منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع تعلمي كيف تحبين نفسك وتحسنين معاملتها

  1. بواسطة Rain

    [صورة]

    قبل أن يوجهك الكبار لحب الآخرين، واحترامهم وحسن معاملتهم، عليهم أولا توعيتك بضرورة أن تحبي نفسك وتحترميها وتحسني معاملتها، لأن فاقد الشيء لا يعطيه.نحن جميعا نمر بأيام وفترات نشعر فيها بالإحباط والحزن، ونقسو فيها على أنفسنا قبل أن نقسو على الآخرين. عليك أن تتعلمي كيف تخففين من هذه المشاعر السلبية، وتهونين على نفسك وتحسنين معاملتها، حتى تتحسن حالتك المزاجية، وهنا سيمكنك أيضا معاملة الآخرين بشكل لائق... أتتساءلين كيف؟ إليك أبسط الطرق لتحقيق هذا الهدف:

    1 - توقفي عن مقارنة نفسك بالآخرين
    قد تكون ظروف الحياة صعبة عليك بعض الشيء ماديا أو اجتماعيا، لكنها ستكون أصعب بالتأكيد، لو أخذت تقارنين أسلوب ومستوى حياتك بالحياة الهانئة المريحة التي تحياها إحدى زميلاتك مثلا، وهنا سترين نفسك كما لو كنت سلحفاة بطيئة وضعيفة تسابق أرنبا سريعا ونشيطا، وسينعكس ذلك سلبا على حالتك النفسية، فتكرهين نفسك وحياتك وتسيئين معاملة الآخرين. بدلا من عقد المقارنات، انظري للإيجابيات الموجودة في حياتك، واحمدي الله عليها، وابذلي مجهودا أكبر لتحسين ظروفك.

    2 - تعرفي على أسباب سعادتك، والجئي إليها وقت الحاجةلكل إنسان منا مفاتيح بسيطة تدخله إلى عالم المرح والسعادة. قد يكون تناول طعام مفضل أو ممارسة رياضة أو هواية معينة. فكري في الأشياء التي تسعدك، كالشيكولاته، قراءة الروايات، الخروج في نزهة مع شقيقتك... إلخ، وعندما تهاجمك حالة الإحباط والحزن والسخط على كل شيء، الجئي لمفاتيح السعادة، واحتمي بها، واقضي معها وقتا كافيا لتدليل نفسك وتحسين مزاجك، ورفع روحك المعنوية.

    3 - ابتعدي عن كل ما لا يناسبك ربما رضخت لرغبة والدتك خلال الفترة الماضية، اخترت بعضا من ملابسك على ذوقها هي الخاص، أو صففت شعرك بشكل لا يناسبك لإرضائها. أو ربما تمت إعادة ترتيب المنزل، وقام والداك بنقلك من غرفتك إلى غرفة أخرى لا تعجبك ألوان جدرانها وديكوراتها. قومي باستبعاد كل الأشياء التي تضغط على أعصابك وتصيبك بالضيق والتوتر، لأنها بعيدة عنك ولا تشبهك. تخلصي من الملابس التي لا تتوافق مع ذوقك بمنحها لاختك الأصغر، أو تبرعي بها لمن يحتاجها. فاجئي والدتك بتغيير تصفيفة شعرك، وأخبريها أنك أحببت اختيارها لكنك تسايرين الموضة الجديدة. أدخلي بعض التغييرات على ألوان وديكورات حجرتك، إلى أن تشعري بالراحة أثناء الإقامة بها. خلصي روحك من أكبر كم من القيود، لتتخلصي من التعاسة والإحباط، وهذا هو المعنى الحقيقي لحب وتقدير الذات.

    4 - لا تفترضي الأسوأ أدخلي المزيد والمزيد من الأفكار الإيجابية المبهجة إلى عقلك، لأن هذا من شأنه أن يفعل المعجزات. لم يكن أداؤك مرضيا في الامتحان؟ لا تجلسي في انتظار تلقي خبر رسوبك، وتمضي أيامك في بؤس وتعاسة، بل تفاءلي بالخير، وبأن إجاباتك ستكفي للحصول على درجة النجاح على الأقل، وفكري في أن عليك بعد ذلك الاهتمام أكثر بدراستك، لتحقيق التفوق في الامتحانات القادمة، وارسمي خطة لذلك. وعلى فرض عدم نجاحك في النهاية، فيكفي أنك قد رحمت نفسك من الإحباط والتعاسة والألم طوال الفترة التي سبقت ظهور النتيجة، وأنك فكرت بشكل إيجابي ووضعت خطة لرفع مستواك الدراسي مستقبلا.

    5 - خصصي وقتا لهواياتك المبهجة :تعشقين تأمل الطبيعة ورسمها؟ تكونين في أسعد حالاتك عند زراعة الأزهار في حديقة المنزل والعناية بها؟ لا تدعي مسببات السعادة تختفي من حياتك تحت ضغط أعباء الحياة اليومية، بل خصصي لها دوما وقتا في جدولك اليومي، واعتبريها نافذة تحصلين منها على هواء نقي، يساعدك على النجاة وسط تلوث الحياة من حولك بكل المنغصات المختلفة.

    منقول
  2. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    [صورة]