منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع نصائح غذائية للأطفال في رمضان

  1. بواسطة المرهفة

    بات شهر رمضان الكريم قريباً جداً، وفي هذه الأثناء تحضّر كلّ أم طريقة التعامل مع طبيعة غذاء طفلها سواء كان يصوم النهار كاملاً أم جزء منه فقط من باب الاقتداء بوالديه بحيث يمتنع عن الأكل لفترة معينة من الوقت غالباً ما تكون لصلاة الظهر أو صلاة العصر.


    وتتساءل العديد من الأمهات عن ماهية النصائح الغذائية للأطفال في رمضان، وكيف نشجع الطفل على الأكل ونحميه في الوقت ذاته من آثار الصوم لفترات طويلة.


    وفي الخطوات التالية نقدّم لكل أم نصائح غذائية للأطفال في رمضان:


    - يفضل أن يبدأ الطفل الإفطار بتناول السوائل، مثل: عصير الفواكه الطبيعية أو تناول الشوربة الساخنة مما يهيء معدة الطفل لتناول الطعام.


    - يجب أن تراعي الأم أن يحتوي إفطار طفلها على جميع أنواع المكونات الغذائية التي يحتاجها من الهرم الغذائي.


    - يفضل أن يحتوي إفطار الطفل على طبق من السلطة الخضراء مع أحد أنواع الخضروات إضافة إلى أحد أنواع النشويات، مثل: المعكرونة أو الأرز.


    - يفضل تقديم اللحوم البيضاء للطفل على وجبة الإفطار مع تجنب تقديم الطعام المقلي.


    - يجب الاهتمام بتقديم مشروبات وسوائل كثيرة للطفل، حيث يؤثر فقدان السوائل أثناء الصيام على جسم الطفل ويفقده الكثير من السكريات والطاقة اللازمة.


    - يفضل تقديم الأطعمة بطيئة الهضم في وجبة السحور للطفل، مثل: البيض، واللبن، والمربى، والخضروات.


    - يجب تأخير وجبة السحور للطفل كما أوصانا رسسلونا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام إلى ما قبل وقت الإمساك.


    هذه الخمس نصائح الغذائية للأطفال في رمضان كفيلة بضمان صحة الطفل في هذا الشهر وعدم تأثره بالصيام لساعات قد يفقد فيها حيويته، بالإضافة إلى إمداد جسمه بالطاقة وبجميع المواد الغذائية اللازمة لنموّه، وفيما يلي أيضاً نصائح صحية للطفل في رمضان:


    - يجب على الطفل عدم القيام بأي مجهود عضلي يفوق أنشطته اليومية حتى لا يشعر بالتعب نتيجة فقدان السوائل في جسمه.


    - يجب على الأطفال المصابين ببعض الأمراض، مثل: مرض السكري، أو فقر الدم أو أمراض الكلى التوقف عن الصوم وذلك بعد استشارة الطبيب المختص لتأكد من أن الصيام قد يؤثر بالضرر على صحة الطفل.


    - ينبغي مراعاة أمر هام عند مرحلة تعويد الطفل على الصيام، وهو التشجيع من الأهل مع تجنب إجبار الطفل على الصوم لأنه قد يدفع ذلك الطفل إلى تناول الطعام سراً.


    للأم الدور الأكبر والأهم في هذه الخطوة لذا لا بدّ لها أن تراعي طفلها وغذاءه وصحته.