منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع القهوة والعراف

  1. بواسطة العراقي راقي

    القهوة والعراف

    تناول منه العراف فنجان القهوة بعد ارتشافه جرعة طويلة كأنه يسرق من خلالها الوقت ليخمن ما سيقوله له بعد قراءة فنجانه وهو الذي رسخ بعقله من خلال تربيته (إن العراف كاذب حتى عند تعامله مع حقائق مجردة).

    نظر العراف إلى الخطوط المتعامدة والمتقاطعة في الفنجان كأنه مختص أنواء جوية يقرأ خطوط طقس ينذر بتقلبات لم تكن في الحسبان ثم قطب مابين حاجبيه وصفر صفرة طويلة نظر بها إلى وجهه فأشاح به عنه ونفث دخان سيجارته بعيدا وبدأ يراقبه بطرف عينه بحذر وهو منهمك بالنظر إلى خطوط القهوة المرسومة على الفنجان بعد جفافها.
    استحضر شريط حياته وتوقف عند محطات كان أهمها علاقته بها التي ولدت يوم حضر لبيتها لتقديم واجب العزاء بعد مضي أكثر من شهرين على رحيل المرحوم وكيف لام في سره الفقيد الذي استعجل الرحيل وترك خلفه أنثى بعمر النضج ورقة الحرير بحاجة إلى من يقف معها في هذه الحياة ويحميها من ذئاب البشر وتوقف طويلا عند كل جملة من دردشته القصيرة معها ورآها حروفا مرسومة أمام ناظره..
    كان رحيل الفقيد في غير أوانه وسبب خسارة للجميع
    خسارة المال يمكن تعويضها لكن العواطف صعب
    ربما العواطف تكمن في صدر شخص خارج الحسابات لكن المال لا تأتي به المعجزات أو الأماني لذا حساب العواطف اقل صداعا.
    سلوكك طريق المال منذ طراوة عودك جعلك تنظر للعواطف على أنها شيئا ثانويا يمكن تجاهله او عدم الحاجة له.
    والمرحوم؟
    كان بركان عواطف يلفظ حممه على مدار العمر
    أظن في داخل كل منا بركان لكن الفرص تفاوتت فخمد بركان البعض وتفجر آخر
    أتظن إن في داخلك أشياء اسمها عواطف؟
    إن كان جوفي خاليا في ما مضى فأنها الآن غرست ونمت وأينعت وتضخمت حد الانفجار.
    اشكر لك زيارتك ومواساتك وتجشمك عناء المجيء وشرفتنا بزيارتك.
    قبل طلب الاستئذان أود إخبارك بأن بيني وبين الراحل حسابات لم تغلق بعد
    أتمنى أن لا تجعلها بوابة لحساب لم يكن في حساباتك.
    وأتمنى أن لا يطول رقود بركان عواطفي.
    قدم له العراف فنجان قهوة جديد وقال وهو يبتسم: كان الفنجان الأول للقراءة وهذا للضيافة وأتمنى أن يروق لك ويعدل مزاجك , شكره وبدأ باحتساء قهوته ومراقبة شريط حياته حتى توقف عند آخر مرة كانت بصحبته وعرض عليها الزواج فلم تعترض بقوة ولم تتحمس للعرض وتركت الباب مفتوحا لكل الاحتمالات ومن جانبه قرر طرق الباب بقوة في المرة القادمة هنا ناداه العراف متسائلا:
    أما حان الوقت للخروج من المطب الزمني الذي أوقعت نفسك فيه والاستماع لقراءتي بجد علك تجد حلا فيها او تسمع مني ما يريح أعصابك المشدودة؟
    أتمنى لكني رجل عملي لا يبني أحلاما على أوهام الفناجين ولا تخدرني كلمات العرافين.
    حديثي خالي من الأوهام وأسألك هل ترغب بالزواج منها حقا؟
    هل تعرفها؟
    نعم وأود إخبارك أن الفقيد مات في حياتها وهو على قيد الحياة لكنها كتمت ذلك كبرياء منها ثم جاء موته الطبيعي تحصيل حاصل وهي راغبة بتكرار التجربة لسببين الأول نكاية بالراحل والسبب الثاني لأنها تحب الحياة لكن مشكلتها الخوف من أن تكون أنت مثل المرحوم تموت في حياتها وأنت حي.
    أكاد اجن من أين لك هذه المعلومات التي تقترب من الحقيقة كثيرا وأنت بعيد جدا عن الحال؟
    لا.. أنت واهم لست بعيدا كنت أراقبك وأنت تدير شريط الأحداث معها وأدون كل شي ثم أقوم بفحصه وتحليله واستخلاص النتيجة.
    ماذا لو طلبت منك الدليل على كلامك غير المعقول هذا؟
    الدليل موجود فقط اخبرني هل عزمت على الزواج منها حقا.
    قبل الخوض في ذلك أعطني الدليل؟
    تفضل هذا تسجيل للشريط الذي دار في رأسك.

    راضي المترفي
  2. بواسطة أنين الذكريات

    قصة جميلة
  3. بواسطة العراقي راقي

    [صورة]