منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع أصلاح الصدمات لسيارتك وعدم طلاءها كيفيه

  1. بواسطة جاسر العربى

    أصلاح الصدمات لسيارتك وعدم طلاءها كيفيه [صورة] إن الكدمات الخفيفة التي تصيب جسم السيارة وتؤدي لتشوه منظرها أصبحت تشكل هاجسا مخيفا لدى أصحاب السيارات خاصة مع ارتفاع تكاليف إعادة إصلاح مثل هذه الكدمات رغم بساطتها حيث تحتاج إلى إعادة الطلاء. ولذلك فإن إمكانية إصلاح هذه الكدمات التي تتعرض لها السيارات غالبا نتيجة احتكاكات بسيطة أو تصادمات خفيفة بدون الحاجة إلى إعادة الطلاء تمثل أهمية كبيرة للكثيرين من أصحاب السيارات. والحقيقة أن هناك طرقا عديدة لإعادة إصلاح مثل هذه الكدمات البسيطة بدون الحاجة إلى إعادة الطلاء. ويمكن للفنيين في ورش إصلاح السيارات استخدام آلات خاصة من أجل إعادة مكان الصدمة الخفيفة إلى حالتها الأصلية من وراء الطلاء. ولكن النصيحة الأساسية في هذا المجال تتعلق بضرورة اختيار الورشة المناسبة خاصة وأن هذه العملية تحتاج إلى مهارة كبيرة وتجهيزات مناسبة حتى يمكن الحصول على النتيجة المطلوبة. وبفضل التطور الكبير في آلات الصيانة والإصلاح أصبح في الإمكان إعادة جسم السيارة إلى حالته الأصلية دون الحاجة إلى إعادة الطلاء ولا الحشو بالمعجون. أهمية الأصلي المعروف أن عددا كبيرا من أصحاب السيارات الجديدة يحرصون دائما على الحفاظ على الطلاء الأصلي لسياراتهم مهما حدث لأن الطلاء الأصلي يعطي أصحاب السيارة إحساسا بأن سيارتهم لم تتغير ولم يلحق بها أي أذى. يقول مايك كمليك صاحب ورشة إصلاح جسم السيارة (سمكرة) في مدينة هايدن الأمريكية إن إصلاح الصدمات بدون إعادة الطلاء تقدم نتائج جيدة جدا للعملاء مع توفير الوقت والمال. ويقول إن الكثيرين من العملاء لا يعلمون بوجود هذه التكنولوجيا حاليا لذلك يتجهون دائما عند تعرض سيارتهم لأي صدمات إلى ورش السمكرة والطلاء وهو ما يكلفهم أموالا أكثر ويستهلكون وقتا أطول. ويقول إنه بعد أن ظل يعمل في مجال الاصلاح بالطريقة التقليدية لمدة 26 عاما حيث كان يقوم بإزالة التشوه من جسم السيارة ثم يتجه بها إلى فرن الطلاء اكتشف هذه التكنولوجيا الجديدة التي تحقق نتائج مبهرة فبدأ التركيز عليها. ومع التطور في صناعة معدات الصيانة زادت مساحة الانبعاجات التي يمكن إصلاحها دون الحاجة إلى إعادة الطلاء حيث كانت البداية بإصلاح البسيط والصغير ثم تطور الأمر حتى أصبح في مقدور الفنيين إصلاح انبعاجات تصل إلى حجم كرة القدم دون الحاجة إلى إعادة الطلاء. ومع ذلك فإن السؤال المهم هو، هل تصلح هذه الطريقة لكل أنواع الصدمات أم أن هناك أنواعا محددة يمكن إصلاحها فقط دون غيرها؟ يمكن استخدام هذه الطريقة بدون إعادة الطلاء في الحالات الآتية: * في حالة الانبعاجات الصغيرة بشكل عام مع إمكانية إصلاح الكبيرة نسبيا. * في حالة السيارات الجديدة نسبيا أي التي تم إنتاجها منذ عام 1990. * إذا لم يكن الطلاء قد تشقق أو تأثر بالتصادم أو الانبعاج. * إذا لم يكن الانبعاج قريبا من حافة لوح الصلب المستخدم في صناعة هذا الجزء من السيارة حيث أن هيكل السيارة يتكون في الأساس من مجموعة متلاصقة من الألواح المعدنية. * إذا لم يكن قد تم إعادة طلاء هذا الجزء من السيارة في وقت سابق. ما هي الفوائد التي يحققها استخدام طريقة إصلاح الانبعاجات بدون إعادة طلاء؟ - عدم الحاجة إلى إعادة الطلاء أو حشو مكان الكدمة بالمعجون أقل تكلفة مقارنة بطرق الإصلاح التقليدية في أغلب الأحوال يتم الانتهاء من عملية الإصلاح في نفس اليوم - تفادي خطر وصول الطلاء الجديد إلى أجزاء أخرى من جسم السيارة بعيدا عن المنطقة التي يتم إصلاحها - الحفاظ على قيمة السيارة في حالة إعادة البيع حيث يتم تقييم السيارة المحتفظة بطلائها الأصلي بسعر أعلى من السيارة التي أعيد طلاؤها. [صورة] لمزيد من المعلومات المهمه ومعرفة مصدر نقلها