منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع اختر عباراتك المناسبة قبل التفوه بها‏

  1. بواسطة المراسل

    اختر عباراتك المناسبة قبل التفوه بها‏






    اختر عباراتك المناسبة قبل التفوه بها
    كلمة واحدة تقلب علاقتك بها رأساً على عقب، وأنت لا تدري السببلكل هذا الانفعال والغضب؛ لذا ربما تتهمها بالجنون سراً أو علانية، وهذه تكون غلطةاكبر من الأولى.

    عزيزي الرجل .. إذا كنت حريصاً على استمرار علاقة مستقرةمع امرأة ما، مهما كانت تمثل لك هذه المرأة أختك، زوجتك فضع في حسبانك أن الكلمة الطيبة والناعمة هي تذكرةمرورك إلى قلبها .

    إن سبيلك الوحيد إلى ذلك هو اختيار العبارات المناسبة، لكن أولاً اعرفالكلمات التي تسبب الأذى للنساء، واشطبها فوراً من ذاكرتك.

    باحثة علمالاجتماع ندى الزين، تقدم لك عدة عبارات يعتبرها الرجال عادية، بينما هي مخيفةللنساء:

    احذر العبارة رقم 1
    "أنتي مجنونة": لا تخبر الفتاة أو المرأة أبداً أنها مجنونة حتى إذا تصرفت بجنون، فقدتتصرف المرأة أحيانا تصرفات تصل إلى حد الجنون، أو ألا تكون مقبولة بالنسبة للرجلبينما تراها المرأة عادية وطبيعية. فترجمة كلمة "أنت مجنونة" عند المرأة، هي "أنتمريضة نفسيا"، وهذا غير مقبول. إذا كان ولا بد، قل مثلا "هذا تصرف مجنون" أو "هذاتصرف خارج عن المألوف".

    احذر العبارة رقم 2
    "افعلي ما ترينه مناسباً": العلاقات مليئة بالقرارات، أين نأكل،أين نسافر للإجازة، أي مدرسة نختار للأطفال. وأكثر الرجال لا يستطيعون أن يقولوهابصراحة "لا يهمني، قرري بنفسك"، بل يجمّلون العبارة فيقولون: "افعلي ما ترينهمناسباً"، وبذلك يلقون بالمسؤولية على النساء، فتصاب النساء بالإحباط. أما العملالصائب فهو مثلا تقليل الخيارات إذا لم يرد الرجل اتخاذ قرار حاسم، فيقول مثلاً: لاأحبذ المدارس غير المختلطة، وربما من الأفضل لو كانت قريبة من المنزل، وهكذا..

    احذر العبارة رقم 3
    "كنت تعرفينبأنني أتصرف هكذا عندما تزوجنا": فهذا يعني بأنك لن تتغير ولن تحاول أن تتغير، وأنهذه هي الحياة التي ستعيشها إلى الأبد، فالمرأة بطبيعتها تهمل التفاصيل الدقيقةوتتغاضى عن كل ما هو سلبي في الرجل أثناء فترة الخطوبة وما قبل الزواج لتستمتعبأحلام اليقظة التي تجمعها بالحبيب، لكن وبعد الاستيقاظ من تلك الأحلام على واقعالزواج، تبدأ بالانتقاد والانتباه وحتى لفت النظر إلى السلبيات، لتحصل على فارسهاالذي تحلم به منذ الصغر. وعبارة كتلك تميت جزءاً جميلاً داخل النساء كان من الممكنأن يزدهر وينمو ويجعل الحياة الزوجية أجمل. أما العبارة التي يفترض أن تقال فهي "هذا التصرف يضايقني أيضاً، وأنا أحاول التخلص منه".
    احذر العبارة رقم 4
    "لا شيء": لا تستسلم للنقاشأو القرارات التي تتخذها المرأة حتى إن كنت تعتقد أن ما ستقوله سيترجم خطأ أو يزيدالمشاكل، قل أي شيء حتى لو كان خطأ ولا تصمت، فلن تنتهي الحياة عند كلمة، فـ"لاشيء" تصيب بالإحباط والضيق، لتشعر المرأة وكأنها في لعبة لشخصين ولا تجد ردالهجومها أو صدا لحركاتها، فتشعر أنها وحدها في ساحة الملعب مما يثيرها ويحبطها. إذالم تشأ أن تتحدث قل "لا أريد التحدث الآن، ربما بعد أن تهدأ النفوس قليلاً".

    احذر العبارة رقم 5
    "قررت وانتهىالأمر": كثير من الرجال يشعرون بأن النساء أفضل وأقل إثارة للمشكلات حين يتبعنقرارات الرجال، لكن ذلك الأسلوب وتلك الطريقة بالحياة تجعل المرأة أقل اهتماماوتأثيرا في مجتمعها الصغير. فهي تعلم أنها ليست صاحبة القرار، وأن النهاية ستكونلقرار الرجل، وعلى الزوج أن يعلم ويقر بأن الحياة الزوجية مؤسسة مشتركة وتبادلالآراء فيها يسهم في نجاحها، وأن ليس كل ما تقوله المرأة بالضرورة دائما خطأ، فيمكنأن يقول "إني احترم رأيك وأرى فيه جوانب من الصحة، دعينا نفكر في رأي كلينا ونتباحثلنصل للأفضل".
    هذا ومن جانب آخر إذا كنت ترغب في الزواج من امرأة ما، عليكأن تتوخى الحذر في طريقة تعاملك معها؛ لأن النساء يرفض الزواج من شخصيات بعينها،منها :
    ـ الرجل الفوضوي‏:‏ وهو الرجل الذي يلجأ إلي بعثرة ملابسه التيخلعها هنا وهناك‏،‏ أو عدم إعادة أدوات المنزل إلي أماكنها بعد استعمالها أو إلقاءجريدة الصباح في أي مكان يخطر علي البال إلي غير ذلك من أساليب فوضوية ترهق الزوجةوتربكها‏.‏ هذه النوعية من الرجال شأنها تشتيت الأسرة‏.

    ـ الرجل المتسلط‏:‏هذه النوعية من الرجال تتقمص شخصية العالم بمجريات الأمور وبواطنها ‏.‏ ومن ثم فهولا يستمع إلى أي رأي ولا يناقش أي فكرة سواء مع زملائه أو مع زوجته أو أبنائه،‏فحكمه نافذ غير قابل للمناقشة مهما كانت الأحوال وعادة ما يصيب مرض الكبرياء هو نوعمن الرجال فتكون معاملتهم ومعاشرتهم صعبة وغير محتملة‏.

    ـ الذي لا يعرف منالحياة سوي العمل‏:‏ هذا الرجل لا يهتم بغير عمله وهو المجال الذي يفني فيه نفسه‏،‏وعندما يعود إلي منزله يقتصر حديثه عن عمله أيضا‏،‏ وغالبا ما يفقد هذا النوع منالرجال صحته في سبيل عمله .

    ـ الرجل الصامت‏:‏ قد يكون السكوت من ذهبأحيانا لكن صمت الرجل المستمر‏،‏ وعدم تفاهمه مع زوجته‏،‏ وعدم توجيهه لأبنائه يشكلخطرا دائما علي أسرته وذويه‏،‏ وعادة ما تكتفي هذه النوعية من الرجال بالإجابة عليأي سؤال بنعم أو لا دون إبداء الرأي السليم أو ا‏لمناقشة.