منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الاستثمارات المالية الدولية تبحث عن العائد المرتفع

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    الاستثمارات المالية الدولية تبحث عن العائد المرتفع

    [صورة]

    15/11/2015 09:28
    تميل الارصدة النقدية المعدة للاقراض الدولي الى البحث عن عائد مناسب، لهذا تنساب من البلد حيث يكون معدل العائد الحقيقي المتوقع من الاستثمارات المالية منخفضا الى البلد الذي يكون فيه العائد المتوقع اعلى.
    وهذا التدفق للارصدة النقدية الدولية يؤدي الى زيادة الطلب على عملة البلد حيث يرتفع معدل العائد المتوقع ,مع بقاء العوامل الاخرى دون تغيير وتقود الزيادة في الطلب على العملة المحلية الى ارتفاع قيمتها بالنسبة للعملات الاخرى والعكس صحيح هذا ماقاله لـ «لصباح» الخبير الاقتصادي د.عوض فاضل.

    واضاف فاصل :في العراق اتخاذ سعر الفائدة كاداة لرفع قيمة العملة المحلية او تعزيز سعر صرفها ازاء الدولار وبالتالي التصدي للتضخم لايتسق مع الالية سالفة الذكر.

    فالاقتصاد العراقي مازال من الاقتصادات التي ليس لها عمق كاف لجعل التغيرات في اسعار الفائدة المحلية تمارس تاثيرا على انتقال راس المال الدولي لاغراض الاستثمار المالي.

    وبين فاضل: توصف السوق النقدية في العراق بعدم الاكتمال والضيق بسبب محدودية الموجودات المالية وتنوعها وانعدام السندات المقومة بالعملة الاجنبية بشكل منهجي ومنظم في اطار اصلاح مالي شامل ومؤسسي مع ضبابية القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي. واوضح د.عوض.بان الكبح المالي الذي تأصل في اذهان المدخرين والمستثمرين لفترة طويلة وعدم اكتراث الضمان المالي لقيمة المدخرات الحقيقية في مواجهة الارتفاعات الشديدة في الاسعار ومايترتب على هبوط القيمة الشرائية للنقود نتيجة عدم استجابة معدل الفائدة النقدي لمعدل التضخم وعدم التأكد من المستقبل وانعدام الاستقرار السياسي واضطراب الوضع الاجتماعي. كل هذه العوامل تقود الى اهتزاز الرؤيا المستقبلية للاوضاع الاقتصادية والسياسية وتعمل على تضييق الافق وتدفع بأتجاه صعوبة امكانية تاثير التغير في معدل الفائدة في تقوية العملة المحلية عن طريق التدفقات الخارجية.

    وخلص د.عوض بالقول :إن رصيد العراق من الاحتياطيات الدولية المتولد عن فائض الحساب الجاري يعوض التدفقات الخارجية الداخلة التي يمكن ان تأتي من فائض حساب راس المال, ويمكن الاعتماد على الاحتياطيات الدولية المتراكمة ومقدار الفائض المتحقق سنويا في ميزان المدفوعات في دعم العملة المحلية دوليا ولفت د.عوض.الى ان انحسار دور معدل الفائدة في تقوية العملة المحلية ازاء الدولار عبر قناة انتقال راس المال الدولي والتصدي للتضخم المحلي لايعني بالضرورة عدم صلاحية هذه الاداة النقدية في المساعدة في لجم الطلب النقدي وتهدئة الارتفاع في مستوى الاسعار ولكن عبر آلية زيادة الادخارات وزيادة الرغبة في الاحتفاظ بالعملة الوطنية كبديل عن العملة الاجنبية وتقليل الانفاق ومن ثم سرعة تداول النقود.
  2. بواسطة العراقي راقي

    [صورة]