منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع قصة ديفيد كوبرفيلد David Copperfield

  1. بواسطة MiSs MeMo

    هذه قصة ديفيد كوبرفيلد مختصرة
    اتمنى ان تعجبكم
    للكاتب : تشارلز دكينز


    David Copperfield

    David Copperfield is the story of a boy whose father died six months before his birth. Young David lived his early years happily with his mother and his beloved housekeeper, Peggotty. For years, he was the center of their love and man named Edward Murdstone, who was very cruel. Soon Murdstone's sister came to live with the family. Now David and his mother Carla were at the mercy of Murdstone's . His step father used to him, David to discipline his. Once, while the stepfather was whipping him. David bit his hand. This made the step father so angry that he sent David to salem house Academy boarding school where he hardly received any education. The school was known for its harsh principal and vice principal. The only benefit David got from going to this school ws making friends with tommy Traddles and James Steerforth.
    Due to the cruelty of the Murdstones, David's mother and her new born died. After the funeral, Murdstone decided to send David to London to work in his warehouse. In London, David lived with Wilkens and Emma Micawber. The Micawbers provided some relief from the misery the young boy hand experienced During his stay, David remembered that his mother had talked about an aunt who lived near Dover. One day, David decided to go to his aunt, so he walked from London to his aunt's cottage in Dover. After meeting David, aunt Betsey adopted David and sent him to Dr. Strong's school, one of the best school in Canterbury. There he received a good education and lived with Mr. Wickfield and his daughter Agnes.
    After finishing school, David left Canterbury for London and decided that he wanted to become al lawyer. He trined at Mr. Spenlow's office where he met Spenlow's beautiful daughter, Dora. David married Dora, but few years later she died. Soon after, David met his school friends again, but after a series of events his friend Steerforth drowned.
    Driven By sadness. David left to Switzerland hoping to find comfort in the wild beauty of the Alps. While living there, Copperfield worked on his book and sent it to Traddles, who published it. Three years later, David Copperfield decided to go back to England. He married Agnes and later became a successful novelist.



    الترجمة
    ديفيدكوبر فيلد قصة ولد مات أباه وهو قبل ستة شهور من ولادته . عاش ديفيد الشاب سنواته الأولى بسعادة مع أمه ومدبرة المنزل المحبوبة وكانت بيغوتي لسنوات مركز حبهم و رجل يسمى أدوارد ميرد ستون الذي كان قاسيا جدا . جاءت قريبا أخت ميردستون للعيش مع العائلة . الآن ديفيد وأمه كارلا أصبحا تحت رحمه ميردستون زوج أم تعود على معاقبه ديفيد في مرة بينما زوج الأم كان يريد توبيخه يكبح دفيد يده . هذا جعل زوج الأم غاضب جدا بحيث ارسل ديفيد إلى المدرسة أكاديمية بيت سالم الداخلية حيث استلم التعليم القاسي المدرسة عرفت بمديرها القاسي ومعاونه (ونائب المدير ) المنفعة الوحيدة التي استفاد منها ديفيد من ذهابه الى المدرسة أن كون صداقه مع تومي ترادلزوجيمس ستيرفورث .
    بسبب وحشيه ميرد ستون أم ديفيد ومولودها الجديد ماتا . بعدالجنازة قرر ميرد ستون ارسال ديفيد الى لندن للعمل في مخزنه.
    عاش ديفيد مع ويلكنزوايما ميكابير. زود ميكابير بعض الأغاثه من البؤس للولد الصغير التي واجهته أثناء إقامته . ديفيد تذكر بأن أمه تحدثت عن عمة التي تعيش قرب دوفر .في يوم قرر ديفيد الذهاب الى عمته لذا مشى من لندن إلى كوخ عمته في دوفر وبعد اللقاء ديفيد تبنت العمة بيتسي ديفيد وأرسلته إلى مدرسة الدكتور سترونغ أحدى أفضل مدرسه في كانتربيري . هناك استلم التعليم الجيد وعاش مع السيد ويكفيلد وبنته أجنيس .
    بعد الأنتهاء من المدرسة ترك ديفيد كانتر بيري الى لندن وقرر ان يصبح محامي ذهب الى مكتبالسيد سبنلو حيث قابل بنت سبنلو الجميله دورا وتزوج ديفيد دورا لكن بعد سنوات قليلةماتت مباشرة بعد قابل ديفيد اصدقاء المدرسة ثانيه لكن بعد سلسله من الأحداث صديقة جيمس ستير فورث الذي غرق .
    ديفيد مع حزنه . ترك ديفيد الى سويسرا متن منيا ايجاد الراحة في الجمال البري للألب بينما كان يعيش هناك كوبر فيلد عمل على كتابه وارسله ترادلز الذي نشره بعد ثلاث سنوات ديفيد كوبرفيلد قرر العودة الى انجلترا وتزوج اجنيس واصبح لاحقا روائي ناجح .
  2. بواسطة ام بنين

    He lived a very miserable life , all his beloved passed away and left him alone , but the good thing he became novelist