منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الزوجة النكدية

  1. بواسطة بهلول الرشيد

    الزوجة النكدية


    تتميز الزوجة النكدة بكثرة المشاكل واستمراره مع الزوج من بداية الحياة الزوجية، وتتميز بعدم استجابتها لتوجيهات الزوج وإرشاداته العقلانية وعلى النقيض تقوم بعمل العكس، وقد تحمل فكرة أنا دائما كلامي صحيح، وقد تتدخل في كل تصرفات الرجل مثل اللبس والطلعة والدخلة وطبيعة علاقته بأهله، وقد يكون لسانها لاذع جدا ومؤذي، صعب السيطرة عليها وكبح جماحها، وقد تجبر الزوج على فعل أشياء كثيرة وغير مقنعة له، وتتميز بالعناد الزائد والتمسك بالآراء الخاصة ومحاولة أن يتماشي الرجل مع طبعها وشروطها وتفكيرها، وقد يتعدى ذلك إلى السيطرة على شخصية الزوج وقيادته خاصة إذا كان هو شخصية حسية هادئة أو شخصية اعتمادية أو تجنبية، وقد يتعدى ذلك للضرب أو الشتم أو التشهير به من قبل الزوجة ، ولسان حالها (القوامة لا بد أن تكون بيدي أنا ولس بيدك أنت).
    لربما من أهم أسباب هذه الشخصية النكدة عند بعض الزوجات هو قوة شخصيتها والتي تربت عليه في بيت والديها، أو نموذج الأم المسيطرة والتي شاهدته واقعا في سيطرتها على والدها وإخوانها، ولربما الدلع الزائد مع الجرأة الزائدة غير المقبولة، ولربما شخصية الزوج الضعيف المتكل عليها والذي لا يعرف كيف يدير نفسه ويتخذ قراراته، ولربما كثرة سفر الزوج وإعطائه صلاحيات متعددة لها في غيابه فتتعود على القوة والقيادة ومع السنوات تتعدى هذه القوة والقيادة على شخصية الزوج...

    الزوجة النكدة لها ثلاثة مسارات:

    • إذا كان الزوج قوي الشخصية: تبحث عن الطرق والمداخل التي تستطيع من خلالها أن تطبق أفكارها واعتقاداتها الخاصة، وتفرض قوة شخصيتها في بعض جوانب العلاقة الزوجية. وإذا يئست من ذلك بالكامل اكتفت بالفوز ببعض الجوانب في العلاقة الزوجية، ثم تنتقل إلى الجانب الآخر وهو:
    • عمل مواجهات مع أهل الزوج: تبدأ الزوجة النكدة بفرض سيطرتها على طبيعة العلاقة مع أهل الزوج، فتبالغ بعدم تدخلهم في حياتها وعلاقتها بزوجها وتربية أولادها، وترفض النقد على الأغلب، ولا تنس المواقف الماضية، وتخزن في ذاكرتها كثيرا من المشاعر والتجارب السلبية تجاه الآخرين، وتكثر من انتقاد أهل الزوج أمام الزوج...
    • إذا كان الزوج وأهله هادئين ومسالمين: هنا تفرض الزوجة النكدة رأيها وسيطرتها وتنفذ كل أساليبها واعتقاداتها فيهم ،وستجدها تتلذذ وتشعر بالفخر المؤقت، ولكنها مستقبلا سيصيبها شعور بالندم لأنها عندما سيطرت على الزوج وأهله أصبحت الآن تفقد أنوثتها التي خلقها الله فيها وفقدت احترام الناس لها ودخلت في جو السيطرة والأمر والنهي والتحكم والصراخ والإداريات وهذا يتنافي مع سيكولوجية المرأة والحكمة الإلهية في زواجها.
    وأيا كان شخصية الرجل سيرفض الرجل على الأغلب تحكم زوجته به أو بأهله وستبدأ الصدامات بينهما بأشكال متعددة.

    كيف نتعامل مع هذه الشخصية:

    • أنصح كل زوجة مثل هذه الشخصية أن تستغل قوة شخصيتها وحزمها في إدارة أمور بيتها وأولادها وهذا جيد ولكن عندما تتعامل مع زوجها لابدّ أن تخفف من سيطرتها وقوتها وتصبح أنثى له وتجعل شخصيته هي الأقوى.
    • فعل الحوار معها وتناقش معها بأسلوب هادئ، وحاورها في سلبيات سلوكها الحالي وأثره على العلاقة الزوجية والأولاد.
    • تعلم أن تقول لها (لا) أحيانا وبأسباب منطقية، ولا تعودها دائما على كلمة (نعم، أبشري) فإن الزوجات عموما على اختلاف شخصياتهن وحتى النكدات منهنّ يبحثن عن من يكون أقوى منهن وليس أضعف.
    • إذا لم تتحسن الزوجة مع كثرة الإرشاد الذي وجه لها من قبل زوجها وأهلها فلا بد من تدخل مرشد نفسي زوجي ليعلمها كيف تتعامل مع الشخصيات وفنون التواصل الزوجي الحديث، وكيف تعيش في دائرتها الأنثوية.
  2. بواسطة العلوية الهاشمية

    مو كل اصابيعك سويه عمو.......تسلم ع الموضوع ..