منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع دعوة لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    [صورة]

    تشير التجارب الدولية الناجحة في مجال المؤسسات المتوسطة والصغيرة إلى ضرورة وجود منهج واضح وأهداف محددة لتنمية مثل هذه المؤسسات، وأن يتم وضع سياسات تنميتها في الاطار الأشمل بالسياسات الاقتصادية للبلد.
    وبهذا الشأن أفاد الاكاديمي الاقتصادي د. عبد الستار عبد الجبار موسى بأن هناك بعض المتطلبات الأساسية اللازمة لوضع السياسات الخاصة بمثل هذه المؤسسات منها نشر المعلومات الحقيقية الواقعية للامكنيات الاقتصادية، وإشراك جميع الجهات المعنية في ذلك لأن الفصل بين الوهم والحقيقية في ما يتعلق بالمعلومات المتصلة بهذه المؤسسات يعد مطلبا أساسيا لصياغة السياسات ووضعها بشكل سليم.

    وأضاف موسى في حديث لـ»الصباح» انه يمكن لحملات التوعية العامة المخططة والمنفذة بشكل جيد أن تلعب دورا مهما بهذا الصدد ، مع المحافظة على التكامل الوثيق بين سياسات وبرامج تنمية هذه المؤسسات وبين التوجه العام للسياست الاقتصادية ، لأنه في ظل الافتقار لهذا التكامل سيكون خطراً يتمثل في أن تكون المحصلة النهائية إطارا مفككا للسياسات ولايقدم النتائج المرجوة منه لخدمة هذا القطاع بشكل خاص وخدمة الاقتصاد بشكل عام.

    واشار الى ضرورة العمل على استقرار البنية المؤسسية وشفافيتها وإمكانية التنبؤ بتطوراتها، كما يجب التأكيد على زيادة فعالية البنية المؤسسية وتنشيطها بما يسمح لها بتمثيل المؤسسات المتوسطة والصغيرة بفاعلية أكبر بادراجها في عملية صنع القرار سيعطيها ذلك في المقابل مزيدا من المصداقية لدى جمهور المستثمرين .

    وأوضح موسى اهمية وضع سياسات تنموية وتطوير المؤسسات المتوسطة والصغيرة الملائمة للوضع الاقتصادي الذي يمر به البلد ، والتي تتوافق مع سياسات الأقتصاد الكلي، بحيث تتناغم وخطط التنمية الوطنية لتكون وسيلة لتحقيق بعض أهدافها من خلال تحقيق الأهداف الوسيطة أو الثانوية للأهداف الأولوية لخطط التنمية.

    وأضاف. تتضمن سياسات تطوير المؤسسات المتوسطة والصغيرة العديدمن الجوانب، منها توفير الخدمات الحديثة لتطوير القدرات التنافسية والتصديرية للمؤسسات، مثل تمويل البحوث التطبيقية والترويج للسلع المحلية في الأسواق ، ودراسة وتنفيذ جوانب المشروع على اساس تنافسي للصناعات الانتاجية والتحويلية والتي يمكنها أن تجد مكانا في الأسواق المحلية والدولية التي يكون بامكانها المحافظة عليه.

    وتابع . د. عبد الستار قوله: تسهيل الوصول إلى أسواق التصدير ودعم الشركات الرائدة والقادرة على المنافسة عن طريق تقديم ائتمانات التصدير والتحويل المنظم، وجذب الشركات العالمية في مشاريع مشتركة مع الشركات المحلية التي تمتلك إمكانية إنتاجية وتصديرية عالية.