منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الفقر شفاعه

  1. بواسطة حكايا الورد

    اللهم صلِّ على محمد وآلِ محمد وعجل فرجهم
    السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته

    الفقر شفاعة��..
    _

    *إن الفقراء في الأمة نعمة، في الرواية عن الإمام الصادق ([صورة])

    (إنّ الله عزّ وجلّ يلتفت يوم القيامة إلى فقراء المؤمنين شبيهاً بالمعتذر إليهم فيقول

    وعزّتي وجلالي!.. ما أفقرتكم في الدنيا من هوان بكم عليّ، ولتَرون ما أصنع بكم اليوم، فمن زوّد منكم في دار الدنيا معروفاً فخذوا بيده فأدخلوه الجنة..*

    فيقول رجلٌ منهم
    يا ربّ !.. إنّ أهل الدنيا تنافسوا في دنياهم فنكحوا النساء، ولبسوا الثياب اللينة، وأكلوا الطعام، وسكنوا الدور، وركبوا المشهور من الدواب، فأعطني مثل ما أعطيتهم..*

    فيقول تبارك وتعالى

    لك ولكلّ عبدٍ منكم مثل ما أعطيتُ أهل الدنيا، منذ كانت الدنيا إلى أن انقضت الدنيا سبعون ضعفاً)..*

    الفقير المؤمن هذا من أهل الجنة،*

    وفي روايات الشفاعة النبي (صلى الله عليه و آله و سلم) هو سيد الشفعاء ادخر شفاعته لأهل الكبائر من أمته، قال رسول الله (صلى الله عليه و آله و سلم)

    (لكلّ نبي شفاعةٌ، وأنا خبّأت شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي يوم القيامة)، ولكن المؤمن يشفع يوم القيامة كربيعة ومضر

    روي عن الإمام الصادق ([صورة]) أنه قال

    (يا فضل!.. لا تزهدوا في فقراء شيعتنا، فإنّ الفقير منهم ليشفّع يوم القيامة في مثل ربيعة ومضر)..*

    وعن رسول الله (صلى الله عليه و آله و سلم) أنه قال

    (ما من أهل بيت يدخل واحد منهم الجنة، إلا دخلوا أجمعين الجنة، قيل: وكيف ذلك؟.. قال: يشفع فيهم فيُشفّع حتى يبقى الخادم، فيقول: يارب!.. خويدمتي قد كانت تقيني الحرّ والقرّ، فيُشفّع فيها)؛ هذه دائرة شفاعة المؤمن..*

    لذا، فإن المؤمن الفقير الذي تكرمه في الدنيا، يردّ لك الإحسان يوم القيامة.
    _
    *قال الإمام جعفر الصادق ( [صورة] )
    إنّ الله ما اعتذر إلى ملَك مقرّب ولا إلى نبيّ مُرسل ، إلا إلى فقراء شيعتنا ،*
    قيل له : وكيف يعتذر إليهم ؟..*

    قال ( [صورة] ) : ينادي منادٍ

    أين فقراء المؤمنين ؟..*

    فيقوم عنق من الناس ،*
    فيتجلّى لهم الربّ ( عز وجل ) فيقول

    وعزّتي وجلالي وعلوي وآلائي وارتفاع مكاني ، ما حبست عنكم شهواتكم في دار الدنيا هواناً بكم عليّ ، ولكن ذخرته لكم لهذا اليوم - أما ترى قوله : ما حبست عنكم شهواتكم في دار الدنيا اعتذارا - قوموا اليوم فتصفّحوا وجوه خلائقي ، فمَن وجدتم له عليكم منّة بشربةٍ من ماء ، فكافوه عني بالجنة.


    ��المصدر: الكافيص182

    ��باب وصايا الإمام محمد الباقر [صورة] :

    ��النص:
    * قال الإمام محمد الباقر ( [صورة] )

    والله ما شيعتنا إلا من اتقى الله وأطاعه ، وما كانوا يُعرفون إلا بالتواضع والتّخشّع ، وأداء الأمانة ، وكثرة ذكر الله ، والصوم ، والصلاة ، والبرّ بالوالدين ، وتعهد الجيران من الفقراء وذوي المسكنة والغارمين والأيتام ، وصدق الحديث ، وتلاوة القرآن ، وكفّ الألسن عن الناس إلا من خير ، وكانوا أمناء عشائرهم في الأشياء .
    ��المصدر: تحف العقول ص212