منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع مـــا هو الطيف الكهرومغناطيسي؟

  1. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    الطيف
    الضوء, اللون و الطيف الكهرومغناطيسي - السؤال الأول

    مـــا هو الطيف الكهرومغناطيسي؟

    يتألف الطيف الكهرومغناطيسي من كل الأطوال الموجية المختلفة للإشعاع الكهراطيسي, و التي تتضمن الأمواج الضوئية, الراديوية و أشعة اكس. يمثل الطيف استمرارية للأطوال الموجية انطلاقا من الصفر و حتى اللانهاية. إن الأسماء التي نطلقها على المناطق المختلفة من الطيف تعطينا انطباعا عاما عن الطاقة الموجودة هناك, فعلى سبيل المثال, للضوء فوق البنفسجي أطوالا موجية أقصر من تلك التي يتمتع بها الضوء الراديوي. إن المنطقة الوحيدة الموجودة في الطيف و التي يمكن لأعيننا تحسسها هي المنطقة البصرية.

    • أشعة غاما: تتمتع بأقصر الأطوال الموجية, و التي تبلغ أقل من 0.01 نانومتر (أي حوالي حجم نواة الذرة). تعتبر هذه المنطقة الأعلى طاقة و ترددا في الطيف الكهرومغناطيسي. يمكن أن تنتج الأشعة غاما عن التفاعلات النووية التي تحصل في أجسام مثل البولزارات, الكوازارات, و الثقوب السوداء.

    • مجال الأشعة اكس: و يمتد على المجال الواقع بين 0.01 و 10 نانومتر (أي حوالي حجم الذرة). تتولد هذه الأشعة على سبيل المثال, من غاز ساخن جدا و ناتج عن نجم منفجر أو كوازار حيث تصل درجات الحرارة إلى المجال الواقع بين مليون و عشرة مليون درجة.

    • الإشعاع فوق البنفسجي و له أطوال موجية واقعة بين 10 إلى 30 نانومتر (أي حوالي حجم فيروس). تُنتج النجوم الشابة و الساخنة كميات كبيرة من الضوء فوق البنفسجي.

    • الضوء المرئي و يغطي مجالا من الأطوال الموجية الواقع بين 400 و 700 نانومتر (امتدادا من حجم جزيء و وصولا إلى حجم الأوالي). تُصدر الشمس معظم إشعاعها ضمن المجال المرئي, و تستقبل أعيننا هذه الأضواء كما نراها في قوس قزح. يمكن لأعيننا أن تتحسس فقط هذا القسم الصغير من الطيف الكهرومغناطيسي.

    • الأطوال الموجية تحت الحمراء و التي تمتد من 710 نانومتر و حتى 1 ميليمتر ( انطلاا من عرض نقطة و وصولا إلى بذرة نباتية صغيرة). تقوم الأجسام عند درجة الحرارة 37 درجة مئوية بإصدار إشعاع بوجود ذروة للشدة بالقرب من الطول الموجي 900 نانومتر.

    • الأمواج الراديوية و هي الأمواج التي تتمتع بطول موجي يتجاوز 1 ميليمتر. و بما أن هذه الأمواج هي الأطول على الإطلاق, فإنها تتمتع بالطاقة الأقل و تترافق مع درجات الحرارة الأكثر انخفاضا. تتواجد الأطوال الموجية الراديوية في كل مكان: في إشعاع الخلفية الكونية, في السحب بين النجمية, و في البقايا الباردة لانفجارات السوبرنوفا, هذه بعض الأمثلة القليلة على أماكن تواجد هذه الأشعة. تقوم محطات الراديو باستعمال الأطوال الموجية الراديوية من الطيف الكهرومغناطيسي من أجل إرسال الإشارات التي تستقبلها أجهزة الراديو لدينا و من ثم تحولها إلى صوت. تبلغ أطوال هذه الأمواج حوالي عدة أقدام من أجل نطاق الـ fm و وصولا إلى 300 ياردة أو أكثر من أجل نطاق am. تقوم محطات الراديو بنقل الأمواج الكهرومغناطيسية و لا تقوم على الإطلاق بنقل الصوت. تقوم محطة الراديو بتشفير حزمة الإشعاع الكهرومغناطيسي التي تنقلها و بعد ذلك تقوم أجهزة الراديو الخاصة بنا باستقبال الإشارة و من ثم حل الشيفرة و ترجمتها إلى صوت.

    سمحت التكنولوجيا و الحواسيب التي ظهرت في وقت متأخر من القرن العشرين للعلماء بقياس الكون ضمن مناطق مختلفة من الطيف الكهرومغناطيسي. لقد قمنا ببناء أجهزة حساسة للضوء الذي لا يمكن لأعيننا تحسسه. و نتيجة لذلك, فإنه يمكننا و بالاعتماد على معالجة الصور بواسطة الحاسب الحصول على صور خاطئة لونيا لكل المناطق التي نراها من الطيف, الأمر الذي اعتبر انجازا حقيقيا.