منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع المباشرة بتشييد مصفاة أهلية شمال شرق كركوك لمعالجة أزمة الوقود

  1. بواسطة حسين علي

    [صورة]






    السومرية نيوز/ كركوك
    أعلنت مجموعة شركات أهلية في محافظة كركوك، الاحد، عن المباشرة بتشييد أول مصفاة أهلية بطاقة 50 ألف برميل يوميا شمال شرق المحافظة، مبينة ان كلفة المشروع تصل إلى 500 مليون دولار، فيما اكدت أن الهدف من إنشاءه هو معالجة أزمة الوقود.

    وقال رجل الأعمال والمستثمر العراقي رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات البرهم شوان عزيز صالح في حديث لعدد من وسائل الإعلام بينها "السومرية نيوز"، إن "مجموعة شركات البرهم لتصفية وتوزيع المشتقات النفطية باشرت بتشييد مصفى نفط بطاقة 50 ألف برميل بموجب قانون التصفية للنفط الخام العراقي والمرقم 64 لسنة 2007".

    وأضاف صالح ان "المصفى الذي يعتمد التصاميم الحديثة والواقع على طريق كركوك السليمانية ومن المؤمل انجازه خلال 18 إلى 20 شهرا سينتج الكاز اويل والكازولين وكيروسين إلى جانب إنتاج الإسفلت المكيس".

    وأكد صالح أن "العامل الرئيسي الذي دفعنا للشروع بتنفيذ هذا المشروع الحيوي ما تتعرض له كركوك من أزمة خطيرة في تامين المنتوجات النفطية بعد أن شهدنا سيطرة مسلحين على مناطق جنوب وغربي كركوك منذ العاشر من حزيران الماضي وانقطاع الطريق الرابط بين كركوك وبغداد وكركوك وصلاح الدين والموصل وتوقف إنتاج مصفاة بيجي الأمر الذي أوصل سعر 16 لترا إلى 35 ألف دينار".

    وتابع أن "المصفاة الحديثة ستؤمن بانزين يوميا بطاقة مليوني و500 ألف لتر وهو نوعية محسنة فمصفاتنا ستنجز على ارض تصل مساحتها 200 دونم وهي ضمن مشروع كبير يشمل ايزا بعد إكمال المصفى نصب محطة إنتاج للكهرباء بطاقة 250 ميغاواط لسد حاجة محافظة كركوك من الكهرباء".

    وأكد صالح أن "المصفاة ستؤمن 600 الى الف فرصة عمل سيحصل بموجبها العاملين على اجور يومية تصل بين 20 إلى 50 دولار يوميا"، مبينا أن "المشروع سوف يساهم في تخفيف المعاناة وعدم توفر الوقود إلى استيراد شحنات من البانزين المستورد من الإمارات والمنقول عن طريق البواخر أو عن طريق الشحن البري مع إيران ليصل سعر اللتر الواحد 1250 دينار عراقي وهو اقل مما هو موجود تجاريا حاليا وبنوعية محسنة".

    ويشهد العراق وضعا أمنيا استثنائيا منذ إعلان حالة الطوارئ في (10 حزيران 2014)، حيث تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم "داعش" من المناطق التي ينتشر فيها في محافظة نينوى وصلاح الدين، بينما تستمر العمليات العسكرية في الانبار لمواجهة التنظيم، ما أسهم بصعوبة إيصال المشتقات النفطية الى المناطق الساخنة.
  2. بواسطة امير الحب

    شكررررررررا الك على الخبررر