منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع قلق عالمي من وضع الاقتصاد الصيني

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    قلق عالمي من وضع الاقتصاد الصيني

    [صورة]

    وأعلنت الخارجية الصينية أمس الاثنين ان رئيسها سيحضر اجتماعا لزعماء منتدى التعاون الاقتصادي لدول اسيا والمحيط الهادي(ابك), وسيُعقد اجتماع ابك في مانيلا خلال الفترة من 17 إلى 19 تشرين الثاني .
    وتضم ابك الولايات المتحدة والصين واليابان وكوريا الجنوبية واندونيسيا وكندا وهي تسهم معا بنحو 57 بالمئة من الانتاج العالمي و46.5 بالمئة من التجارة العالمية.

    وقد تداول الاعلام بيانات تراجع الصادرات والواردات الصينية في تشرين الاول بحسب الارقام الرسمية الصادرة أمس الاحد والتي تشير الى تواصل تباطؤ الاقتصاد الثاني في العالم بالتزامن مع ضعف الطلب الداخلي.

    وتُعد الصين محركا اساسيا لنمو الاقتصاد العالمي واكبر مصدر للمنتجات في العالم وبالتالي اثار تباطؤ نمو اقتصادها الهلع في اسواق المال وانعكس على الوضع المالي للدول المنتجة للمواد الاولية التي تصدر انتاجها بشكل اساسي للعملاق الاسيوي.

    وتراجعت واردات الصين المحتسبة بالدولار بنسبة 18,8بالمئة الى 130,774 مليار دولار في تشرين الاول بالمقارنة مع الشهر ذاته من العام الماضي، مسجلة عاماً من التراجع على التوالي بعدما تدهورت بنسبة 20,4 بالمئة في ايلول.

    كذلك واصلت الصادرات تراجعها منذ ايلول مسجلة تدنيا بنسبة 6,9 بالمئة الى 192,414 مليار دولار.

    وارتفع الفائض التجاري الصيني ليصل الى 61,64 مليار دولار تحت تاثير التراجع المتواصل في الواردات ما يشير الى ان الصين يصعب عليها تحفيز الطلب الداخلي.

    ويسجل ركود في القطاع العقاري بعد سنوات من الفورة نتيجة وصول السوق الى حالة اشباع، فضلا عن تباطؤ في الانفاق العام على البنى التحتية وفائق في قدرات القطاع التصنيعي، ما يفسر تباطؤ الاقتصاد الصيني وتراجع الطلب على مواد اولية مثل الفحم والفولاذ اللذين يعتبران اساسيين للصناعات الثقيلة.

    وقد واجهت الصين حال ازدهار صادراتها منتصف العقد الأول من القرن الحالي

    تهديدات الولايات المتحدة بعرقلة تجارتها ما لم تتخذ السلطات الصينية الخطوات اللازمة لتقييد الصادرات، والقيام بتدابير ترفع قيمة اليوان والتحول إلى «النمو القائم على الاستهلاك».

    وهي نفس الرسالة التي وجهت إلى اليابان في وقت سابق حال تمتعها بوضع مزدهر لصادراتها, وقد زادت الولايات المتحدة اصرارها على رفع قيمة اليوان بعد اندلاع الأزمة المالية عام 2008.
  2. بواسطة مرتجى العامري

    شكرا جزيلا ع مجهود الطرح
  3. بواسطة العراقي راقي

    [صورة]