منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع قصـة مؤثـره عـن الام

  1. بواسطة المرهفة

    قصة مؤثرة عن الام
    اراد احد المتفوقين
    اكادميا من
    الشباب ان يتقدم لمنصب ايداري في شركة كبرى
    وقد نجح في اول
    مقابلة شخصية له
    حيث قام مدير الشركة الذي يجري المقابلات بالانتهاء
    من اخر مقابلة
    واتخاذ قرار
    وجد مدير الشركة من
    خلال الاطلاع على السيرة الذاتية للشاب انه متفوق اكادميا بشكل كامل
    منذ كان في الثانوية العامة
    وحتى التخرج من الجامعة .لم يخفق ابدا


    سال المدير الشاب المتفوق
    هل حصلت على اية منحة دراسية اثناء تعليمك؟
    اجاب الشاب لا
    فساله المدير هل كان ابوك هو
    الذي يدفع كل رسوم دراستك؟
    فاجاب الشاب
    ابي متوفي عندما كنت بالسنة الاولى من عمري انها امي التي
    تكفلت
    بكل مصاريف دراستي
    فساله المدير
    واين عملت امك؟
    فاجاب الشاب امي


    كانت تغسل الثياب للناس
    حينها طلب منه المدير ان يريه كفيه
    فاراه اياهما فاذا هما كفين ناعمتين ورقيقتين
    فساله المدير
    هل ساعدت والدتك في غسيل الملابس قط..؟
    اجاب الشاب ابدا
    امي
    كانت تريدني ان اذاكر واقرا المزيد من الكتب
    بالاضافة الى انها تغسل اسرع مني بكثير
    على اية حال
    فقال المدير لي عندك طلب صغير
    وهو ان تغسل يدي والدتك
    حالما

    تذهب اليها ثم عد للقائي غدا
    صباحا
    حينها شعر الشاب ان فرصته في لنيل الوظيفة
    اصبحت وشيكة
    وبالفعل عندما ذهب للمنزل طلب من والدته
    ان تدعه يغسل يديها واظهر لها تفاؤله بنيل الوظيفة
    شعرت الام بالسعادة لهذا الخبر
    لكنها احست بالغرابة والمشاعر المختلطة لطلبه
    ومع ذلك سلمته يديها
    بدا الشاب يغسل يدي والدته ببطئ
    وكانت دموعه تتساقط لمنظرهما
    كانت المرة الاولى التي يلاحظ فيها كم كانت يديها مجعدتين كما انه
    لاحظ فيهما بعض الكدمات التي تجعل الام تنتفض حين يلامسها الماء
    كانت هذه المرةالاولى
    التي يدرك فيها

    الشاب ان هاتين الكفين هما اللتان كانتا تغسلان الثياب كل يوم
    ليتمكن هو
    من دفع رسوم دراسته
    وان الكدمات في يديها هي الثمن
    الذي تدفعته لتخرجه وتفوقه العلمي ومستقبله


    بعد انتهاءه من غسل يدي والدته
    قام الشاب بهدوء بغسل ماتبقى من ملابس عنها
    تلك الليلة قضاها الشاب مع امه في حديث طويل
    وفي الصباح توجه الشاب
    لمكتب مدير الشركة و الدموع تملا عينيه
    فساله المدير
    هل لك ان تخبرني ماذا فعلت ؟وماذا تعلمت البارحة في المنزل ؟


    فاجاب الشاب لقدغسلت يدي والدتي وقمت ايضا بغسيل الملابس
    المتبقية
    فساله المدير عن شعوره بصدق وامانة
    اولا ادركت معنى العرفان بالجميل فلولا امي وتضحيتها لم اكن ما انا
    عليه الان من تفوق
    ثانيا
    ادركت اهميةالعائلة
    عندها قال المدير هذا ما كنت ابحث عنه الذي سامنحه هذه الوظيفة
    ان يكون شخصا يقدر مساعدة الاخرين والذي لا يجعل المال هدفه
    الوحيد من عمله
    لقد تم توظيفك يابني
    قام هذا الشاب بالعمل بجد ونشاط وحظي باحترام
    جميع مساعيديه