منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع تحرير منطقة المضيف من سيطرة "داعش" واستمرار الاشتباكات وسط وشرقي الرمادي

  1. بواسطة Rain

    السومرية نيوز/ الانبار
    أعلن شيخ

    قبيلة



    البوفهد بمحافظة الانبار، الجمعة، عن توجه القوات الأمنية الى منطقة السجارية لتحريرها من سيطرة "

    داعش



    " بعد تحرير منطقة المضيف، فيما أفاد مصدر أمني في شرطة المحافظة بأن الاشتباكات ما زالت مستمرة بين القوات الأمنية ومسلحي "داعش" وسط

    الرمادي



    .

    وقال شيخ قبيلة البوفهد الشيخ رافع عبد الكريم الفهداوي، في حديث لـ "السومرية نيوز"، إن "أبناء قبيلة البوفهد استطاعوا تحرير منطقة المضيف،(13 كم شرقي الرمادي)، من سيطرة مسلحي تنظيم داعش الذين انتشروا فيها صباحا"، موضحا أن "التنظيم تكبد خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات".









    وأضاف الفهداوي أن "أبناء القبيلة وبالتعاون مع القوات الأمنية توجهوا الان الى منطقة السجارية، شرقي الرمادي، لتحريرها من عناصر التنظيم التي انتشر فيها المسلحون"، مشيرا الى أن "مواجهات واشتباكات عنيفة تدور هناك بين القوات الأمنية ضد التنظيم لاستعادة السيطرة عليها".

    من جانبه، قال مصدر أمني في شرطة المحافظة في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مواجهات واشتباكات مستمرة لغاية الان بين القوات الأمنية ومسلحي داعش بعد هجومهم على مدينة الرمادي من جميع القواطع والاتجاهات".

    وأضاف المصدر الأمني الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "المواجهات والاشتباكات تدور الان في شارع 20 وشارع المستودع، وسط الرمادي، وفي منطقة

    الحوز



    في المدينة أيضا".

    وكانت قبيلة البو فهد بمحافظة الأنبار أعلنت، اليوم الجمعة، عن حالة استنفار عام بعد هجوم شنه تنظيم "داعش" على قاطع القبيلة شرق الرمادي، مشيراً إلى أن أبناء القبيلة قتلوا العديد من عناصر التنظيم، فيما أوضح أن المسلحين الذين هاجموا المنطقة هم نازحون من مناطق أخرى بالأنبار.

    فيما أعلن رئيس مجلس ناحية

    البغدادي



    بمحافظة الأنبار مال الله العبيدي، اليوم الجمعة، عن قيام القوات الأمنية والعشائر بتحرير قرية الجنامية غرب الرمادي من سيطرة تنظيم "داعش"، مؤكداً مقتل 50 عنصراً من التنظيم.

    وكان قائد شرطة الأنبار اللواء الركن كاظم الفهداوي أعلن، اليوم الجمعة (21 تشرين الثاني 2014)، عن اندلاع اشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية وعناصر تنظيم "داعش" في مدينة الرمادي، بعد هجوم نفذه مسلحو التنظيم على المدينة من أربعة محاور.

    وتشهد محافظة الانبار وضعا أمنيا محتدما تفاقم في (10 حزيران 2014)، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة

    نينوى



    بالكامل، وتقدمهم نحو

    صلاح الدين



    وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار مع تصاعد الضربات النوعية ضد التنظيم في يستهدف المدنيين في الغالب لبسط نفوذه.
  2. بواسطة Ali Al-misana

    شكرا لك
  3. بواسطة حكايا الورد

    [صورة]
  4. بواسطة مرتجى العامري

    شكرا لك:rose:
  5. بواسطة Rain

    شكرا للجميع على التواجد المميز
    تحياتي
  6. بواسطة Ghost Sorrows

    شكرا لكي اختي
    :)