منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع منزلة الحج وفضله

  1. بواسطة محمد العبادي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته



    منزلة الحج وفضله
    الحج شرعا هو مجموعة مناسك خاصة وهو ركن من الأركان التي بني عليها الإسلام كما ورد عن الإمام الباقر عليه السلام ( بني الإسلام على خمس على الصلاة والزكاة والصوم والحج والولاية) .
    والحج بقسميه الواجب والمستحب عظيم الفضل جزيل الأجر , ورد عن النبي(ص) وأهل بيته عليهم السلام في فضله روايات كثيرة , فعن الإمام الصادق(ع): (الحاج والمعتمر وفد الله إن سألوه أعطاهم وإن دعوه أجابهم وإن شفعوا شفعهم وإن سكنوا إبتدأهم ويعوضون بالدرهم ألف ألف درهم).
    ورد في الروايات والأحاديث الشريفة ما يبين بوضوح فضل الحج وما يناله الإنسان من الخير العظيم والثواب الجزيل في الدارين الأولى والآخرة. ونعرض فيما يبين ذلك بلسان الروايات :

    1- هو إجابة دعوة الله على لسان إبراهيم:
    (وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ)
    - عن الإمام الباقر عليه السلام قال إن الله جل جلاله لما أمر إبراهيم عليه السلام ينادي في الناس بالحج قام على المقام, فارتفع به حتى صار بإزاء أبي قبيس, فنادى في الناس بالحج, فأسمع من في أصلاب الرجال وأرحام النساء إلى أن تقوم الساعة).
    علل الشرائع 2/419

    2- فضله على الصلاة والصوم:
    - عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : ( الحجة مقبولة خير من عشرين صلاة نافلة ومن طاف بهذا البيت طوافا أحصى فيه أسبوعه. أحسن ركعتيه غفر الله له ).
    الكافي 5/19/2

    - وعن الإمام الصادق عليه السلام : ( كان أبي يقول : الحج أفضل من الصلاة والصيام, إنما المصلي يشتغل عن أهله ساعة, وإن الصائم يشتغل عن أهله بياض يوم , وإن الحاج يتعر بدنه ويضجر نفسه وينفق ماله ويطيل الغيبة عن أهله, لا في مال يرجوه ولا إلى تجارة. وكان يقول : ما أفضل من رجل يجئ يقود بأهله والناس وقوف بعرفات يمينا وشمالا, يأتي بهم الحج فيسأل بهم الله تعالى).
    علل الشرائع1/456

    3- فضله على الصدقة:
    - عن الإمام الصادق عليه السلام : لما أفاض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تلقاه أعرابي في الأبطح فقال: يا رسول الله , إني أريد الحج فعاقني عائق, وأنا رجل ميل كثير المال , فمرني أصنع في مالي أبلغ ما بلغ الحاج.
    فالتفت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى أبي قبيس فقال: لو أن أبا قبيس لك زنته ذهبة حمراء أنفقته في سبيل الله ما بلغت ما بلغ الحاج.
    ثواب الأعمال8/72

    - وعن عبد الرحمن قال : قلت للإمام الصادق عليه السلام إن ناسا في هؤلاء القصاص يقولون: إذا حج رجل حجة ثم تصدق ووصل كان خيرا له, فقال عليه السلام : كذبوالو فعل هذا الناس لعطل هذا البيت , إن الله تعالى جعل هذا البيت قياما للناس.
    علل الشرائع1/452

    4- جهاد الضعفاء:
    - عن الإمام الحسين عليه السلام : جاء رجل إلى النبي (ص) فقال: إني جبان وإني ضعيف , قال : هلم إلى جهاد لا شوكة فيه, الحج.
    المعجم الكبير 2910/135/3

    - عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: الحج جهاد الضعيف.
    الكافي 28/259/4

    - عن عبد الله بن يحيى الكاهلي قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول ويذكر الحج فقال: قال رسول الله (ص):
    هو أحد الجهادين, هو جهاد الضعفاء ونحن الضعفاء.
    الكافي 7/253/4

    5- فضل الإنفاق فيه:
    - عن الإمام علي عليه السلام :... درهم ينفقه الرجل في الحج يعدل ألف درهم.
    الخصال 10/628

    - عن الإمام الصادق عليه السلام: درهم تنفقه في الحج أفضل من عشرين ألف درهم تنفقها في حق.
    الكافي 15/255/4

    - وعنه عليه السلام: من أنفق درهما في الحج كان خيرا له من مائة ألف درهم ينفقها في حق.
    الفقيه2247/225/2

    6- حضور صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه كل سنة:
    - عن الإمام الصادق عليه السلام قال: يفتقد الناس إماما شهد المواسم, يراهم ولا يرونه.
    الغيبة-النعماني13/175

    - عن محمد بن عثمان العمري قال: إن صاحب هذا الأمر ليحضر الموسم كل سنة, يرى الناس ويعرفهم
    ويرونه ولا يعرفونه.
    الفقيه311/520/2
    منقول
  2. بواسطة Rain

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    ان شاء الله ربي يرزقنا الحج بحق محمد وال محمد
    شكرا على المجهود الرائع والمميز
    بارك الله فيك
    تحياتي
  3. بواسطة محمد العبادي

    شكرا ع المرور الراقي
  4. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    اللهم صل على محمد وعلى ال محمد