منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع وسام فتوح: العراق يمتلك مقومات النهوض الاقتصادي

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    [صورة]

    قال الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح، إن المصارف العربية موجودة في صميم المشكلات الكبرى التي تحيط في المنطقة،والمتمثلة بضعف النمو الاقتصادي والبطالة وعدم الاستقراروالفساد، لافتاً إلى أنه لاتنقصه الامكانات وتزيد عن حاجات تغطية التمويل والإتمان للنمو المرتقب،انما يحتاج إلى الاستقرار الأمني والسياسي.
    جاء ذلك في كلمة له في المؤتمر المصرفي العراقي الذي انعقد ببغداد مؤخراً واضاف كما نمتلك من القدرات البشرية والكفاءات التي تؤهلنا إلى التمهيد لمناخات الاستثمار وتفعيل العلاقات الاقتصاديةالبينية.

    وبشأن سؤال لـ «الصباح» عن موقع العراق بيّن هذه الامكانات والدور الذي يمكن أن يؤديه في هذا الجانب قال فتوح : إن العراق يشكل حالة متميزة ومثالية للاستثمار وبناء المشاريع خصوصاً وان حجم الاستثمارت الكبيرة المطلوبة لتحقيق التنمية تتطلب جهداً تمويلياً وتصنيعياً وتنفيذياً متعدد الاختصاص.

    فرص الاستثمار

    ودعا فتوح إلى عدم الافراط وخسارة الميزات التي يتمتع بها العراق الأكثر جذباً للاستثمار المتمثلة بتوفر الامكانات العلمية والفنية والثروات الطبيعية والتشريعات القانونية التي تكفل وتسهل عمليات الاستثمار وتجيز الدخول إلى الأسواق بفرص متكافئة للاستثمارات العربية والأجنبية مع توفر آليات التمويل ونقل العملة من العراق وإليه.

    واشار فتوح إلى التطور الذي شهده القطاع المصرفي وتحسين بيئة المنافسة من خلال إجازة عدد من المصارف العربية والأجنبية لممارسة الأنشطة المصرفية في العراق عاداً ذلك بالمنجز الذي يحسب للأجهزة

    الحكومية .وزاد قائلاً : ان اعتماد البنك المركزي عدداً من الإجراءات الرامية إلى إصلاح القطاع المصرفي ورفع مستوى ادائه عبر اصدار اطار عمل تنظيمي الذي تخضع له أنظمة المدفوعات واصدار قانون الدفع الالكتروني وزيادة رؤوس أموال المصارف قد نشط العمل المصرفي .واشاد بإجراءات البنك المركزي في تعزيز الاحتياطي من النقد الأجنبي واحتياطياته من الذهب بغية المحافظة على ثبات سعر صرف الدينار وتعزيز الثقة به.

    أداء المصارف

    واوضح الأمين العام للاتحاد ان المصارف العربية اجمالاً قد حققت اداءً جيداً خلال العام 2015 بحيث بلغت نسبة نمو موجودات القطاع المصرفي خلال النصف الأول من العام الحالي نحو( 6) بالمئة كما فاقت الودائع ما نسبته (85) بالمئة من حجم الاقتصاد العربي فيما بلغت نسبة قروضه (67) بالمئة من حجمه، لكنه توقع تراجعاً في النمو الاقتصادي في المنطقة العربية بشكل عام والخليج بشكل خاص خلال العام 2016.

    مصدر السيولة

    وعزا السبب إلى تراجع إيراداتها النفطية التي تشكل مصدر السيولة النقدية لأسواقها، ومحذراً من امكانية حدوث آثار سلبية على اداء المصارف العربية لوظائفها.

    واعرب في ختام حديثه عن ثقته بأن يكون للمصارف العربية والأجنبية العاملة في العراق دور بارز في التنمية الاقتصادية التي ينشدها العراق والاسهام في تطوير اداء المصارف المحلية من خلال نقل تجربتها عبر البرامج التدريبية التي تضطلع بها رابطة المصارف الخاصة العراقية في ضوء التعاون مع الاتحاد أو التعاون الثنائي مع البنوك كل على حده وهذا ماتتطلبه المرحلة المقبلة للتصدي للآثار المتوقعة بشأن تراجع الأوضاع الاقتصادية وانخفاض فوائض الحكومات الناتجة عن تراجع أسعارالنفط.