منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ملخص الاحد من مسلسل من النظره الثانيه2 حلقه 26

  1. بواسطة مرتجى العامري

    ملخص الاحد من مسلسل من النظره الثانيه2 حلقه 26

    ملخص الاحد من مسلسل من النظره الثانيه2






    ارناف ياخذ كوشى الى غرفتها و تنام كوشى و يخرج ارناف و يتذكر عندما طلبت منه انجالى الخروج من الغرفه و يذهب ليراها و يطمئن عليها و لكن لا يجدها فيذهب الى الجده فيرى انجالى معها و تقول له الجده ان انجالى مرت بيوم صعب و من الافضل ان ترتاح و تقول له اذهب لتنام
    بايال تتصل باكاش فياتى و تقول بايال انهم الان يمروا بوقت صعب و لكنهم سيتخطوا هذه المحنه فيقول اكاش نعم و يترك يدها فتقول بايال لماذا تتحدث معى هكذا فيقول لها هل تتذكرى وعدك لى قبل الزواج اننا لن نخفى عن بعضنا شيئا فتقول بايال نعم و لكن الامر وقتها كان صعب فيقول انا لن اثق فيكى و لماذا لا اتخيل انكى تخفى عنى امورا اخرى و يتركها
    كوشى تستيقظ و لا تجد ارناف فتبحث عنه و تجده و تذهب اليه و تضع راسها على كتفه و ارناف يشعر بالحزن على حاله انجالى و انجالى فى غرفتها حزينه و تتذكر ما حدث و تشعر ان كوشى اتيه فتتظاهر انها نائمه و الجده ترى ذلك وكوشى تقول ان هذا افضل و يجب ان ترتاح و تخرج و تذهب الى ارناف مع الجده و الجده تقول لارناف كيف حدث كل ذلك و تقول عندما اتذكر شيام اتذكر انه كان يحب الاسره و خاصه انجالى و كان يراعيها
    ارناف يخبر الجده انه عرف بحقيقه شيام في يوم زواج اكاش وبايال و اجبر كوشي علي الزواج به . الجده قلقه علي انجالي وتطلب من كوشي ان تبتعد عنها حتي تتعافي و كوشى توافق
    ارناف يذهب لانجالى ويعطيها الطعام ولكنها لا تتحدث ولا تاكل . ارناف يتحدث فى الهاتف فتاتى كوشى فيقول لها انه سيذهب الى الشركه فتقول له كيف ستهتم بالاخرين و لم تاخذ دوائك فيقول لها اختى لم تاكل شىء فتقول ولكن يجب ان تكون انت بخير لتراعها و تعطيه الدواء . كوشى تريد ان تغادر وتمشى فى نفس الاتجاه الذى يمشى فيه ارناف فيقول لها اسف و يفعلوا ذلك مره اخرى فيبتسم ارناف و يبدء يقف امام كوشى عندما تمشى وهى تبتسم ايضا و ارناف يتقدم نحو كوشى وهى تبتعد فيقول لها لم اقترب منكى منذ وقت فلا تبتعدى يجب ان تتعلمى ان تتقدمى معى الى الامام فتبتسم وتذهب فيقول ارناف هذا ما اردته ان ارى ابتسامتك الرائعه
    كوشى تعد الطعام وهارى براكاش يخبرها ان انجالى ترفض الطعام و الجده ليست هنا فتاخذ كوشى الطعام و تذهب لانجالى و تقول انا اعرف انكى تمرى بوقت صعب و ارناف فى حاله سيئه لانه يحبك كثيرا و يجب ان تاكلى من اجل طفلك فهو لا ذنب له فيما حدث ارجوكى فكرى به لانه سيكون مستقبلك و حياتك الجديده و تذهب و انجالى تضع يدها على بطنها وتبكى
    ارناف يعود هو واكاش و يطلب منه ان يذهب ليرى انجالى و لكنه لا يراها و يبدؤا بالبحث عنها و لكنها ليست موجوده و يخبرهم هارى براكاش انه رأها تغادر المنزل فى تاكسى
    ارناف يخبرهم انه سيذهب ليبحث عنها وتريد كوشى ان تذهب معه ولكن الجده ترفض فتقول له اعلمنا اذا عثرت على شئ و ياتى رجل يطلب اجره التاكسى و يخبر ارناف انه اوصل سيده الى المشفى
    انجالى تدخل للدكتوره و تطلب منها ان تخبرها ماذا تفعل لتتخلص من الطفل لانها لا تريده و الدكتوره تقول له انظرى لحالتك انتى لست بخير و انا اعرف انكى كنتى سعيده بحملك هذا
    الجده تقول لم يذهب لها احد هل ذهبتى يا مانورما فتقول لا و انتى بايال فتقول لا فتقول مانورما اخبرينى بالحقيقه فتقول لا لم اذهب فتقول وانتى كوشى فتقول الجده لا انا طلبت منها الا تذهب فتقول كوشى انا ذهبت اليها
    اكاش يرد على الهاتف و يخبرهم ان انجالى بالمشفى وارناف ذهب اليها و الجده قلقه ان يكون الطفل بسوء و تريد كوشى ان تجعلها تستريح فتقول لها مانورما ابتعدى انتى
    الجده تقول لكوشى لماذا ذهبتى فتقول حتى اطمئن عليها فتقول مانورما ولكن انا كنت هنا كنتى اخبرينى اواخبرى بايال و لا تذهبى انتى
    الدكتوره تخبر انجالى ان هذا غير قانونى و انه يجب ان يكون قرارها هى و زوجها او احد من العائله فتقول لها انجالى انا ساطلب من دكتوره اخرى وتخرج وتنادى عليها الدكتوره و ارناف يسمعها و يندهش
    انجالى تدخل غرفه المشفى وتنظر الى المقص و تتذكر كل ما حدث لها .منورما تقول للجده ان كوشى وبايل سرقوا فرحه المنزل فتقول الجده انا لا اريد غير سلامه انجالى و تدعو لها و منورما خائفه ان تفعل شىء بنفسها فتقول الجده ان ارناف سيعود بها
    ارناف يرى انجالى ويمسك بها وهى تصرخ انا لا اريد هذا الطفل لانه سيذكرنى بوالده و لن يكون محبوب بينكم بسبب والده فيقول ارناف انا معكى فتقول لا انا وحيده و كيف ساقول لابنى اين والده انا لا اريده و تفقد الوعى
    ارناف يعود مع انجالى الى المنزل و يخبرهم انها تحتاج الى الراحه و يصعد بها الى غرفتها و تمسك يده و تبكى وتقول لماذا حدث كل ذلك وتطلب انجالي منه ان يعيد شيام للبيت
    مانوراما تلوم كوشي وبايال علي مايحدث في العائله و تخبر ارناف ان كوشي هي السبب في حاله انجالي و ارناف يغضب
    ارناف يبحث عن كوشى فيجدها و يدفعها الى الغرفه فتقول له ماذا حدث فيقول لها لماذا ذهبتى الى انجالى و جعلتيها تراكى هى تعتقد انكى السبب فى ما حدث لها لماذا فتقول له لانى احبها و اشعر اننى السبب فى ما حدث لها فيقول ارناف صحيح انتى السبب و يصرخ وكوشى تشعر بالخوف و يقول لها لماذا دخلتى الى حياتى و يقول لو لم يراكى شيام لكانت انجالى ستظل سعيده ولم يحدث كل ذلك و يقول انتى اكبر غلطه فى حياتى و انه نادم على الزواج بها و يتركها ويذهب وكوشى تبكى
    ارناف فى السياره و يتذكر ما حدث و يقول ما الذى قلته يجب ان اعود للمنزل .كوشى تبكى و تتذكر لحظات ارناف مع انجالى
    اكاش يرى بايال تذهب فيقول لها الى اين فتقول ساذهب لاطمئن على كوشى فيقول لها كل ما يهمك هو كوشى و الذى حدث معها الكثير هى اختى و انتى كنه هذا المنزل و يجب ان تهتمى بها و يتركها
    كوشي تلوم نفسها علي ماحدث مع شيام وتقرر ان تترك المنزل
    ارناف يدخل ويجد كوشى تحزم حقيبتها فيقول لها الى اين فتخبره انها ستذهب الى بيت عمتها فيقول لها كوشى انا حقا لم اقصد كل ما اخبرتك به و هذا كان رده فعلى فتقول له و لكن كل ما قلته هو الحقيقه و اعتبر نفسك لم تقابلنى من قبل
    ارناف يقول لها لا كوشى فتخبره انها ستذهب حتى لا تتسبب فى تعاسه احد وخاصا هو
    كوشى تصر ان تذهب فيقول لها ارناف لاتذهبى لانه بيننا عقد و لم تنتهى المده و كوشى تنصدم وتقول كل ما مررنا به سويا وانت تهتم لهذا العقد ماذا ستفعل هل ستطلب الشرطه لاننى خالفت العقد فيقول لها انا ممكن ان افعل اى شى ويهددها ان ينهي زواج اكاش وبايال ان تركت المنزل
    كوشى منصدمه وتقول لقد اعتقدت انك تغيرت و لكن انت ايضا لم تتغير و الى ان ينتهى العقد انا سابقى وتتركه
    ارناف يقول لنفسه انا اسف كوشى لاننى فعلت كل ذلك و قبل ان تنتهى مده العقد ساعيدك لى مره اخرى
    كوشى تنظر الى انجالى وهى بالمطبخ و بايال تاتى و ترى كوشى تبكى و تعانقها
    كوشى تنظر الى النجوم وتتذكر لحظاتها مع ارناف و تبكى ويراها ارناف و يقول لنفسه اسف كوشى لاننى جرحتك و لكننى سوف اربحك هذه المره الى الابد واجعلك جزء من حياتى الى الابد
    فى الصباح ارناف لا يجد كوشى بجانبه فيذهب الى المطبخ و يبحث عنها و لا يجدها و يدخل الى انجالى و يسأل هل رايتى كوشى ثم يقول هل انتى بخير فتهز رأسها و الجده تخرج اليه وتقول له ان كوشى ذهبت الى منزل عمتها
    مادوماتى تسأل كوشى هل يعلم الجميع ام اتيتى بمفردك دون اخبارهم فتقول كوشى لم اخبرهم و تضحك
    كوشى تدعى و تقول انا لم اخبر احد حتى ل اتجرح مشاعرهم و طلبت من اختى الا تخبرهم و تجد ارناف يدخل و يقول كيف تجرؤين الم امنعك ان تاتى الى هنا
    مادوماتى تاتى و تقول لارناف لماذا توبخ كوشى فتاتى المجنونه انها اتت لكى نعد الحلوى من اجل عيد ميلادها و ينصدم ارناف و تقول مادوماتى لارناف اين هديه كوشى و ارناف ينظر الى كوشى و هى ايضا تنظر له