منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع طيبة اهلنه ايام زمان

  1. بواسطة بهلول الرشيد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اوعدتكم بأن اكتب موضوع عن طيبة اهلنه ايام زمان
    وسوف اوفي بعهدي ووعد الحر دين ومع محبتي بكم وكلكم بمثابة ولدي وان جلست على مكتبي اتصفح كتاباتكم وكل كتاباتكم مشوقه وانتم تنتظرون مني ان اكتب لكم طيبة ايام زمان وكيف يتعامل اهلنا بتلك الايام الجرداء والتي تكون مجرد عيش يومي ولا نفكر بالغد وعلى قول اهلنا عيشني اليوم وباجر يحلها الف حلال !!!
    كانت الحياة اشبه بالبدائيه ويتعامل بها الناس راس ابراس او بعدال نصه يعني مثلا تأتي الحظر باللنجات وتجارتها تمر وسكر وشاي وتوابل ولاتوجد عمله مطلقا ويتم البيع عن طريق الراس براس او بعدال نصه فبأخذون الصوف والقمح والسمن ويتبادلون التمر والسكر والشاي وهذه الطريقه معمول بها في كافة انحاء جنوب العراق هؤلاء يأتون من الهند او من ايران او من الدول الافريقيه وتجارة الدول الافريقيه الاكثر هي بيع العبيد ويتم شراء العبيد بأبخس الاثمان وكان عند والدي عبيد اثنان هم عويزه ودلو حيث اصبحوا من افراد العائله دون تمييز وبعدها بسنوات يأتي مرض الطاعون فيفتك بالمنطقه وتباد اكثر من ثلي السكان ويموت دلوا بذلك المرض الفتاك اجلكم الله فحزن عليه والدي حزنا عميقا وأقام على روحه الفاتحه وتم دفنه مع موتى العائله فبقيت عويزه وهي بمثابة امنا الثانيه دون ان نميز ماهي امنا منهن لكن للعبيد حرمه بين العائله !!!والدي كان مشغولا بالدراسه الدينيه وهو احد طلبة السيد محسن الحكيم رحمه الله وقدس سره وكان يغيب الشهور والليالي حتى يعود الينا ...لكن امي والجاريه عويزه اخذتا على عاتقهما تربيتنا وأدارة الامور المعاشيه دون تلكؤ او نقص !!! اول خطوه وبعد تخرج والدي من الحوزه العلميه بنى مدرسه ملائيه في المنطقه والتي تخلوا من المدارس والتعليم انذاك وكان يريد ان يعلم اكبر عدد من المنطقه او القريه النائيه ويحفظهم القرأن وقد نجح في مشروعه الديني على مدار ثلاث سنوات فصارت تلك القريه اعجوبه للقرى المجاوره لها اعجب السيد محسن الحكيم قدس سره بذلك الفتى اي والدي فأهداه مكتبه دينيه وكانت هذه المكتبه هي الانطلاقه الاولى له فجاد المنبر الحسيني على التمام وأخلص له وأفنى حياته بالتشريع والتدريس !!! كانت حياة الناس شبه معدومه وغالبا مايأتي الضيف فيكون الحرج اما من حيث اطعامه او من حيث منامه ....طبعا مايميز ذلك الزمان هو كثرة الضيف ويقصد الضيف البيوت المعدوده والتي يكون لها شأن مقبول وسمعه وصيت بين القبائل الاخرى فكانت الضيوف تأتي الينا على سمعة والدي ومايحضى من مكانه اجتماعيه لكن العبئ الاكبر يقع على والدتي فهي تعد الطعام والمنام على الاوجه الاكمل دون ان ينحرج زوجها الشيخ المبجل رحمه الله ...واعداد الطعام ليس بالهين فالطحن يكون بالرحى والطبخ على القصب والبردي ومخلفات البقر...اما المنام فتكون السجاده اليدويه وتسمى الزوليه وهي تكون كبيره وعريضه وعلى قسمين القسم الاول الفراش والقسم الثاني الملتحف !!!الله سبحانه وتعالى انزل بركته على قريتنا بالذات فصار الصيد المسمى بصيد الرجه وهذا الصيد نزح اليه كل انحاء العراق تحسنت الامور وأرتفعت المعيشه وكثرة الزراعه فصارت قريتنا اشبه بالمنتجع الاقتصادي
    وبعدها بدأت مرحله ثانيه هي تربية الماشيه والاعتماد عليها في تدبير الامور المنزليه !!! جدي احد الاقطاع وكان يملك مساحه شاسعه من الاراضي وبمعاونة الفلاحين للسركال المتبظر والذي لايعرف من الزراعه اي شيء بل الاعتماد على غيره لكن الامور لم تدوم وجاءت ثورة عبدالكريم الله يرحمه ويشرع قانون الاصلاح الزراعي ويرفع شعاره الارض لمن يزرعها وتكون حصتنا كحصة احد فلاحينا فتركناها وهاجرنا الى المدينه في اوائل السبعينات !!!
    ودمتم سالمين
    بهلول
  2. بواسطة Rain

    عاشت ايدك عمو اني اقترح تفتح بمنتدى القصص موضوع الك وتكتب عن هاي تجاربك حتى نثبته
    لان بصراحه اني كولش احب هيج مواضيع واعتقد الكل يستفادون منها
    حلوه الحياة البسيطه كل شئ بسيط وحتى الناس محبتهم لبعضهم تحسها بدون مصلحه وبدون نفاق
    تحس حياتهم كلها طيبه ومحبه
    ننتظر اكثر عمو من هاي المواضيع:t4409:
  3. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    والله كلامك له معنى وراء كل كلمه حياه عميقه جدا من االثبات والمسؤليه وضع هدف للكمال والوصول ممهما كانت الظروف ومع هذا السواسيه الاهل بلعبيد لان العبد ل الله فقط وكان الامام علي ومولاتي فاطمه الزهراء لهما فضه خادمه واشترها من العبيد هنا المقصود والكثير لا يفهمون هذا المعنى.
  4. بواسطة ام بنين

    رائع جدا ما سردت لنا

    لكن استغرب كان هناك عبيد للبيع والشراء في اي سنة اعتقد ان زمن العبودية انتهى منذ بدايات الالفية الاولى ؟

    انا مع رأي رين بفتح موضوع خاص في منتدى القصص وشكرا لجهودك
  5. بواسطة بهلول الرشيد

    تحايا خالصه لمروركم الطيب حبايب
    شكرا جزيلا لكل حرف خط هنا