منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع أكبر سلحفاة في العالم

  1. بواسطة حسين علي

    [صورة]

    محتويات


    1 ما هي السلحفاة؟
    2 الدرقة
    2.1 خصائصها
    3 التكاثر
    4 أكبر سلحفاة في العالم
    ما هي السلحفاة؟


    زاحف من ذوات الدم البارد، جسمها محمي بدرقة صلبة، ثمة نوعان من السلاحف الأول بري و بعضها مائي و الأنواع البحرية تسمى الترسة البحرية.
    تشترك السلاحف في نفس الخصائص التي تتميز بها كل الزواحف ومن بينها:


    1. تتنفس برئتين (السلاحف البرية والمائية أيضا).


    2. لها قلب مؤلف من أذينين اثنين و بطين واحد . 3. تتكيف حرارة جسمها مع الوسط الخارجي.


    4. لها جلد مقوى بحراشيف قرنية.


    5. تضع بيضها في مكان جاف تقريباً ولا تحضنه.


    6. يتألف هيكلها من أنسجة عظمية.


    الدرقة


    تتكون من صفائح قرنية صلبة متراصة, و هي تغطي جسم السلحفاة لحمايته. كما يمكن معرفة عمر السلحفاة بعد الأشكال الهندسية على سطح القوقعة، تماماً مثل عد الأسنان في الخيل و عد الدوائر داخل جذع شجرة بعد قطعها.
    خصائصها


    ليس للسلحفاة أسنان لكن شبه منقار قوي قد يصل قوة ضغطه إلى 80 كيلو جرام تطحن به الطعام. على الأرض تتنقل السلحفاة ببطء بسبب قصر أطرافها و ثقل درقتها لذلك ضرب بها المثل في البطء و كما يضرب المثل بالأرنب في العدو السريع ، لذلك تواترت الحكايات العالمية التي تروي عن سباق بينهما تفوز به السلحفاة رغم بطئها بسبب اصرارها. عند السلحفاة البرية تكون الدرقة مثل القبة أما في الترسة البحرية تكون أكثر تسطيحاً و انسيابا لتناسب السباحة في الماء.


    التكاثر


    السلاحف سواء البرية و البحرية شأنها شأن بقية الزواحف تضع البيض، لذلك فالسلاحف البحرية تبحث عن الجزر الغير مأهولة فتحفر حفرة لتضع فيها البيض ليحظى بالدفء و حين تفقس البيوض، تنطلق الصغار بشكل غريزي إلى الماء لتستكمل دورة حياتها، و هي لا تخرج من البحر إلا عند و ضع البيض.


    أكبر سلحفاة في العالم


    أكبر السلاحف تعيش في جزر جالاباغوس في المحيط الهادي, البعض يصل إلى مترين في الطول.و هي منتشرة حول الجزيرة، تمت تسميتها بجزر السلاحف بسبب تلك السلاحف العملاقة التي تزحف فوق قمم الحمم البركانية الحادة التي جفت بفعل الشمس.


    و تم انتزاع اللقب منها عند العثور في صيف 2007 على أكبر سلحفاة من حيث الحجم و الوزن في جبل ازمر في العراق شمالاً و بالتحديد في محافظة السليمانية من قبل أحد المهندسين و ذلك أثناء عملية إنشاء طريق في جبل أزمر و فور العثور عليها تم معرفة وزنها من قبل دائرة البيئة في هذه المحافظة و اتضح أن وزنها يقارب ال 8 أطنان و بعد إجراء الفحوصات على الحمض النووي فيها تبين أن عمرها يتجاوز ال 1000عام .