا لتناسب السباحة في الماء. أكبر السلاحف تعيش في جزر جالاباغوس في المحيط الهادى البعض يصل إلى مترين في الطول بعض السلاحف المائية تعيش في الماء العذب للأنهار ومعظمها يعيش في البحار والمحيطات.


    [صورة]


    موسم التعشيش وضع البيض
    في بعض الأماكن كالبحر المتوسط السلحفـاة ضخمة الرأس تبداء في التعشيش مع نهاية شهر 5 وتستمر في وضع البيض إلى شهر 9 بالنسبة للسلحفاة الخضراء تبدأ بعد أسبوعين من السلحفـاة ضخمة الرأس مواسم التعشيش تتغير باختلاف الظروف الجوية كذلك لوحظ بأن السلحفـاة تستمر بوضع البيض لمدة تصل إلى 4 مرات في الموسم الواحد. كما لوحظ من خلال السلاحف المرقمة سلفا بأنها ترجع إلى نفس الشاطئ الذي فقست وخرجت منه منذ عدة سنوات وهذا الآمر لا يزال لغز محير للعلماء حيث يقول بعضهم أن قد يرجع إلى المجال المغناطيسي للأرض والذبذبات عليها واتجاه الموجات والى المواد الكيميائية المتواجدة برمال شواطئ تلك المنطقة ومياهها المجاورة كذلك إلي المواد التغذوية بتلك المنطقة إلي جانب مجموعة أخرى من العوامل التي لاتزال تدرس بدقة.

    دورة التعشيش
    السلاحف لا تعشش كل سنة بل أن دورة تعشيشها تختلف من سنتين إلي ثماني سنوات أحيانا اكثر فقد لوحظ أن نفس السلحفـاة عادت بعد 4 سنوات لوضع البيض وبعض السلاحف لم تعد أبدا وهذا أيضا يرجع إلي عدة ظروف ومنها على سبيل المثال ضياع العلامة اللاصقة التي يضعها العلماء على السلاحف لدراسة حياتها أو إلي ظروف توفر الغذاء لها. وجدت مجموعة من القواقع وسراطين البحر وغيرها من الإحياء البحرية الصغيرة الأخرى كحيوانات بحرية متطفلة تعيش على ظهر وبداخل القوقعة للسلحفاة نوع ضخمة الرأس .


    [صورة]

    الرؤية
    بالنسبة للسلاحف الكبيرة المعلومات المتوفرة حول مدى رؤيتها غير كافية بالنسبة لصغار السلاحف الخارجية لتوها في اتجاه البحر فهي اكثر حساسية للأضواء المنبعثة من خلال الموجات الطولية القصيرة ( الضوء الأزرق ) حيث لوحظ أن الصغار تتجه ناحية الأضواء بدل أن تتجه ناحية البحر.


    اترككم مع بعض الصور

    [صورة]

    [صورة]

    [صورة]

    [صورة]

    [صورة]

    [صورة]

    [صورة]


    [صورة]








    [صورة]
  2. بواسطة احمد ابو سجاد

    يسلموووو على الموضوع الرائع
  3. بواسطة Fantasy

    [صورة]