منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع السعــادة و المعتقــدات السلبيه

  1. بواسطة بهلول الرشيد

    من هنا تنبع السعادة الحقيقية من الداخل والتي تنعكس على الخارج بصورة مباشرة عندما تستطيع التخلص من معتقداتك
    السلبية وتفكيرك المحدود سترى احتياجاتك بصورة أوضح وسترى اكثر من طريقة للوصول اليها بشكل مختلف وأسهل
    عما سبق.

    كثيرآ من الناس يعتقدو أن السعادة هي أن تكون سعيدآ بأستمرار و أن لاتواجه ايآ من المشكلات أو الصعوبات وذالك لن يحدث
    الى في عالم الخيال..

    فمقياس السعادة يكون بقدرتك على قمع الاشارات السلبية الموتره التي تأتيك من المؤثرات الخارجية والتي ترسب معتقدات سلبية,
    وأن تكون قادرآ على التحكم بالتفكير والتصور السليم والذي على اساسه تكون قادرآ على حل المشكلات بالموقف
    المناسب في الوقت المناسب,هذي هي السعادة أننا بحاجة أن ندرك بأن هذي هي السعادة وبأنها وسيله فعاله لها من القدرة
    مايمكنها من ابلاغنا ما اذا كانت احتياجاتنا مشبعه أم لا كما وأنها وسيله تساعدنا في التفاوض مع عالمنا الخارجي..



    عندما تواجه مشكله ما وتشعر بأنك عاجز في السيطرة والتغلب عليها فأن التفكير فيها وأنت تمتلك هذا الشعور لن يفيدك
    في حلها,بل لابد أن ترخي ذلك الضغط على عقلك ولا تهلك وتفرط في التفكير,لان العقل في مثل تلك اللحظات
    سيقوم وعلى الفور بأرسال موجات تستقبل الاشارات السلبية التي تنبعث من الموقف الذي يواجهك,أنت الشخص الوحيد
    الذي يمتلك قدرة التحكم بتلك الموجات وأنت لن تقمعها الا بأن ترخي عضلات عقلك في تلك اللحظات ليس بهروبك
    من الموقف انما بالهدوء و التحكم بالانفعالات.

    من بعد فترة قمع الاشارات السلبية التي تواجهك وثبات الذات عاود التفكير في ما يواجهك من موقف,أبعد
    نفسك قدر ما تهمك عن الاشارات السلبية أول نواة للمعتقدات السلبية التي تدعم الضغوطات والتوترات لديك.

    اننا لو أضعنا ممتلك من ممتلاكاتنا ولم نفلح في العثور عليه رغم كل الجهود المقصورة في البحث عليه لم تقدم لنا جهودنا في
    أغلب الاحيان سوى زيادة حدة التوتر للوصول اليه,وبعد ترك البحث لفترة والبعد عن التوتر نجد ماأضعناه وبسهولة ومن
    الممكن أن يكون أمام أعيننا ولكن بسبب موجات الاشارات السلبية الناتجة من الشد والتوتر عجز العقل عن ايجاده وليس النظر,
    كذالك
    الامر بالنسبة للمشكلات التي تعترضك.

    ان كل فرد منا يمتلك كم هائل من الطاقات الايجابية يمنع تدفقها تلك الموجات التي تجتاح عقولنا بلاشارات السلبية
    التي بنت جسورآ وجسور من المعتقدات السلبية بيننا وبين طاقاتنا والتي تظهر بشكل غير مباشر في أحلامنا وتمنينا,فلا
    توجد قوى من قوى العالم الخارجي تستطيع أن تهدم تلك الجسور ان لم نهدما نحن باعادة هندسة تفكيرنا والتحكم بتلك الموجات
    والاشارات السلبية لا التاثر بها.
  2. بواسطة مرتجى العامري

    شكرا جزيلا على الطرح الرائع والمميز
    ننتظر جديدك بشوق كبير
  3. بواسطة ام بنين

    احسنت الطرح اخي الكريم