منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع نابليون يعبر جبال الألب .. لمحات مضيئة من تاريخ الفن

  1. بواسطة العراقي راقي

    نابليون يعبر جبال الألب .. لمحات مضيئة من تاريخ الفنلوحة "نابليون يعبر جبال الالب" هي اللوحة التي رسمها الفنان الفرنسي جاك لوي ديفد Jacques Louis David (1748 - 1825 ) خمس مرات لانجاز خمس نسخ باختلافات معينة تميزها عن بعضها.
    [صورة]
    في عام 1801 اراد ملك اسپانيا چارلز الرابع ان يحتفي بنابليون الذي تمكن مع جنده عام 1800 من الدخول الى ايطاليا عبر شعاب سانت برنارد في جبال الالب من اجل استرداد مناطق جنوة وماحولها التي كان النمساويون قد سيطروا عليها عام 1799. كانت فكرة الاحتفاء تتمثل بمجموعة من الهدايا ضمت لوحتي پورتريه احدهما للملك والملكة كُـلف برسمها الفنان الاسپاني فرانسسكو گويا، والثانية بورتريه لنابليون كُـلف بها الرسام الفرنسي جاك لوي ديفد. عندما علم نابليون بفكرة اللوحة طلب من الرسام عمل ثلاث نسخ اضافیة من اجل تعليقها في اماكن مختارة في فرنسا وايطاليا. وهكذا قام ديفد بانتاج خمس نسخ لتبقى الخامسة في مشغله الخاص. منحت النسخة الاولى لمتحف شاتو دي مالميزون Chateau De Malmaison، والنسخة الثانية الى شاتو دي سانت كلوود Chateau De St. Cloud والتي استقرت اخيرا في قصر شارلوتنبرك في برلين. اما النسخة الثالثة فكانت من نصيب قصر فرساي Versailles فيما ذهبت الرابعة الى ميلانو- ايطاليا، لكنها انتهت مؤخرا في فيينا، اما الخامسة فقد بقيت في مشغل ديفد لمابعد وفاته حيث قامت ابنته پولين باهدائها الى نابليون الثالث الذي علقها في قصر تويلريزTuileries وانتهت هي الاخرى فيما بعد لتكون من ممتلكات متحف قصر فرساي.

    [صورة]

    من الطريف ان الفنان ديفد طلب من نابليون ان يجلس امامه من اجل ضبط ملامحه فرفض نابليون رفضا قاطعا ملقنا الفنان درسا في الفن والتاريخ. يروي احد تلامذة ديفد قسما من الحوار الذي دار بين نابليون والفنان
    [صورة]

    نابليون: تريدني ان اجلس امامك ساعات طوال لترسمني؟!! هل تعتقد ان رجال التاريخ العظام الذين رأينا صورهم جلسوا كالتماثيل امام الرسامين؟
    ديفد: ولكن ياسيدي انا ارسمك لهذا العصر.. للناس الذين يعرفونك والذين يتوقعون ان يكون الرسم شديد الشبه بك.
    نابليون: ليس المهم هو الشبه الدقيق الذي قد يتحقق بمجرد وضع شامة كبيرة على انف الشخص اذا كانت هي علامته الفارقة.. الاهم هو ان يقتنص الفنان روح وشخصية من يرسمه. فحين نتطلع الى صور الرجال العظام الذين نجلهم لاندري فيما اذا كانوا فعلا يشبهون الصور لكننا نتأثر بالشخصية التي تعكسها صورهم.
    [صورة]

    بعد هذا الحوار خرج الفنان يائسا خائبا فقرر على الاقل ان يستعير زي نابليون الرسمي ويأخذ بعض التخطيطات والملاحظات حول حصاني نابليون ليتمكن من توثيق هذه الاجزاء من اللوحة بدقة. اما عن وجه نابليون فقد اعتمد الفنان على تمثال لنابليون اضافة الى مااختزنه في ذاكرته من ملامح الامبراطور. وهكذا عاد الى المشغل ليضع ابنه فوق سلالم خشبية كموديل لوضعية الخيال التي تصورها لنابليون من اجل ضبط الحركة والتشريح عندما يرفع الحصان قوائمه الامامية