منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع البطل المجهول داخل قلعة «هوجوورتس» العظيمة!

  1. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    [صورة]

    على مدار تلك السنوات التي شهدت نشر أجزاء رواية «هاري بوتر» السبعة الواحد تلو الآخر، تمكنت «جي كي رولينج» من تنويمنا مغناطيسياً بفعل السحر، نقتات الصفحات في نهم وحماسة شديدين، لم نتوقف حينها كأطفال أمام بعض الكلمات المترجمة للعربية التي لم نستوضح معناها بوضوح كـ«لون القرمزي» أو «حلوى الخطمي» وغيرها لأننا فقط حينها كنا نشعر بالروعة التي تغمرنا فنسافر من صفحة إلى أخرى ومن جزء إلى آخر. ففي كل بيت حكاية مختلفة لطفل تعرف وتعلق بثلاثي الصداقة الأعظم «هاري» و«رون» و«هيرميون»، ومغامراتهم في قلعة «هوجوورتس» العظيمة وخارجها ضد فنون السحر الأسود بزعامة اللورد «فولدمورت»!تعرفنّا على كل الشخصيات وارتبطنا بها وتعلقنا بتفاصيلها المختلفة. تعاطفنا مع «سيريوس بلاك» الأب الروحي لهاري بوتر، وصديق والديه الأقرب الذي قضى 14 عاماً من حياته في سجن «أزكابان» نتاج خيانة «وورمتيل» لآل «بوتر » وجماعة العنقاء بأسرها، أحبننا هذا النصف العملاق الطيب ذا اللحية والشعر الكثيفين «هاجريد»، رأينا في «دمبلدور» الساحر الأعظم، ربما كنا نثق به أكثر من «هاري بوتر» بل ومن «جي كي رولينج» مؤلفة الرواية نفسها، كنّا نؤمن بأنه لا يقهر حتى ولو بلعنة القتل «الأفادا كادافرا»، شعرنا بكره تحول لشفقة نحو «دراكو مالفوي» المتغطرس الجبان، مررنا بـ«آل ويزلي» جميعهم ذوي الشعر الأحمر الناري الذين عاملوا «هاري» كإبن لهم وداخل بيتهم شعر بدفء وحب لطالما افتقدهما، أحببناهم جميعاً أستاذة «ماكجونجال»، «ماد آي»، «لوبين»، «نيفيل لونجبوتم»، «لونا» الفتاة الشقراء غريبة الأطوار المثيرة للاهتمام، «دوبي» القزم المنزلي الألطف والأجمل على الإطلاق، كنت أراه أكثر الجن المنزلي وسامةً وشجاعة : )!تجولنا في أروقة القلعة العظيمة وممراتها السرية وحجراتها الخفية وتمنينا لو كنّا أحد طلابها الجالسين على واحدة من تلك الموائد العظيمة الممتدة. من منّا لم يتمنَ أن ينتمي لبيت «جريفندور» حيث انتمى أكثر أبطال رواياتنا شجاعةً وذكاءً! من منّا لم يتمنَ حضور إحدى مباريات بطولة «الكويدتش» وأن يلمس بيده كرة «السنيتش» الذهبية. ربما حفظ بعضنا الكثير من التعويذات، أول تعويذة تعلق بها ذهني وكنت أرددها في صوت قوي مستحضرة من داخلي أكثر لحظات حياتي سعادة هي «إكسبكتم باترونوم»، فدائماً ما كرهت «الديمنتورات» حراس «أزكابان»، فهل تتخيل ما هو أسوأ من ألا يعرف العالم السعادة مجدداً!ولكن على مدار السنوات السبع التي قضاها هاري وكل من حوله، على مدار كل تلك الأحداث السريعة التي لهثنا وراءها لنلحق بها، كان هناك بطل في الرواية دون سواه كرهناه طوال الأحداث تمثل لنا في صورة الأستاذ الصارم، قليل الكلام عظيم الهيبة، المتلحف دائماً بعباءته السوداء، ذي الأنف البارز، والبشرة الشاحبة، ووجه بارد لا يبرز أي شعور إنساني، الذي يكره «هاري» وأصدقاءه وهم يبادلونه الكره بالمثل، وأخيراً الخائن القاتل المتواطئ مع «سيد الظلام» أو من لا يجب ذكر اسمه اللورد «فولدمورت».-«حسنا. ولكن عليك ألا تقول ذلك لأي شخص أبداً..ابدأ يا دمبلدور! يجب أن يبقى هذا بيننا فقط! أقسم. لا يمكنني تحمل ذلك..خاصة ابن (بوتر)..أريد وعداً منك بذلك»-«تريد وعداً مني يا سيفيروس، ألا أكشف عن أحسن ما فيك؟»«سيفيروس سناب»، هذا الذي لم يفصح لنا عن أي من أسراره، هل ولاؤه لـ «سيد الظلام» أم لـ«دمبلدور» الذي أولاه ثقته؟ هذا الذي أبقى «دمبلدور» على وعده له فلم يكشف لنا –متواطئاً مع «جي كي» (المؤلفة) – عن أرق وأشجع جانب فيه. الأمير الهجين الذي أحب منذ طفولته «ليلى إيفانز» أو «ليلي بوتر» لاحقاً والدة «هاري بوتر».«سناب» الذي احتفظ بحبه لـ«ليلى» حتى بعدما ارتبطت بذلك الشاب المتعجرف المتهور «جيمس» كما يصفه، وحاول أن يبذل ما في وسعه ليمنع «فولدمورت» من قتلها الذي ارتأى أنها من تنطبق عليها النبوءة، فسوف تلد الساحر الذي سيُقهر «فولدمورت» على يده.لم تكن لفظة «حب عذري» هي الأمثل للتعبير عن حب «سيفيروس سناب» لـ «ليلى» فقد انطوى حبه لها حتى بعد وفاتها أو بالأحرى قتلها على يد «فولدمورت» على مخاطر شديدة، كان ذلك الحب غير المشروط الذي اقتضى حمايته لابنها «هاري بوتر» كل تلك السنوات. لا لأجل القضاء على سيد الظلام «فولدمورت»، لا لأجل معركة خير ضد قوى الشر، لا لأجل هذا الولد الصغير المسكين الذي فقد والديه، لا لأجل أي شيء سوى «ليلى»!بعد كل ما مررنا به في عالم السحرة، بعد كل تلك الصفحات التي سافرنا عبرها نكتشف في الفصول الأخيرة من الجزء السابع والأخير أننا كنا أمام تضحية أخرى أسطورية عظيمة ولكنها كانت مستترة تماماً عن أعين الجميع، حيث بطل عرف الحب والخير ولكنهم «حصروه في أدوار الشر»! أكتب اليوم على شرف الأبطال المجهولين..حتى في عالم السحرة داخل قلعة «هوجوورتس» العظيمة!
  2. بواسطة مرتجى العامري

    شكرا جزيلا على النقل
  3. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    شكرا لمرورك العطر وردة