منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الرؤيا ومنشأها

  1. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    [صورة]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


    الرؤيا ومنشأها
    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (الرؤيا الصالحة من الله والحلم من الشيطان) (1).
    عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: (الرؤيا ثلاثة، بشرى من الله ورؤيا تحزين من الشيطان ورؤيا يحدث بها الإنسان نفسه فيراها في النوم) (2).
    وعن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: (الرؤيا الصالحة إحدى البشارتين) (3).
    وعن الإمام أبي محمّد العسكري (عليه السلام) قال: (من أكثر المنام رأى الأحلام) (4).

    الرؤيا الصادقة والكاذبة
    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (خياركم أولو النهى، قيل: يا رسول الله، ومن أولو النهى؟ فقال: أولو النهى أولو الأحلام الصادقة والأخلاق الطاهرة المطعمون الطعام المفشون السلام المتهجدون بالليل والناس نيام) (5).
    وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (يا علي، ما من عبد ينام إلا عرج بروحه إلى رب العالمين، فما رأى عند رب العالمين فهو حق، ثم إذا أمر الله العزيز الجبار برد روحه إلى جسده، فصارت الروح بين السماء والأرض، فما رأته فهو أضغاث أحلام) (6).
    وعن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: (في قول الله عز وجل: ( لَهُمْ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا) (7) قال هي الرؤيا الحسنة يرى المؤمن فيبشر بها في دنياه) (8).
    عن أبي بصير قال: (قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك الرؤيا الصادقة والكاذبة مخرجهما من موضع واحد؟ قال (عليه السلام): صدقت أما الكاذبة المختلفة فإن الرجل يراها في أول ليله في سلطان المردة الفسقة، وإنما هي شيء يخيل إلى الرجل وهي كاذبة مخالفة لا خير فيها، وأما الصادقة إذا رآها بعد الثلثين من الليل مع حلول الملائكة وذلك قبل السحر فهي صادقة لا تخلف إن شاء الله ... الحديث) (9).

    تعبير الرؤيا
    عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: (من رأى أنه في الحرم وكان خائفاً أمن)(10).
    عن صفوان، عن داود عن أخيه عبد الله قال: بعثني إنسان إلى أبي عبد الله (عليه السلام)، زعم أنه يفزع في منامه من امرأة تأتيه، فيصيح حتى يسمع الجيران، فقال أبو عبد الله (عليه السلام): (اذهب فقل له إنك لا تؤدي الزكاة، فقال: بلى والله إني لأؤديها قال: فقل له: إن كنت تؤديها فانك لا تؤتيها إلى أهلها) (11).
    وروي أن أبا عمارة، المعروف بالطيّار، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): رأيت في النوم كأن معي قناة، قال: (كان فيها زجُّ) ؟ قلت: لا، قال: (لو رأيت فيها زجاً لولد لك غلام)، ولكن تولد جارية ثم مكث ساعة يتحدث، ثم قال: (كم في القناة من كعب؟) قلت: اثنا عشر كعباً، قال: (تلد الجارية اثنتي عشر بنتاً)(12).
    عن إبراهيم الكرخي قال: قلت للصادق (عليه السلام): إن رجلاً رأى ربه عز وجل في منامه، فما يكون ذلك؟ فقال: (ذلك رجل لا دين له، إن الله تبارك وتعالى لا يُرى في اليقظة، ولا في المنام، ولا في الدنيا، ولا في الآخرة) (13).

    الرؤيا على ما تعبر
    عن أبي الحسن (عليه السلام) قال: (ربما رأيت الرؤيا فأعبّرها، والرؤيا على ما تعبّر) (14).

    لمن تقص الرؤيا؟
    عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: (قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الرؤيا لا تقص إلا على مؤمن خلا من الحسد والبغي) (15).

    سوء الأحلام
    وعن أبي عبد الله (عليه السلام) أيضاً قال: (كان أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول: اللهم إني أعوذ بك من الاحتلام ومن سوء الأحلام وأن يلعب بي الشيطان في اليقظة والمنام) (16).

    إذا عُبرت وقعت
    وعن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: (الرؤيا على رجل طائر ما لم تعبّر فإذا عبّرت وقعت) (17).

    صدق رؤياه (صلى الله عليه وآله)
    فعن الإمام الصادق (عليه السلام) قال: (كان (صلى الله عليه وآله) كثير الرؤيا ولا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح) (18).

    رفع الرؤيا
    وقال (صلى الله عليه وآله): (لا يحزن أحدكم إن ترفع عنه الرؤيا، فإنه إذا رسخ في العلم رُفعت عنه الرؤيا) (19).

    رؤيا الإمام (عليه السلام)
    عن الإمام أبي الحسن الرضا (عليه السلام) قال: (رأيت أبي (عليه السلام) في المنام فقال: يا بني إذا كنت في شدة فأكثر أن تقول يا رؤوف يا رحيم والذي تراه في المنام كما تراه في اليقظة) (20).

    الرؤيا الصالحة
    عن عبادة بن الصامت قال: سألت رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن قوله تعالى: (ولهم البشرى في الحياة الدنيا) (21)؟ قال (صلى الله عليه وآله): (هي الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له) (22).
    وعن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: (الرؤيا الصالحة إحدى البشارتين)(23).

    ما يكره من الرؤيا
    عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) قال: (شكت فاطمة (عليها السلام) إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) ما تلقاه في المنام، فقال (صلى الله عليه وآله) لها: إذا رأيت شيئاً من ذلك فقولي: أعوذ بما عاذت به ملائكة الله المقربون، وأنبياء الله المرسلون، وعباد الله الصالحون، من شر رؤياي التي رأيت أن تضرني في ديني ودنياي، واتفلي على يسارك ثلاثاً) (24).
    وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: (إذا رأى الرجل في منامه ما يكره فليتحول عن شقه الذي كان عليه نائماً، وليقل: (إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئاً إِلاّ بِإِذْنِ اللهِ) (25)، ثم ليقول: أعوذ بما عاذت به ملائكة الله المقربون وأنبياء الله المرسلون وعباد الله الصالحون من شر ما رأيت ومن شر الشيطان الرجيم) (26).
    وعن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: (الرؤيا الصالحة من الله فإذا رأى أحدكم ما يحب فلا يحدث بها إلا من يحب وإذا رأى مكروهاً فليتفل عن يساره)(27).

    الروح والرؤيا
    عن محمد بن القاسم النوفلي قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) الرجل يرى الرؤيا فيكون كما يراه، وربما يرى الرؤيا فلا يكون شيئاً؟
    فقال (عليه السلام): (إن المؤمن إذا نام خرجت من روحه حركة ممدودة وربما صعدت إلى السماء، فكل ما رأته روح المؤمن في موضع التقدير والتدبير فهو الحق، وكل ما رأته في الأرض فهو أضغاث أحلام) فقلت له: جعلت فداك ويصعد روحه إلى السماء؟
    فقال (عليه السلام): (نعم)، فقلت له: جعلت فداك حتى لا يبقى منها شيء في بدن المؤمن؟
    قال (عليه السلام): (لا لو خرجت كلها حتى لا يبقى منها شيء في بدن المؤمن لمات).
    قلت: وكيف تخرج؟
    قال (عليه السلام): (أما ترى الشمس في السماء في موضعها وشعاعها في الأرض، فكذلك الروح أصلها في البدن وحركتها ممدودة) (28).


    رؤيا أم سلمة (عليها السلام)
    عن أم سلمة قالت: (رأيت رسول الله (صلى الله عليه وآله) في المنام وعلى رأسه التراب، فقلت: مالك يا رسول الله؟ فقال: شهدت قتل الحسين (عليه السلام) آنفاً) (29).
    وعن ابن عباس قال: (بينا أنا راقد في منزلي إذ سمعت صراخاً عظيماً عالياً من بيت أم سلمة وهي تقول: يا بنات عبد المطلب أسعدنني وابكين معي فقد قتل سيدكن.
    فقيل: ومن أين علمت ذلك؟
    قالت: رأيت رسول الله (صلى الله عليه وآله) الساعة في المنام شعثاً مذعوراً، فسألته عن ذلك؟
    فقال (صلى الله عليه وآله): (قتل الحسين وأهل بيته فدفنتهم).
    قالت: فنظرت فإذا بتربة الحسين التي أتى بها جبرائيل من كربلاء وقال (صلى الله عليه وآله): (إذا صارت دماً فقد قتل ابنك..) الحديث(30).
    ________________________
  2. بواسطة المرهفة

    شكرا لجهودكي غلاي
  3. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    شكرا للمروركم الجميل
    وتواصلكم الطيب
    اسعدني كثيرا حضوركم
  4. بواسطة شمس المحبة

    شكرا على الموضوع الجميل
  5. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    اسعد الله قلوبكم وامتعها بالخير دوماً

    أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه

    وردكم المفعم بالحب والعطاء

    دمتم بخيروعافيه


    =============