منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع لماذا يقول الشيعه يا علي ولماذا النواصب يموتون من علي؟؟؟

  1. بواسطة المراسل

    بسم الله الرحمن الرحيم



    اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




    النبي صل الله عليه و آله نظر الى السماء ساعة و اذا بجبرئيل (ع)قد نزل و قال :...قل لعلي و فاطمة و الحسن و الحسين :




    أي شئ يشتهون من فواكه الجنة ؟ فقال النبي صلى الله عليه واله : يا علي ! ويا فاطمة ! وياحسن ! وياحسين ! إن رب العزة علم أنكم جياع فأي شئ تشتهون من فواكه الجنة ؟


    فأمسكوا عن الكلام ولم يردوا جوابا حياء من النبي صلى الله عليه واله فقال الحسين عليه السلام : عن إذنك يا أباه يا أميرالمؤمنين ، وعن إذنك يااماه ياسيدة نساء العالمين ، وعن إذنك يا أخاه الحسن الزكي أختار لكم شيئا من



    فواكه الجنة فقالوا جميعا : قل يا حسين ماشئت فقد رضينا بما تختاره لنا فقال : يارسول الله قل لجبرئيل إنا نشتهي رطبا جنيا فقال النبي صلى الله عليه واله : قد علم الله ذلك ثم قال : يا فاطمة قومي وادخلي البيت و احضري إلينا مافيه ، فدخلت فرأت فيه طبقا من البلور ، مغطى بمنديل من السندس الاخضر ، وفيه رطب جني في غير أوانه فقال النبي : يافاطمة أنى لك هذا ؟ قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب كما قالت مريم بنت


    عمران .


    فقام النبي صلى الله عليه واله وتناوله وقدمه بين أيديهم ثم قال : بسم الله الرحمن الرحيم ثم أخذ رطبة واحدة فوضعها في فم الحسين عليه السلام فقال : هنيئا مريئا لك يا حسين ، ثم أخذ رطبة فوضعها في فم الحسن وقال : هنيئا مريئا يا حسن ، ثم أخذ رطبة ثالثة فوضعها في فم فاطمة الزهراء عليها السلام وقال لها : هنيئا مريئا لك يا فاطمة الزهراء ، ثم أخذ رطبة رابعة فوضعها في فم علي عليه السلام وقال : هنيئا مريئا لك يا علي .



    ثم ناول عليا رطبة اخرى والنبي صلى الله عليه واله يقول له : هنيئا مريئا لك ياعلي ثم وثب النبي صلى الله عليه واله قائما ثم جلس ثم أكلوا جميعا عن ذلك الرطب فلما اكتفوا وشبعوا ، ارتفعت المائدة إلى السماء بإذن الله تعالى .


    فقالت فاطمة : يا أبه ! لقد رأيت اليوم منك عجبا فقال : يا فاطمة أما الرطبة الاولى التي وضعتها في فم الحسين ، وقلت له : هنيئا ياحسين ، فاني سمعت ميكائيل وإسرافيل يقولان : هنيئا لك يا حسين ، فقلت أيضا موافقا لهما في القول ثم أخذت الثانية فوضعتها في فم الحسن ، فسمعت جبرئيل وميكائيل يقولان : هنيئا لك يا حسن ، فقلت : أنا موافقا لهما في القول ، ثم أخذت الثالثة فوضعتها في فمك يا فاطمة فسمعت الحورالعين مسرورين مشرفين علينا


    من الجنان وهن يقلن : هنيئا لك يا فاطمة ، فقلت موافقا لهن بالقول .




    ولما أخذت الرابعة فوضعتها في فم علي سمعت النداء من الحق سبحانه وتعالى يقول : هنيئا مريئا لك يا علي ، فقلت موافقا لقول الله عزوجل ، ثم ناولت عليا رطبة اخرى ثم اخرى وأنا أسمع صوت الحق سبحانه وتعالى يقول : هنيئا مريئا لك يا علي ثم قمت إجلالا لرب العزة جل جلاله ، فسمعته يقول : يا محمد وعزتي وجلالي ، لو ناولت عليا من هذه الساعة إلى يوم القيامة رطبة لقلت له : هنئيا مريئا بغير انقطاع .

    منقول (بحار الانوار مجلد: 39 من ص 310 سطر 19 الى ص 318 سطر 18)



    كلما قلبني الهم سأشكـــــــــــــو يا علي
    حينما يهزمني الدمع سأبكــــــي يا علي
    في قيامي في قعودي سأنــــادي يا علي
    في جهادي وكفاحي أنت درعي يا علي
    وإذا ما نالني الضعف بدربــــي يا علي
    سأنادي يا علي يا علـــــــــــــي يا علي




    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وآل محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الله ربي ... محمد نبيي .. علي إمامي

    لماذا نقول يا علي .....؟


    أحببت أن أوضح لكم لماذا نقول يا علي ؟
    ففي كثير من المواقف تتكرر اسئلة المذاهب الاخرى على سؤال واحد وهو لماذا نحن الشيعة دائما نقول ياعلي ؟؟
    نحن نقول يا علي اقتداء بالرسول صلى الله عليه وآله وسلم
    حيث انه صلوات الله عليه وآله كان ينادي علي في كل موقف وفي كل شدة
    يوم احد ويوم الخندق ودائما عند كل داهية تصيب الاسلام ينادي يا علي
    ومن هنا اقتدينا به صلوات الله عليه وآله وقلنا كما قال في كل حال وزمان ومكان يا علي
    وكذلك اسم مشتق من اسم الله وفيه سر اسم الله الاعظم علي
    وحروف الاسم جميله ولينه تخرج مع النفس بكل سهوله فإذا ضاق الخاطر
    بمجرد ما نلفظ الاسم و خروجه من فمنا مع زفرات الهواء الخارج من القلب
    المهموم ينزاح الهم وفيه اسرار اخرى لمن يتدبر وايضا هناك تفاسير كثيرة
    لذلك.

    يــــــا علــــــي


    نادِ علياَ مُظهِر العَجائِبِ
    تَجِدهُ عَوناً لكَ في النَوائبِ
    كُلَ همً وغمً سَيَنجَلي
    بِعظمتك
    يــــا الله
    بِنُبوَتِكَ
    يــــا مُحَمَد
    بِوِلايَتِكَ
    يــا عـَــلــــــــي يـــا عـَــــلـــــــــــي يـــا عـَـــــلـــــــــــــــــي
    ***

    قال الإمام علي عليه السلام :
    وكم لله من لطف خفي يدق خفاه عن فهم الذكي
    وكم يسر أتى من بعد عسر ففرج كربة القلب الشجي
    وكم أمر تـُساء به صباحا وتأتيك المسرة بالعشي
    إذا ضاقت بك الأحوال يوما فـثـق بالواحد الفرد العلي
    توسل بالنبي فكل خطب يهون إذا تـُوسل بالنبي
    ولا تجزع إذا ما ناب خطب فكم لله من لطف خفي