منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع داعش ينتج 34 ألف برميل نفط ويربح 1.5 مليون دولار يوميا ويجذب أفضل المهندسين

  1. بواسطة مرتجى العامري

    [صورة]


    شفق نيوز/ انتقدت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية التحالف الدولي ضد تنظيم داعش لضعفه وفشله في التأثير على تجارة النفط التي يتربح منها التنظيم الإرهابي، بالرغم من أنها هدف رئيس من أهداف التحالف العسكري.


    وقالت إن النفط هو الذهب الأسود الذي يمول علم داعش الأسود، في الوقت الذي يشغل فيه أيضًا ماكينات الحرب، والكهرباء ويمنح الإرهابيين الأموال اللازمة ليكون لهم نفوذ على جيرانهم. 1.5 مليون دولار يوميًا حجم تجارة النفط لداعش.


    وتقول الفايننشال تايمز فى تحقيقها، إن التجار المحليين والمهندسين يقدرون إنتاج النفط الخام في المنطقة التي تسيطر عليها داعش بـ34 ألف إلى 40 ألف برميل نفط يوميًا، ويباع البرميل بما يقدر بـ20 دولارًا إلى 45 دولارًا، الأمر الذي يربح المسلحين ما يقدر بـ1.5 مليون دولار يوميًا.


    ونقلت الصحيفة البريطانية عن سوري يحارب في حلب، ويشترى الديزل من التنظيم الذي تقاتله قواته، قوله "الموقف يجعلك تضحك وتبكي، ولكن ليس لدينا خيار آخر… فهل يعرض أى طرف آخر إعطاءنا الوقود".


    حجم تجارة النفط نما من حيث الحجم ووجود الخبرات وبرغم كل الجهود المبذولة لمحاربة داعش، تضيف الصحيفة: إلا أن عشرات المقابلات مع التجار السوريين ومهندسي البترول وأيضا مسؤولين في الاستخبارات الغربية وخبراء النفط، تكشف أن حجم هذه التجارة نما من حيث الحجم بل ووجود الخبراء بالرغم من الجهود الدولية، فضلا عن أن التنظيم يديرها بدقة ويعمل على توظيف العمال الماهرين من المهندسين والمدربين والمدراء.


    وتشرح الصحيفة كيف وضع التنظيم النفط كجزء أساسي من إستراتيجيته، حتى قبل أن يصل الموصل فى العراق، فالمسلحون اعتبروا النفط أساسًا لتنظيم داعش، بل عرفه مجلس الشورى الخاص بالتنظيم بأنه عامل رئيسى للاستمرار وتمويل الطموح لتشكيل خلافة.


    التنظيم يجذب الموظفين والمهندسين بأجور عالية وتقول الصحيفة، إن استراتيجية التنظيم تعتمد إلى حد كبير برسم صورة له كأنه دولة على وشك الاكتمال، وتدير تجارة النفط بنفس طريقة الشركات الوطنية، فوفقا للسوريين الذين يقولون إن التنظيم حاول توظيفهم، المسلحون يعرضون أجور تنافسية ويشجعون الموظفين المحتملين على التقديم من خلال قسم الموارد البشرية.


    وتضيف الصحيفة أن إيرادات التنظيم من النفط أعلى من إيراداتها فى نشاطات أخرى، منها الضرائب وتجارة الآثار المسروقة.


    التنظيم يستعمل شاحنات عادية لنقل النفط ويصعب استهدافها ويذكر التحقيق أن تكرير النفط يتم في مئات المصافي التقليدية، حسب السكان المحليين، الذين يقولون إن التنظيم يستعمل شاحنات عادية لنقل النفط، وهو ما يصعب استهدافها في الغارات الجوية.