منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع فيلمان عراقي وفلسطيني في الشبه النهائي لنيل الأوسكار

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    فيلمان عراقي وفلسطيني في الشبه النهائي لنيل الأوسكار
    [صورة]

    محمد جبار الربيعي

    يقترب فيلمان عربيان أحدهما عراقي والآخر فلسطيني من جائزة الأوسكار لأفضل فيلم قصير بوصولهما الى قائمة أفضل عشرة أفلام التي تم اختيارها من بين (144) فيلماً، وسيتم اختيار خمسة منها لدخول المنافسة النهائية، فقد ضمت القائمة الفيلم العراقي»الصياد السيئ» للمخرج عمر خليفة الذي كان قد حصل على خمسة جوائز من مهرجانات مهمة منها جائزة التحكيم كأفضل فيلم مهرجان مونتريال للأفلام في كندا بدورته الـ (38)، وجائزة اللجنة التحكيمية في الدورة (59) من مهرجان بلد الوليد في إسبانيا، وجائزة مهرجان فليكر الرابع والعشرين في استراليا، وتتناول قصة الفيلم الصياد «باهوز» الذي يساعد فتاة كانت قد اغتصبت من قبل شخص مجهول، ويحميها من احتمالية إقدام المُغتصب على قتلها، ويخيط لها ثوبها الممزق بخيط سيكون دليل إدانته، ففي المساء تزوره عائلة الفتاة ليس لشكره على ما صنعه مع ابنتهم بل باتهامه بأنه هو من قام بالاغتصاب، وتؤكد الفتاة ذلك، والدليل هو الخيط الذي استعمله ليسترها، وتمنحه العائلة ثلاثة أيام فقط لحسم أمره، إما بالقتل الذي تُبيحه الأعراف القروية، أو بالزواج منها لأنه ما من أحد يتزوج من فتاة مُنتهَكة العرض، وهنا تكون الضحية قد اصطادت الصياد الشهم، وفي تصريح خص به «الصباح» أعرب المخرج العراقي المقيم في بلجيكا (سهيم عمر خليفة) عن سعادته بوصول فيلمه إلى هذا المستوى بقوله « من المفرح أن يصل فيلمي الى هذا المستوى من الترشيح على جائزة الأوسكار، وهي المرة الثاني على التوالي، فقد سبق أن وصل فيلمي (مسي بغداد) الى هذا الترشيح في العام الماضي، وهو مدعاة فخر عظيم بالنسبة لي، لأن هذا الحدث يحصل لأول مرة في تأريخ السينما العراقية والكردية والبلجيكية، لاسيما أن الأوسكار هي أكبر جائزة في العالم»، موضحاً بقوله» أنا فزت في مهرجانات كثيرة لكن الأوسكار له طعم خاص لما له من أهمية على مستوى العالم ففي كل سنة يُنتج نحو (20) ألف فيلم قصير، ووصول فيلمي إلى قائمة العشرة أفلام حلم كبير خصوصاً أن ملاك الفيلم من ممثلين وفنيين كله عراقي، وهذا معناه ان هناك ملاكات عراقية جديرة بهذه الجائزة العالمية، فالمتخصصون والنقاد في أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأميركية لايختارون الفيلم إلا بعد فحصه بدقة من جميع النواحي الفنية كالسيناريو، التصوير، المونتاج، الموسيقى، الإخراج، وغيرها فهم يعطون لكل عنصر من عناصر الفيلم درجة، ولايمكن أن يتم اختيار فيلم يحصل على درجة أقل من ثمانية من عشرة، موضحا طبيعة فيلمه هذه المرة بقوله « تختلف طبيعة الفيلم عن فيلمي السابق فقصته تعتمد على قصة اجتماعية حساسة فهي تتناول قضية الشرف، والعادات، والتقاليد الصارمة، أما قصة (مسي بغداد) فكانت عن طفل معاق كل مايتمناه هو أن يصبح لاعب كرة قدم، وقصة من هذا النوع تنال تعاطف المشاهدين، والنقاد، لذلك حصل على رقم قياسي من الجوائز وهو 48 جائزة، وطاف معظم المهرجانات المهمة على مستوى العالم» .

    أما الفيلم الثاني فهو فيلم (السلام عليك يا مريم) من إخراج باسل خليل، وهو يقدم قصة نمط الحياة الهادئ الذي تعيش به خمس راهبات في دير منعزل بالضفة الغربية بسلام، إلى أن يأتي ذلك اليوم الذي يتحطم فيه سور الدير، فيفارقهن السلام في بلد محتل منذ عقود. فاز هذا الفيلم بجائزة أفضل سيناريو في مهرجان جرونوبل للأفلام القصيرة المقام في فرنسا، والذي يُعد أقدم المهرجانات الفرنسية المخصصة لهذه الفئة من الأفلام، كما حصل على تنويه خاص من مهرجان بالم سبرينجز للأفلام القصيرة، الذي يعد من أهم المهرجانات الخاصة بالأفلام القصيرة في أميركا الشمالية.

    ومن المتوقع أن تعلن القائمة النهائية المكونة من خمسة أفلام في14 كانون الثاني 2016، فيما ستعلن الأفلام الفائزة بالجائزة في الحفل الذي سيقام في 28 شباط 2016
  2. بواسطة العراقي راقي

    [صورة]