منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع لماذا السجود على التربة ؟

  1. بواسطة بهلول الرشيد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين . .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . وبعد . .
    إن المسلمين الشيعة يلتزمون بالسجود على الأرض وما أنبتت ، بشرط أن لا يكون مأكولاً ولا ملبوساً . ولا يجيزون السجود على الثياب ، ولا على ما لا يسمى أرضاً ، كالمعادن من الحديد والذهب والفضة ، ولا على الرماد ، والفحم .
    وهم يستدلون على ذلك بروايات كثيرة ، جمع طائفة كبيرة منها المرحوم الشيخ علي الأحمدي في كتابه « السجود على الأرض » .
    منها حديث : " جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً " ، فإن ما جعله من الأرض مسجداً هو الذي جعله طهوراً .
    وحديث : شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله حر الرمضاء ، فلم يشكنا .
    وكذلك حديث : تبريد الحصى من أجل السجود عليه ، وأحاديث : ترب وجهك ، وأحاديث كثيرة غيرها .
    وقد كان رسول الله صلى الله عليه وآله يسجد على الخُمرة كما روي في الصحاح والمسانيد عن أنس ، وابن عباس ، وابن عمر ، وأم سلمة ، وعائشة ، وميمونة ، وأم أيمن ، وأم سليم .
    وكان ابن عمر ، وعثمان بن حنيف ، وعمر بن عبد العزيز ، يسجدون عليها أيضاً .
    وهي حصير تصنع من سعف النخل بقدر الجبهة ، وسميت خُمرة لأن خيوطها مستورة بسعفها .
    وأما بالنسبة للسجود على خصوص تربة الحسين (عليه السلام) ، فإن المسلمين الشيعة يسجدون عليها تبركاً ، وطلباً للمثوبة ، وقد رووا عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) أحاديث في فضل السجود عليها .
    وقد كان الصحابة يتبركون بتربة رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، ويأخذون من تراب قبره ، فأمرت عائشة ببناء حائط يمنعهم من ذلك ، وكانت في الجدار كوة ، فكانوا يأخذون منها ، فأمرت بالكوة فسُدَّت .
    وقد حكموا بلزوم رد تراب المدينة إلى محله ، واستثنوا من ذلك « ما دعت الحاجة إليه للسفر ، كآنية من تراب الحرم ، وما يتداوى به منه كتراب مصرع حمزة رضي الله عنه للصداع ، وتربة صهيب رضي الله عنه لإطباق السلف والخلف على نقل ذلك » .
    وقد روي أن الناس كانوا يسجدون على تربة حمزة .
    وقد كانت تربة كربلاء عند النبي (صلى الله عليه وآله) ، وكان يقبلها كما رواه الحاكم وغيره .
    وأما الحديث عن أن السجود على التربة الحسينية هو من عبادة الأصنام .
    فلا يلتفت إليه ، لأنه إنما يُسجد عليها ولا يُسجد لها .
    ولو صح هذا ، فإن السجود على الخُمرة ، أو على أي شيء آخر يكون عبادة للأصنام أيضاً ، فهل يصح اتهام النبي صلى الله عليه وآله والمسلمين بمثل هذا ، والعياذ بالله .
    والحمد لله رب العالمين
  2. بواسطة Rain

    قبل فتره نزلت فيديو بالمنتدى عن سبب السجود على التربه
    والفيديو كان يتخدث بيه عالم مو من الشيعه ولكن من اخواننا السنه
    قال ان الصلاه الصحيحه يجب ان تكون على التراب وليس على السجاد لان الاصل في الركوع هو ان يتخلص الانسان من الشحنات السلبيه في جسمه الى الارض
    اما السجاد وغيره فأنه يكون عازل بين جسم الانسان وبين الارض لذلك لا تصح الصلاه اذا صلاه الشيعه هي الصحيحه
    شكرا عمو على المجهود الرائع بارك الله فيك فالشخص الذي يعتبر ان السجود على التربه حرام فأن التربه مثل السجاده للمصلي فهل الانسان يصلي للسجاده ام يصلي لله تعالى ؟
    بالتأكيد لله تعالى وفقنا الله واياكم لكل خير
    تحياتي
  3. بواسطة بهلول الرشيد

    بالتاكيد الارض تستقبل كل الشحنات الكهربائيه سواء الموجوده في الجو او الموجوده في جسم الانسان
    ولكن خروج الشحنات من الجسم هو من جبهة السجود فقط ولايتهمنا البعض باننا نعبد التربه لكن هي صنعت لهذا الغرض
    تحياتي
  4. بواسطة ام بنين

    موضوع قيم بارك الله فيك