منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع شـــــ°l||l° السرطان°l||l° مــــل

  1. بواسطة المراسل

    تعريف السرطان :



    لكى نعرف السرطان لا بد ان نعرف أولا ماهى الخلية. الخلية هى الوحدة البنائية و الوظيفة للكائن
    فكل كائن يتكون من مجموعات من الخلايا تختلف فى تركيبها ووظيفتها ولكنها تتفق فى انها تنقســــم
    بطريقة واحدة ومنظمة لكى ينمو الكائن ويعوض اى خلايا تموت .

    السرطان يحدث عندما تنقسم الخلايا بطريقة عشوائية وخارج أى سيطرة فينتج عن ذلك نسيج شـــــاذ
    غير منتظم نسميه "ورما". وتنقسم الأورام إلى نوعين :الأول هو الحميد والثانى هو الخبيث. الــــــــورم
    الحميد لايغزو انسجة الجسم الأخرى ولاينتشر للأعضاء البعيدة عنه.

    الورم الخبيث يغزو ما يجاوره من انسجة والأكثر من ذلك هو أن خلاياه قادرة على الأنفصال عن الورم الأصلى
    والسير مع تيار الدم أو اللمف لتغزو أعضاء أخرى بعيدة ولذلك تسمى هذه الأورام الخبيثة سرطانا ويسمى
    الأنتشار البعيد ميتاستاس. السرطان ليس مرض ذو سبب محدد أو اعرض محددة أو طريقة علاج ثابتة.
    العوامل المسببة للسرطان

    أثبت المعهد القومى لعلوم وأبحاث السرطان أن هناك عدة عوامل تزيد وترفع نسبة الإصابة بالسرطان بصفة عامة، وقد نجح الباحثون فى تحديد تلك العوامل، حيث يمكن تفاديها إذا تم اكتشافها من خلال الفحص المبكر، ومن ثم تقليل والحد من الارتفاع من نسبة الإصابة بهذا المرض، وقد تم تقسيم تلك العوامل إلى أربع مجموعات تحديدا تتمثل فى:

    1- العامل السلوكى مثل التدخين، شرب الكحوليات، الأطعمة المشبعة بالدهون، زيادة الوزن وعدم ممارسة الرياضة.
    2- عوامل بيئية مثل التدخين السلبى، التعرض المستمر للأشعة فوق البنفسجية، تلوث البيئة والتعرض للمبيدات الحشرية السامة.
    3- عوامل بيولوجية مثل السن، الجنس، العرق، نوع البشرة.
    4- عوامل وراثية تتمثل فى الطفرات الجينية الموروثة فى الوالدين

    وتعتبر العوامل السلوكية والبيئية عوامل مكتسبة يمكن اكتشافها وتجنبها، من خلال الكشف المبكر عنها، مما يترتب عليه انخفاض ملحوظ فى نسبة الإصابة بالسرطان، أما العملان الآخران وهما العامل البيولوحى والوراثى فهى عوامل لا يمكن التحكم فيها أو تفاديها.

    وقد أمكن بالكشف والمسح المبكر للأورام تقليل نسبة الإصابة ومضاعفات المرض فى عدة أورام منها أورام القولون والمستقيم، أورام الثدى والجلد.
    أعراض وعلامات السرطان

    تقريبا تُقسم الأعراض إلى ثلاثة أقسام:
    أعراض موضعية: تكون كتلة أو ظهور ورم غير طبيعي، نزيف، آلام وظهور تقرحات. بعض السرطانات قد تؤدي إلى الصفراء وهي أصفرار العين والجلد كما في سرطان البنكرياس.
    أعراض النقلية: تضخم العقد الليمفاوية، ظهور كحة وتنفيث في الدم Hemoptysis، وتضخم في الكبد Hepatomegaly، وجع في العظام.
    أعراض تظهر بجميع الجسد: انخفاض الوزن، فقدان للشهية، تعب وإرهاق، التعرق خصوصا خلال الليل، حدوث فقر دم.


    مسارات عديدة مؤدية إلى السرطان
    إن الخلل الوظيفي للجينات يكمن وراء قدرة الخلايا السرطانية على تخطي جميع الضوابط المنظمة للسلوك الخلوي. ولأن الپروتينات الناتجة من بعض الجينات تقوم بتنظيم وظائف بعض الجينات الأخرى، فإن طفرة(6) تسبب وقف أو زيادة نشاط جينة واحدة، يمكنها أن تحدث عدة تأثيرات في توازن الخلية (كما هو مبين في الرسم أدناه). ومع ذلك تحتاج الخلايا عادة إلى أن تُلْحم عدة طفرات مؤهبة للسرطان، أو أنكوجينية (مكونة للورم) oncogenic، في عدة جينات منفصلة لتكتسب الخواص المميزة للخباثة (الإطار في اليسار). وبتحديد جميع الجينات التي يمكن لتحويرها أن يولّد تلك الصفات المميزة إذا ما اكتشف يوما أي الطفرات التي تقود فعلا إلى الإصابة بنوع معين من السرطان، يمكن تعيين أكثر الطرق فاعلية في مواجهة السرطان.
    [صورة]

    دورة معقدة
    إن التفاعلات الجزيئية المعقدة وغير الطبيعية في الخلية البشرية يمكن النظر إليها كشبكة من المسارات المتوازية والمتقاطعة. والرسم المبسط (في اليسار) يمثل أحد هذه المسارات التي تحفز التكاثر الخلوي، الذي يبدأ بعائلة مستقبلات عامل النمو البشري(EGFR) في الجدار الخلوي. وتنشيط أفراد هذه العائلة بوساطة مجموعة من عوامل خارج الخلية، يرسل إشارات إلى المزيد من الجينات والپروتينات، ما يؤدي في نهاية المطاف إلى تحفيز الخلية على «النمو» عن طريق الانقسام.
    طفرات أنكوجينية (مكونة للورم)
    في جزء كبير من الأورام السرطانية في الرئة والثدي، تكون أفراد عائلة الجيناتEGFR مُطَفَّرة أو مضاعفة، وهذا يزيد من عدد أو وظائف المستقبلات التي تكوّدها، مما يمعن في تنشيط مسار النمو. كذلك فإن التغييرات في الجينة B-RAF المشاهدة في70% من الأورام القتامية الخبيثة، يمكن أن تزيد من نشاط الخلية. والجينة RAS المُطَفرة في كثير من أنواع السرطان يمكنها أيضا التأثير في نمو الخلية وكذلك المسارات المتقاطعة. فمثلا، التدخل في برنامج انتحار خلوي من شأنه عادة تدمير الخلايا التالفة.
    مواصفات تمييزية للسرطان
    إن القدرات غير الطبيعية الست التالية مجتمعة تمنح السرطان قوته القاتلة التي تتعدى النسيج الذي نشأ فيه إلى باقي أجزاء الجسم.
    اكتفاء ذاتي في مؤشرات النمو
    تقوم الخلايا السرطانية بتكبير إيعازات cues النمو الخارجية أو تُصدر إيعازات خاصة بها.
    عدم التأثر بالإيعازات المضادة للنمو
    تصبح الخلايا السرطانية صماء فيما يختص بإيعازات التسكين الصادرة عن النُّسج المجاورة.
    تحاشي انتحار الخلايا

    إبطال أو التغلب على الآليات التي تستحث أو تنفذ برنامج التدمير الذاتي في الخلايا التالفة.
    قدرة لانهائية على الانتساخ

    تتملص الخلايا السرطانية من الحدود الفعلية على عدد المرات التي يمكن للخلية العادية أن تنقسم فيها.
    نمو مستدام للأوعية الدموية

    تقوم الأورام السرطانية ببث إشارات من شأنها تعزيز تطوير أوعية دموية جديدة للإمداد بالأكسجين والمغذيات.

    انتشار وتنقل سريعان

    لا تستجيب الخلايا السرطانية إلى العديد من الإيعازات والقوى المسؤولة عن استقرار الخلية في مكانها وعدم انتقالها أو اقتحامها لنسج أخرى.
    [صورة]

    تجزئة خلايا سرطان الرئة