منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع بعض ما أخفاه اليهود من أحكام التوراة وغيّروا حكمه

  1. بواسطة عمار

    [صورة]





    بعض ما أخفاه اليهود من أحكام التوراة وغيّروا حكمه بأهوائهم ، ومن ذلك غُسل الجنابة وشرب الخمر وأخذ الربا وغير ذلك .


    غسل الجنابة]


    وإليك ما جاء في مجموعة التوراة في سفر لاويّين في الإصحاح الخامس عشر ما يلي :


    "وإذا حدث من رجلٍ اضطجاع ُ زرعٍ يرحض كلّ جسده بِماءٍ ويكون نجساً إلى المساء ، والمرأة الّتي يضطجع معَها رجلٌ اضطجاعَ زرعٍ يستحمّان بِماءٍ ويكونان نجسينِ إلى المساء ."


    وقد أخفاه اليهود ولم يغتسلوا من حدث الجنابة وقالوا هذا خاصٌّ بالكهنة .





    شرب الخمر ]


    وشربوا الخمر وقالوا هو حلال لنا ، وقد حرّمه الله تعالى في توراتِهم . وإليك ما جاء في تحريم الخمر، وذلك في سفر الأمثال في الإصحاح الثالث والعشرين ، قال :


    "لِمَن الويلُ لِمَن الشقاوة لِمَن المخاصَمات لِمَن الكربُ لِمَن الجروحُ بلا سببٍ لِمَن ازمهرار العينين ، لِلّذينَ يدمنونَ الخمر الّذينَ يدخلون في طلب الشراب الممزوج ، لا تنظرْ إلى الخمر إذا احمرّت حين تُظهرُ حبابَها في الكأس وساغت مرَقرِقةً . في الآخر تلسع كالحيّة وتلدغ كالأفعوان . عيناك تنظران الأجنبيّات وقلبك ينطق بأمورٍ ملتوية ٍ. وتكون كمضطجعٍ على رأس ساريةٍ . تقول ضربوني ولم أتوجّع ، لقد لكأوني ولم أعرف . متى أستيقظ . أعود أطلبُها بعد ."


    وجاء في سفر إشعيا في الإصحاح الخامس ما يلي :


    "ويلٌ للمبكّرين صباحاً يتبعون المسكّر، للمتأخّرينَ في العتمة تلهبُهم الخمر، وصار العود والرباب والدفّ والناي والخمر ولائمَهم وإلى فعل الربّ لا ينظرون وعمل يديه لا يرون . لذلك سُبِيَ شعبي لعدم المعرفة وتصير شرفاؤه رجال جوعٍ وعامّته يابسين من العطش لذلك وسّعت الهاويةُ نفسَها وفغرت فاها ."


    أخذ الرِّبا ]


    أمّا في أخذِهم الرّبا : جاء ذكرُه في سفر لاويّين في الإصحاح الخامس والعشرين قال :


    "وإذا افتقر أخوك وقصرت يده عندك فاعضدْه غريباً أو مستوطناً فيعيش معك ، لا تأخذْ منه رباً ولا مرابَحةً بل اخشَ إلاهَك فيعيش أخوك معك ، فضّتك لا تعطِه بالرِّبا وطعامَكَ لا تُعطِهِ بالمرابَحة ."


    أخذ الرِّبا والرّشوة] :


    وجاء في سفر حزقيال في الإصحاح الثاني والعشرين، قال :


    "إنسانٌ أذلّ فيكِ أختَه بنت أبيه ، فيكِ أخذوا الرشوةَ لسفك الدّم ، أخذتِ الرّبا والمرابحة ، وسلبتِ أقرباءكِ بالظُّلم ونسيتِني يقول السيّد الربّ ."


    ولكنّهم يأخذونَ الرشوة والرّبا ولا يُبالون .


    _________________________________________________

    من كتاب الخلاف بين التوراة والقران لمحمد علي حسن
  2. بواسطة Hazim M

    بارك الله بيك اخي عمار
    تقييم بسيط
  3. بواسطة علي النجار

    عاشت ايدك حبي
    مشكور
    تحياتي
  4. بواسطة عمار

    علي وحازم شكرا لكم على المرور والتقييم
  5. بواسطة جبروت امرأة

    يسلموووووو
  6. بواسطة ABaSs AL iRaQi

    مبدع
    عاشت ايدك
  7. بواسطة عمار

    شكرا لكم جميعا وممتن على مروركم