منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الأورام البرولاكتينية Prolactinoma

  1. بواسطة المراسل

    ما هي الأورام البرولاكتينية ؟
    [صورة]
    هو ورم حميد ( غير سرطاني ) في الغدة النخامية ينتج كميات كبيرة من هرمون يسمى " برولاكتين" او المدر للحليب.تقع الغدة النخامية أسفل الدماغ تماماً وتقوم بصنع عدة هرمونات من ضمنها هرمون يدعى البرولاكتين. يساعد هرمون البرولاكتين الجسم على إفراز الحليب عند قيام المرأة بالإرضاع وله تأثيرات على الهرمونات الأخرى في الجسم. اما سبب هذا الورم فهو غير معروف.
    ويصاب بها حوالي واحد من كل ألف شخص وهي أكثر شيوعا عند النساء بين / 20 - 50 / سنة لكنه قد يحدث في أي عمر ويعتبر أكثر أنواع ورم الغدة النخامية شيوعاً.

    ماهي أعــــــراض البرولاكتينوما؟
    يمكن للمستويات المرتفعة من الـ " برولاكتين " في الدم أن تسبب أعراضاً متنوعة وهذه الأعراض تتفاوت بين النساء والرجال والأطفال.

    عند النســـــاء:
    • اضطراباتطمثية أو انقطاع الطمث.
    • تدنيمعدل الخصوبة.
    • انخفاض الدافع الجنسي.
    • ارتشاح الحليب من الثدي ـ المعروف بـ ثرة الحليب ـ مع إمكانية تسربه من تلقاء نفسه أو ظهوره فقط عند الضغط على الصدر ( يعد ارتشاح الحليب من الثدي أمراً طبيعياً عند نهاية الحمل ومع الولادة الحديثة وفي حال الإرضاع من الصدر وأحياناً بعد انتهاء الرضاعة).
    • ازدياد نمو للشعر على الوجه أو الجسم.

    عند الرجــــــال :
    • تدني معدل خصوبة.
    • الاختلال الوظيفي ألانتصابي ( صعوبة إحراز الانتصاب).
    • انخفاض الدافع الجنسي.
    • تضخم أثداء الذكور.
    • ارتشاح الحليب من الصدر ، وإن كان هذا نادراً جداً.

    عند الأطفال والمراهقون:
    • انخفاض معدل النمو.
    • تأخر سن البلوغ.

    من الممكن أن يضغط الورم الكبيرة على الدماغ أو الأعصاب القريبة ( وأقرب الأعصاب هي تلك التي تذهب إلى العين) وقد يسبب ذلك أعراضاً مثل:
    • وجع الرأس.
    • أعراض عينية كتدني الرؤيا ويمكن أن تمر التغيرات المبكرة بسهولة دون ملاحظتها لأنها تؤثر على الرؤيا " الطرفية " أي حواف الرؤيا إلى أقصى اليمين أو اليسار مما يجعل الإنسان يرى اقل مما يحيط به • ولكن تبقى الرؤيا جيدة عند التركيز بشكل مباشر على هدف ما.

    نادراً ما يضغط الورم على بقية الغدد النخامية ويوقفها عن إنتاج هرمونات أخرى ويمكن أن يسبب هذا أعراضاً كالتعب أوحالات إغماء أو انخفاض ضغط الدم أو انخفاض سكر الدم.

    كيف يتم تشخيص البرولاكتينوما؟

    فحوصات الدم
    تفحص عينة دم للتأكد من مستوى البرولاكتينيمكن في الوقت نفسه إجراء فحوصات دم أخرى ومن الضروري أيضا فحص الغدة الدرقية ووظائف الكلية لأنها يمكن أن تؤثر على مستويات البرولاكتين وقد يتطلب الأمر مزيداً من الفحوصات لرؤية ما إذا كان الورم يسبب نقصا في الهرمونات التي تنتجها الغدة النخامية.

    فحوصات العين
    تفيد هذه الفحوصات في تقييم ضغط الورم على العصب البصري كما أنها تشمل فحص " مجالات الرؤيا".

    التصوير الشعاعي
    يمكن كشف الورم و قياس حجمه إما عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير الطبقي المحوري ألشعاعي

    [صورة]

    كيف تتم معالجة الورم؟

    تعمل المعالجة عادة بشكل جيد على وقف أعراض المرضوتحسين معدل الخصوبة وهنالك عدة معالجات في مقدمتها الادوية.

    العـــــــلاج بالأدويــة
    تعتبر الأدوية علاجاً فعالاً لهذا النوع من الاوراموهي تعمل على الغدة النخامية لتخفيض كمية البرولاكتين المنتجة كما أنها يمكن أن تقلص حجم الورم. ويؤخذكعلاج طويلة الأمد.

    العمل الجراحـي
    يكون العمل الجراحي أحد الاختيارات في حال عدم نجاح العلاج الدوائي وتتم عن طريق فتحة الأنف (بالمنظار او بالمجهر)

    [صورة]

    العــــلاج بالاشـــــعـة
    يركز العلاج بالأشعة (معالجة بالأشعة السينية) إشعاع عالي الكثافة على الورم ليدمر الخلايا الورميةو عادة لايستخدم الا في حالات نادرةعندما لا تكون المعالجات الأخرى(جراحة او ادوية) كافية.