منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع التغافل عن زلل الاّخرين من صفات الكرام الأكابر

  1. بواسطة بهلول الرشيد

    التغافل عن زلل الاّخرين من صفات الكرام الأكابر

    قال الإمام أحمد بن حنبل "تسعة أعشار حسن الخلق في التغافل" وهو تكلف الغفلة مع العلم والإدراك لما يتغافل عنه تكرماً وترفعاً عن سفاسف الأمور .
    والحسن البصري يقول: "ما زال التغافل من فعل الكرام"

    قال عمرو المكي -رحمه الله- :

    " من المروءة التغافل عن زلل الإخوان "

    وقال الأعمش -رحمه الله- : "التغافل يطفئ شراً كثيراً "

    و قال جعفر -رحمه الله- : " عظموا أقدراكم بالتغافل "

    و قال بعض العارفين : " تناسَ مساوئ الإخوان تستدِم ودّهم "

    قال الإمام ابن القيم: "من أساء إليك ثم جاء يعتذر من إساءته، فإن التواضع يوجب عليك قبول معذرته، حقاً كانت أو باطلاً، وتكل سريرته إلى الله.. ".

    ثم قال: "وعلامة الكرم والتواضع أنك إذا رأيت الخلل في عذره لا توقفْه عليه ولا تحاجَّه، وقل: يمكن أن يكون الأمر كما تقول، ولو قضي شيء لكان، والمقدور لا مدفع له ونحو ذلك".

    قال الإمام الشافعي: "الكيس العاقل؛ هو الفطن المتغافل"

    وكفانا قول المصطفى صلى الله علية وسلم ((يُبْصِرُ أَحَدُكُمْ الْقَذَاةَ فِي عَيْنِ أَخِيهِ وَيَنْسَى الْجِذْعَ فِي عَيْنِهِ))

    قال الشاعر :
    أحبُ من الأخوانِ كل مواتيِ **** وكلَ غضيضُ الطرفِ عن هفواتِ

    و قال أخر :
    ويغضُ طرفاً عن إساءةِ من أساءَ **** و يحلمُ عند جهلِ الصحابِ
  2. بواسطة حكايا الورد

    [صورة]
  3. بواسطة Fantasy

    بارك الله فيك

    مبدع بحق :t4409:
  4. بواسطة بهلول الرشيد

    شكرا حكايا الورد
    شكرا Fantasy
    لكم مني طيب المنى